أحداث الساعةسلايدرمحلي

دوري الوطنية موبايل: العميد يستعيد توازنه بفوز شاق على الأهلي

غزة-أطلس سبورت

استعاد فريق غزة الرياضي نغمة الانتصارات من جديد بعدما افتقدها في آخر جولتين ليهزم الجريح الأهلي بهدف نظيف، ليعود لصورة المنافسة من جديد، وذلك ضمن افتتاح مباريات الأسبوع التاسع لمسابقة دوري الوطنية موبايل الغزي.

فوز العميد رفع به رصيده إلى 16 نقطة وقفز للمركز الثالث مؤقتا، فيما ظل الأهلي بمركزه الثاني عشر والأخير برصيد 6 نقاط.

مباراة جاءت اقل من المتوسط، حيث افتقدت المدرجات للحضور الجماهيري، مما أثر على مستوى المباراة الفني واللاعبين.

ولم يشهد الشوط الأول الكثير من الأحداث، رغم أفضلية فريق غزة الرياضي الطفيفة، إلا أن المحاولات لم ترتقي للخطورة.

ولم يظهر الأهلي هجومياً، وظل بعيداً عن شباك العميد ودون وجود فرص تذكر للفريق.

ومع آخر دقائق الشوط الأول، ومن كرة استلمها حامد حمدان من خارج الصندوق، يسددها قوية لم يتمكن منها الحارس محمد مطر لتسكن شباكه د44، عليها ينتهي الشوط الأول بتقدم العميد على الأهلي بهدف.

شوط ثان، بدأ كل فريق بإجراء تبديلاته هجومية، فدفع مدرب الأهلي رأفت ريحان بالتبديل الأول، بدخول بلال عساف وخروج شادي بصلة، فيما رد مدرب الرياضي غسان البلعاوي بتبديل أول بدخول محمد اللوح وخروج سامح الشرفا.

ومن كرة انطلق فيها عيد العكاوي نحو صندوق الأهلي، لكنه يفشل في استغلال الفرصة المتاحة له على الصندوق ليسددها بعيدة.

ويشهد الشوط الأول، منعرج مثير بعدما أشهر الحكم البطاقة الصفراء الثانية في وجه مدافع الرياضي فادي العراوي، ليترك المباراة بالبطاقة الحمراء ويكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين د64.

ويجري مدرب الرياضي بتبديل ثاني بدخول عاصف الكتناني وخروج عيد العكاوي، وتلاه التبديل الأخير بدخول خالد دادر وخروج صاحب الهدف حامد حمدان، لتنشيط الجانب الهجومي.

أفضلية للأهلي في العدد، لم تكن كافية للاعبيه من أجل الوصول لشباك العميد وتعديل النتيجة، فظل الفريق تائهاً متأثراً بآخر ثلاث خسائر له بالدوري.

وحاول الرياضي الحفاظ على نتيجة الهدف، تعيده لصورة المنافسة من جديد بعدما ابتعد بخسارتين في آخر جولتين.

ومع احتساب 7 دقائق وقت بدل من الضائع، ظل الفريقان يلعبان دون فرص محققة على الحارسين، لينتهي اللقاء على لقطة هدف فوز غزة الرياضي.

أدار اللقاء: أمين عويص، وساعده محمود الصواف ومحمد السدودي، وأشرف زملط رابعا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى