أحداث الساعةسلايدرمحلي

دوري الوطنية موبايل: العميد يتقاسم الصدارة بالفوز على الشاطئ والزعيم يتنفس أخيرا على حساب الإتي

غزة-أطلس سبورت-يوسف غازي- تقاسم العميد غزة الرياضي صدارة الدوري مع الصداقة، وذلك عقب فوزه على خدمات الشاطئ، فيما انتفض شباب رفح في وجه اتحاد خان يونس بالفوز عليه والقفز لمربع الذهاب، وذلك ضمن مباريات الأسبوع السادس لمسابقة دوري الوطنية موبايل الغزي.

غزة الرياضي × خدمات الشاطئ

تقاسم العميد غزة الرياضي صدارة الدوري، بعد فوزه الهام على حساب خدمات الشاطئ بهدفين دون رد، ليرفع رصيده إلى 13 نقطة بالمركز الثاني وبفارق هدف عن المتصدر، فيما ظل الشاطئ عند 7 نقاط وهبط للمركز السابع.

مباراة لم تدخل في حالة جس نبض بين اللاعبين، فضغط العميد غزة الرياضي مبكراً بعد ركنية  عيد العكاوي فشل في الإمساك  بالكرة الحارس عاصم أبو عاصي لتسقط على رأس محمد اللوح ليترجمها هدف أول د4.

وحاول خدمات الشاطئ الرد على الهدف، لكنه فشل في ترجمة أي فرص محققة رغم تواجد سليمان العبيد ومحمد القاضي ونهرو الجيش في الأمام.

ويجري حمادة شبير أول تبديل للشاطئ، بدخول محمد أبو ريالة وخروج نهرو الجيش.

وعاد الرياضي وبحث عن عدم التعزيز وسط تراجع للشاطئ، ومن تمريره العكاوي يضع زميله محمد الرخاوي منفرداً بالحارس يسددها قوية خارج الشباك.

ويرد الشاطئ بأول فرصة، بتسديدة قوية من جمال الأفغاني لم تهدد الحارس إسماعيل المدهون.

وعاد الرخاوي وأهدر فرصة أخرى داخل الصندوق بتسديدة قوية خارج الثلاث خشبات، ليخرج الشوط الأول بتقدم العميد بهدف.

وفي الشوط الثاني، دخل الرياضي على نفس سيناريو الشوط الأول، فضغط مبكراً إلى أن تمكن المهاجم محمد الرخاوي من تتويج مجهوده على أرض الملعب وعزز النتيجة بهدف ثاني من هجمة سريعة انطلق وراوغ المدافع ليسددها قوية داخل شباك أبو عاصي د54.

هدف ثاني أربك حسابات الشاطئ كثيراً، فدفع المدرب بمهاجمه إسماعيل أبو دان بدلا من محمد السدودي، وتلاه دخول مجد المغربي بدلا من إسماعيل أبو شرف.

ويدخل اللقاء في حالة استفزاز بين اللاعبين، مما دفع حكم المباراة لاشهار عدة بطاقات صفراء في وجه عدد من لاعبي الفريقين.

ومع استمرار حالة الانفلات بين اللاعبين، ومن هجمة مرتدة ينطلق لاعب الرياضي خالد دادر وينفرد بالحارس أبو عاصي الذي أعاقه ومن ثم حدث اشتباك مع اللاعب، مما دفع الحكم لإشهار البطاقة الحمراء المباشرة في وجهه ويكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين د78.

ويشارك اللاعب إسماعيل أبو دان في مركز حراسة المرمى، بعد طرد أبو عاصي، ومع دخول سامح الشرفا بدلا من محمد الرخاوي للرياضي، ودخل بعده هاني المصدر وخرج محمد الرخاوي.

ومع آخر دقائق المباراة، ظل الرياضي يبحث عن هدف الانفراد بالصدارة، إلا أنه لم يترجم الفرص لأهداف، لينتهي اللقاء بفوز العميد بهدفين لهدف، ويتقاسم الصدارة مع الصداقة.

أدار اللقاء: عماد مرجان، وساعده أمجد لقان ومحمد خطاب، ونادر الحجار رابعا.

اتحاد خان يونس × شباب رفح

استعاد فريق شباب رفح بريقه من جديد وفك حالة النحس التي لازمته في الأربع جولات الماضية، ليتنفس أخيراً بفوزه على مضيفه اتحاد خان يونس بثلاثية لهدف، ليقفز للمركز الثالث برصيد 9 نقاط مؤقتا، فيما هبط الاتحاد للمركز السادس برصيد 8 نقاط.

شوط أول، قدم فيه صاحب الملعب اتحاد خان يونس أداء قوي، فتمكن من استغلال ضغطه من هدف مبكر بعد تسديدة حسن مخيمر تشتت من الدفاع لتصل على الصندوق للاعب معالي كوارع الذي يترجمها هدف داخل شباك عبد الله شقفة د3.

هدف توقع الجميع أن يشعل المباراة، إلا الأداء هبط وظل تعاوني ورعوني، فقد فيه شباب رفح قوته الهجومية لتواجد أبرز لاعبيه على الدكة سعيد السباخي ومحمد السطري.

وواصل الاتحاد أداءه الهجومي مستغلاً فقدان شباب رفح لقوته الهجومية، إلا أنه فشل في ترجمة أحدى الفرص لأهداف.

وفي الشوط الثاني، دخل شباب رفح بتبديلات بدخول النجمين سعيد السباخي ومحمد السطري، وخروج جمعة الهمص ومحمد أبو هاشم.

ومن أول هجمة لشباب رفح داخل الصندوق، يلعب السطري عرضية يبعدها مدافع الاتحاد نبيل صيدم بيده ليحتسب الحكم ضربة جزاء للشباب.

ضربة جزاء تقدم لها محمد أبو دان، وترجمها بنجاح داخل شباك الحارس أحمد الشاعر د55.

هدف تعادل رد عليه الاتحاد بقوة، فسدد مخيمر كرة من داخل الصندوق تعلو العارضة بقليل.

ويهدأ اللعب قليلاً، مع تبديلات للفريقين، فدخل من الاتحاد محمد أبو ريدة وهيثم النجار بدلا من خليل مطر وأحمد العكاوي، ومن الشباب عبد الله الصوفي وخروج بسام قشطه.

وبدأ شباب رفح الأفضلية والسيطرة على المباراة، ومن انفراد للسطري يلعبها بالقائم بغرابة.

ومن كرة أخرى يستلم الشاعر كرة من خلف المدافعين، لينفرد بالحارس ويلعبها بعيدة بغرابة.

ويتواصل الشباب في الضغط وسط تراجع كبير للاعبي الاتحاد، ومن تمريره ذهبية من السباخي يضع يسار الصباحين مواجهاً للمرمى الذي لم يتردد في ترجمة الفرصة لهدف التقدم الثاني لفريقه د86.

واستمر الزعيم في ضغطه، وكالعادة يمرر النجم السباخي كرة عرضية من الوسط يضع الصباحين مواجهاً للمرمى ويضيف الهدف الثاني ببراعة ويتقدم لفريقه بثلاثية لهدف د98، عليه ينتهي اللقاء بفوز ثمين للزعيم على الطواحين.

أدار اللقاء: أمين عويص، وساعده حسام الحرازين ومحمود أبو حصيرة، وسامح القصاص رابعا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق