دوري الوطنية موبايل: الشجاعية يهزم البطل في لقاء التتويج ويخطف المركز الرابع

  • منذ سنتين
حجم الخط

غزة-اطلس سبورت

أفسد فريق اتحاد الشجاعية فرحة بطل الدوري شباب خان يونس، بعدما حقق الفوز عليه برباعية لهدفين، ليخطف المركز الرابع في يوم تتويج البطل، وذلك في ختام الأسبوع الثاني والعشرين ونهاية دوري الوطنية موبايل “الممتاز” الغزي.

فوز الشجاعية رفع به رصيده إلى 33 نقطة وقفز للمركز الرابع وبفارق الأهداف عن شباب جباليا، فيما ظل رصيد شباب خان يونس عند 45 نقطة.

شوط أول جاء مثير بين الفريقين، فبحث شباب خان يونس عن نهاية سعيدة في لقاء الاحتفال بالتتويج، فيما سعى الشجاعية من أجل المركز الرابع.

واستطاع المنطار في خطف المبادرة مبكراً مستغلاً كرة ساقطة داخل الصندوق يسددها عاهد أبو مراحيل قوية داخل شباك الحارس هيثم فتيحة ليتقدم لفريقه د2.

رد الشباب جاء سريعاً، فاستغل أول فرصة داخل الصندوق من عرضية طويلة لعبها حسن حنيدق ، لتصل لإسماعيل جبر الذي يستقبلها دون مضايقة ويضعها هدف أول في شباك الحارس أحمد الجرو د5.

ربع ساعة مثيرة تواصلت بين الفريقين، وعاد الشجاعية وبحث عن التقدم من جديد، ومن تمريره متبادلة بين محمود سلمي وعطية، ليتمكن الأخير من تسجيل ثان الأهداف د22.

وسعى النشامى للعودة بالنتيجة لكن روح لاعبي الشجاعية القتالية حالة دون ذلك ليخرج الشوط الأول بتقدم المنطار بثنائية لهدف.

شوط ثان، دخله الشجاعية بشكل قوي، وسعى لتعزيز النتيجة، فأهدر أبو مراحيل انفرادين محققين بالحارس فتيحة.

فرص محققة للشجاعية، رد عليها النشامى بقوة بعد أن انطلق باسل أبو بطنين بكرة راوغ مدافعين وسددها داخل الشباك ليتعادل لفريقه د62.

هدف تعادل لم تدم فرحته طويلا، بعد أن واصل الشجاعية تأكيد أفضليته ليحصل نجم اللقاء أبو مراحيل على ضربة جزاء، يسجلها بنفسه هدف د65.

وبدأ مدرب الشباب محمد أبو حبيب بإجراء التبديلات، باحثا عن تفادي الخسارة.

ولم يتغير شكل اللقاء ظل الشجاعية يحاول فيما سعى الشباب لتفادي الخسارة وإفساد احتفالية التتويج.

ومع آخر لحظات المباراة، ومن كرة استلمها محمود سلمي على الصندوق، يسددها قوية يبعدها الحارس فتيحة على رأس القناص أبو مراحيل ليسجل الهدف الرابع لفريقه والثالث له د89، ليقود فريقه للفوز برباعية لهدفين.

أدار اللقاء: عاهد المصري، وساعده إياد أبو عبيد وفادي السمهوري، وسامح القصاص رابعا.