دوري الوطنية موبايل: الهلال يخطف نقطة درامية من الأهلي بعد غزارة تهديفية

  • منذ سنتين
حجم الخط

غزة-أطلس سبورت

تقاسم فريقي أهلي غزة وضيفه الهلال الغزارة التهديفية على ملعب فلسطين، بالتعادل بأربعة أهداف لكل منهما، وذلك ضمن مباريات الأسبوع الرابع عشر من إياب دوري الوطنية موبايل الممتاز لأندية غزة.
تعادل بمثابة خسارة للأهلي الذي ظل في صراعه نحو تفادي الهبوط بعدما رفع رصيده إلى 10 نقاط بالمركز الحادي عشر وقبل الأخير وبفارق الأهداف عن الأخير، فيما رفع الهلال نقاطه إلى 15 بمركزه الثامن وخلف السابع مؤقتا.
مباراة سعى فيها كل فريق لحصد النقاط الكاملة، في ظل تواجدهما في مركز غير مريح لهما على لائحة الترتيب.
وظهر الأهلي بفعالية أكبر نحو مناطق الهلال، الذي اعتمد على الهجمات المرتدة، فهدد بكرتين عبر بلال عساف وعمر بلح.
ومع استمرار الضغط، يحصل مهاجم الأهلي شادي مصبح على ضربة جزاء بعد عرقلة من مدافع الهلال هيثم أبو راشد.
ضربة جزاء انبرى لها بلال عساف يلعبها سهلة قي يد الحارس إياد أبو دياب ترتد أمام المهاجم مصبح يسددها نحو المرمى يعود الحارس أبو دياب ويتألق من جديد ويبعدها لركنية د20.
إهدار ضربة جزاء رد عليها الهلال بقوة وعاقبه سريعا، فاستطاع احمد لبد من الرد على الخطورة مستغلا عرضية زميله حسن أبو حبيب يضعها برأسه بنجاح داخل شباك الحارس نايف الغول د25.
وظل الهلال يستغل حالة خصمه والإرباك، فانسل محمد عبيد من بين المدافعين وانطلق بالكرة نحو المرمى يضعها بسهولة داخل الشباك مضيفا الثاني د31.
أهداف لم تتوقف فبحث الهلال عن هدف التأمين، فعاد المتألق عبيد وسجل الثالث من انفراد بالحارس الغول بعد خطا تغطية من الدفاع لضيف الثالث لفريقه والثاني له د34
ثلاثية صعبت المهمة على الأهلي، الذي أهدر لاعبه عساف انفراد بالحارس.
واستمرت محاولات الأهلي، ومن عرضية عودة ضهير يبعدها أبو دياب بقدمه ليجدها المهاجم إبراهيم أبو سيف والمرمى خالي يضعها داخل الشباك ليقلص الفارق د38.
ويجري الهلال تبديل اضطراري، بدخول فادي أبو حصيرة بدلا من المصاب باسم الكحلوت. غزارة تهديفية لم تنتهي، فواصل الأهلي ضغطه القوي والمثير، ومن كرة عرضية أرضية داخل صندوق الهلال، حاول الحارس أبو دياب ترك الكرة للخروج من أرض الملعب ليقتنصها المهاجم أبو سيف قبل الخروج من الملعب ويضعها داخل الشباك ويقلص الفارق من جديد بالهدف الثاني له ولفريقه د46، عليه ينتهي الشوط الأول بتقدم الهلال على الأهلي بثلاثية لهدفين.
شوط ثان، دفع الأهلي بأول تبديل بدخول احمد حسنين وخروج شادي مصبحد
وظل الأهلي مسيطرا على وسط الملعب ويضغط مناطق الهلال، فحاول ضهير الوصول للشباك لكن تسديدته بعيدة
وتستمر المباراة مثيرة، ضغط للأهلي دون خطورة وسط تماسك دفاعي كبير، فيما ركز الهلال على الهجمات المرتدة باستخدام سلاح سرعات عبيد وتمريرات يوسف داود دون تهديد على مناطق الأهلي.
ويجري الأهلي تبديله الثاني بدخول سعيد المصري بدلا من صاحب الهدفين إبراهيم أبو سيف.
واستمر الأهلي في تشكيل الخطورة، وسط دفاع قوي للهلال ليعاقبه بشدة بعدما استطاع من إدراك هدف التعادل عبر كرة استلمها عساف اتجاه المرمى يسددها داخل الشباك مسجلا هدف التعادل د69 ويعوض إهداره ضربة جزاء.
دقائي أخيرة من عمر المباراة لم تبوح بكامل أسرارها مع هطول الأمطار استمرت معها غزارة الأهداف.
فواصل الأهلي الضغط المكثف بغية قلب الطاولة، ومن كرة ساقطة داخل الصندوق ينقض عليها المتحفز عودة ضهير يضعها داخل الشباك مضيفا رابع الأهداف د85، وسط فرحة هيستيرية لفريق الأهلي بالتقدم.
تقدم درامي للأهلي، سعى للحفاظ عليه مع سبع دقائق وقت بدل من الضائع، ومن كرة طويلة داخل الصندوق تصل للمهاجم المميز لبد الذي يطلقها داخل الشباك ليسجل هدف التعادل الرابع للهلال د95، وسط ردود فعل مثيرة ما بين فرحة هلالية وصدمة وذهول أهلاوي، ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية درامية للمباراة بالتعادل بأربعة اهداف لكل منهما.
أدار اللقاء: عماد مرجان، وساعده عدنان حنيدق وأمجد لقان، وفايز عمران رابعا.