دوري الوطنية: النشامي على بعد خطوة من التتويج باللقب والشجاعية يقسو على الزعيم

  • منذ سنتين
حجم الخط

غزة-أطلس سبورت

واصل فريق شباب خان يونس اقترابه من حسم لقب الدوري لمصلحته بعد فوزه على ضيفه غزة الرياضي، فيما ألحق اتحاد الشجاعية خسارة كبيرة بضيفه شباب رفح، وذلك ضمن ختام مباريات الأسبوع التاسع عشر من إياب دوري الوطنية موبايل الممتاز الغزي.

شباب خان يونس × غزة الرياضي

واصل فريق شباب خان يونس تمسكه بالصدارة وتأكيد أحقيته بلقب الدوري، بعد فوزه على ضيفه غزة الرياضي بهدفين دون رد، ليرفع رصيده إلى 41 نقطة وبفارق 6 نقاط ع ملاحقيه الثاني والثالث، فيما ظل الرياضي عند 26 نقطة بمركزه الخامس.

مباراة قدم فيها شباب خان يونس مباراة قوية هجومياً، سيطر فيها على مجريات الشوط، فيما واصل غزة الرياضي ابتعاده عن ظهور القوي في بداية الدوري، فلم يقدم المستوى المأمول منه.

وضغط الشباب بقوة مناطق العميد، لكن دون الوصول لشباك الحارس إسماعيل المدهون.

ومع استمرار الضغط المكثف بغية الهدف الأول، يمرر المخضرم حسن حنيدق كرة سحرية لزميله حازم شكشك الذي لم يتردد في ترجمتها هدف أول د17.

تقدم رجح كفة النشامى بالتقدم بالنتيجة، فحاول نحو تعزيز النتيجة عبر تحركات رفيق عاشور وأمجد أبو شقير.

وسعى الرياضي للوصول لمناطق النشامى لكنه فشل في ترجمة أي فرصة محققة على الحارس هيثم فتيحة.

ومع تقدم الرياضي للأمام، يحصل على عاشور على كرة من انفراد بالحارس المدهون الذي يتألق في التصدي لكرته.

ويظهر الرياضي بفرصة أولى حقيقية، بعد أن استلم عاصف الكتناني كرة من على الصندوق يسددها في أحضان الحارس فتيحة، عليها يخرج الشوط الأول بتقدم النشامى بهدف.

شوط ثان، يدفع الرياضي بأول تبديل، بدخول حامد حمدان بدلا من عيد العكاوي، ورد الشباب بتبديل أول بدخول إسماعيل جبر وخروج رفيق عاشور.

وأتيحت فرصة خطيرة للرياضي، بعد أن أرسل حازم أبو شنب كرة لزميله الكتناني يلعبها بغرابة خارج الشباك.

ويعود الرياضي ويكمل تبديلاته، بدخول محمد الرخاوي وعلاء عبد العال لتنشيط الجانب الهجومي.

تبديلات للرياضي لم تغير من شكل المباراة، أفضلية للنشامى وغياب للعميد رغم المحاولات الضعيفة على مرمى فتيحة.

وسعى الشباب لقتل المباراة وتأمين النتيجة وفارق الصدارة، ليعود المخضرم حنيدق ويمرر كرة سحرية للبديل الشاب إسماعيل جبر الذي ينفرد ويسددها زاحفة داخل الشباك مضيفاً ثان الأهداف د85، ليخرج اللقاء بفوز النشامى بهدفين دون رد.

أدار اللقاء: أمين عويص، وساعده حسام الحرازين وفادي السمهوري، وحازم الصوفي رابعاً.

اتحاد الشجاعية × شباب رفح

ألحق اتحاد الشجاعية خسارة قاسية وكبيرة بضيفه شباب رفح برباعية دون رد، لينفرد بالمركز الرابع برصيد 29 نقطة، بينما ظل شباب رفح عند 25 نقطة بمركزه السابع.

مباراة سيطر فيها الشجاعية بالطول والعرض، مع غياب تام لضيفه شباب رفح الذي ظهر بشكل متواضع للغاية في هذا اللقاء.

وهدد الشجاعية مبكراً، عبر علاء عطية فسدد كرة بعيدة على الحارس عبد الله شقفة.

وظلت محاولات الشجاعية، بعد أن تحصل علاء عطية على خطأ من خارج الصندوق ينفذه بإتقان شديد داخل الشباك د15.

هدف أول أربك حسابات شباب رفح الذي حضر دون أن يقدم المستوى المنتظر منه، فاستمرت نجاعة الشجاعية الهجومية لكن دون هز للشباك ليخرج الشوط الأول على نتيجة الهدف.

وفي الشوط الثاني، يجري شباب رفح تبديل أول بدخول محمد السطري وخروج أسامة أبو جاموس.

ولم ينتظر الشجاعية طويلاً لتامين المباراة مبكراً بعد أن انطلق إبراهيم النتيل بكرة من مناطقه ليمررها لعاهد أبو مراحيل يسددها زاحفة داخل شباك شقفة د55.

وعاد الشجاعية وضرب مرة أخرى لتسجيل نتيجة تاريخية واستغلال حالة خصمه، ومن خطأ من خارج الصندوق ينفذه علاء عطية داخل الصندوق لتصل للمتحفز وسيم فرج يسكنها سهلة داخل الشباك مضيفاً الهدف الثالث د64.

ثلاثية زادت الضغط على شباب رفح، فأجرى أمين عبد العال بتبديلين على التوالي، بدخول بسام قشطه وميسرة البواب وخروج وليد ومحمد أبو دان.

وبدأ الشجاعية في إجراء التبديلات، بدخول احمد حرارة وخروج وسيم فرج، ولحق به دخول فضل قنيطة وخروج علاء عطية.

ويعود الشجاعية ويواصل غزو شباك الزعيم، فمرر محمود سلمي كرة سحرية للهداف أبو مراحيل الذي لم يتردد في تسديدها قوية داخل شباك الحارس شقفة مضيفاً رابع الأهداف د88.

وفي آخر دقائق المباراة، يدفع مصطفى نجم بالتبديل الأخير لفريق الشجاعية، بدخول الوليد حجازي وخروج عاهد أبو مراحيل، وقبل الصافرة يشهر الحكم البطاقة الصفراء الثانية والحمراء في وجه لاعب الشجاعية عمر العرعير، لينتهي اللقاء برباعية دون مقابل.

أدار اللقاء: عاهد المصري، وساعده محمود أبو حصيرة ومحمد اليازجي، وعماد مرجان رابعاً.