دربيات الوسطى في واجهة الأسبوع المقبل من دورينا ..!!

  • منذ شهر واحد
حجم الخط

دربيات الوسطى في واجهة الأسبوع المقبل من دورينا ..!!

 

كتب/ خيري أبو زايد.

يعد إستاد الشهيد محمد الدرة الذي يقع وسط القطاع، أحد أكثر الملاعب الذي يستقبل مبارايات هذا الموسم، سواء المبارايات البيتية لفرق المحافظة وكذلك المنقولة جراء العقوبات على فرق دوري الدرجة الممتازة، هذا الملعب ” التحفة ” سيكون على موعد جديد وغير مسبوق مع دربيات المحافظة الوسطى التي ستكون في واجهة الأسبوع المقبل من دورينا، سواء في دوري الدرجة الأولى وكذلك الثانية.

وتبرز في المشهد أولى اللقاءات مساء يوم السبت المقبل، في اللقاء المنتظر بين ” الغواصات ” متصدر دوري الدرجة الأولى بجدارة وشباك نظيفة تماماً من فوزين جديرين وتعادل وحيد، ويتطلع الفريق النصراوي بقاعدته الجماهيرية العريضة مواصلة إنطلاقته القوية وصدارته بثبات في القمة، خاصةً بعد الأداء والنسق الفني المرتفع والمميز المختلف في الشكل والمضمون عن الموسم الماضي، وسيواجه الغواصات في هذا الديربي الجار خدمات البريج، الذي يعاني من سوء النتائج مطلع هذا الموسم، بعد خسارتين وفوز وحيد ويقبع في المركز الحادي عشر وقبل الأخير، ويريد من هذا اللقاء تصحيح المسار وإظهار شخصيته القوية التي كان عليها في الموسم الماضي.

ويأتي ثاني اللقاءات من حيث الأهمية في دوري الدرجة الأولى، اللقاء الذي سيجمع بين خدمات المغازي والأقصى الرياضي عصر يوم الأثنين المقبل، وتبدو هنا الكفتين متساويتين نظراً لوجودهم في مركزين قريبين من بعضها البعض، الأقصى في إطلالته الأولى في دوري الدرجة الأولى بعد غيبة لعدة سنوات، يحتل المركز الرابع بستة نقاط من فوزين وخسارة وحيدة خارج الديار، بينما يأتي المغازي خلف الأقصى في المركز الخامس برصيد خمسة نقاط، جلبها من فوز خارجى مهم على الزيتون وتعادلين لايقلان أهمية أقتنصهما من فريقين كبيرين بحجم خدمات النصيرات وبيت حانون الأهلي.

أما في دوري الدرجة الثانية لفرع الوسطى والجنوب، سيشهد إستاد الدرة دربيات مصغرة لكنها ذات قيمة وأهمية لاتقل شأناًعن دوري الدرجة الأولى، حيث سيجمع اللقاء الأول عصر الأحد الجارين أبناء مدينة دير البلح إتحاد ديرالبلح الذي عاد بنقطة ثمينة ومهمة من خارج قواعده أمام فريق الأمل في الأسبوع الأول، وكذلك نفس الشيئ فعله فريق الصلاح أمام شباب الزوايدة وأجبره على التعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، مايدلل على أن شعار الجارين الفوز وخطف نقاط اللقاء.

وفي منتصف الأسبوع عصر الثلاثاء المقبل تترقب الجماهير لقاء خدمات ديرالبلح وشباب الزوايدة، وكل فريق سيسعى جاهداً لتحقيق الفوز ليبقى على حظوظه قائمة في المنافسة، فخدمات دير البلح الذي خسر أولى لقاءاته أمام أهلي النصيرات، يريد تعويض مافاته خاصةً وأنه قدم أداءً أكثر من رائع أمام أحد أقوى المنافسين في الدوري، فيما شباب الزوايدة هو الآخر يطمح لإثبات نفسه بقوة والبقاء في دائرة المنافسة، ونختتم بهذه الكلمات ونقول بعيداً عن هذه الإجتهادات رغم كل ما تقدم، تبقى كل الإحتمالات واردة ومشروعة للجميع، ونتنمى أن تستمتع جماهير المحافظة الوسطى العاشقة بهذه الدربيات، وتكون على قدر كبير من المسؤولية في التشجيع المثالي كما عودتنا دوماً.