خمس مباريات كروية أوروبية لا ينصح أبدا بتفويتها

  • منذ 8 أشهر
حجم الخط

تستمر عجلة الدوريات الأوروبية إلى الدوران بشكل طبيعي مع بداية القسم الثاني منها حيث ستكون هناك جولات هامة للغاية سترسم بشكل كبير معالم المنافسة في كل الدوريات. دعونا الآن نتعرف على أهم خمس مباريات في الدوريات الأوروبية لهذا الأسبوع والتي لا ننصح قرائنا الأعزاء بتفويتها أبدا.

مانشستر يونايتد – ليفربول ( الأحد الساعة 16.05 بتوقيت دمشق ):

يستقبل مانشستر يونايتد صاحب المركز الرابع برصيد 51 نقطة ليفربول المتصدر برصيد 65 نقطة في قمة مباريات الجولة السابعة والعشرين من الدوري الإنكليزي لكرة القدم. ويدخل اليونايتد اللقاء مع غريمه التقليدي ليفربول وهو يهدف إلى الفوز من أجل البقاء في المركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بينما يريد ليفربول الفوز من أجل البقاء بالصدارة أمام مانشستر سيتي. مدرب اليونايتد أولي سولسكاير سيدخل اللقاء بالرسم التكتيكي 4-3-3 مع أسلوب الفريق المعتمد على الترابط التكتيكي بين الخطوط الثلاثة حيث بدت بصمة المدرب النروجي واضحة في إيجاد أسلوب متوزان وواضح بجانب تعزيز العمل الجماعي للفريق دفاعيا وهجوميا وهذا أمر يعرفه تماما مدرب ليفربول يورغن كلوب الذي يلعب بنفس الرسم 4-3-3 ويعتمد على الثلاثي الهجومي السريع صلاح، ماني وفيرمينيو لكن الفريق بحاجة لتسريع إيقاع اللعب وطريقة الصعود بالكرة من وسط الملعب حيث يعاني الفريق هجوميا أمام الفريق المنظمة والمنضبطة دفاعيا إذ أنه يعجز عن إيجاد المساحات مع بطء في التحرك بكرة ومن دون كرة وهو ما سيجعل من الليفر يعاني نوعا ما.

إشبيلية – برشلونة ( السبت الساعة 17.15 بتوقيت دمشق ):

يستضيف إشبيلية صاحب المركز الرابع برصيد 37 نقطة برشلونة المتصدر برصيد 54 نقطة في قمة مباريات المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم. ويسعى إشبيلية للتمسك بالمركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل أما البرسا فهو يريد بدوره البقاء في الصدارة بفارق النقاط السبعة المريحة عن أقرب ملاحقيه أتليتيكو مدريد. مدرب إشبيلية بابلو ماشين يلعب بالرسم التكتيكي 3-1-4-2 حيث يعتمد على الكثافة العددية في وسط الملعب مع لاعب إرتكاز يحمي الثلاثي الدفاعي ويكون هو نقطة بداية الهجمات المرتدة للفريق والتي ستكون سلاحا فعالا أمام البرسا الذي من الطبيعي مع أسلوب لعب المدرب فالفيردي القائم على 4-3-3 أن يستحوذ أكثر على الكرة ويحاول بناء التيكي تاكا لهز شباك إشبيلية، وهنا سيكون دور لاعبي خط وسط إشبيلية خاصة الرباعي الأمامي من الضغط الدائم في وسط الملعب وتبطيئ هجمة البرسا بقدر الإمكان مع جعل اللعب غير مباشر باتجاه منطقة جزاء إشبيلية وهذه مشكلة يعاني أصلا منها برشلونة الذي يحتاج للسرعة في التحرك دون كرة من أجل إيجاد المساحات أمام دفاعات الخصم.

فيورنتينا – إنتر ميلان ( الأحد الساعة 21.30 بتوقيت دمشق ):

يستضيف فيورنتينا صاحب المركز الثامن برصيد 35 نقطة إنتر ميلان صاحب المركز الثالث برصيد 46 نقطة في لقاء هام ضمن الجولة الخامسة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم. فيورنتينا الطامح لمركز أوروبي هذا الموسم يعلم بأن النقاط الثلاث ستجعله منافسا شرسا على البطاقات الأوروبية أما إنتر ميلان فهو يطمح إلى الإبتعاد مجددا بفارق 4 نقاط عن غريمه إي سي ميلان في المركز الثالث. ومع المدرب ستيفانو بيولي، يلعب فيورنتينا بالرسم التكتيكي 4-3-3 حيث يتمتع الفريق بتوازن كبير في الدفاع والهجوم مع حيوية واضحة والتحول دفاعيا إلى 4-5-1 ثم سرعة لاعبي خط الوسط بيناسي وفيرنانديز في التحول من الدفاع إلى الهجوم أما إنتر ميلان مع المدرب لوتشيانو سباليتي فهو يلعب بالرسم التكتيكي 4-2-3-1 وبدا كثيرا في الفترة الأخيرة متأثرا بمشكلة التجديد للقائد إيكاردي وهو أمر أثر فنيا على الفريق لكن سباليتي سيحاول التنشيط هجوميا مع إعطاء أدوار أكثر للأظهرة الفريق لإيصال أكبر عدد من الكرات لداخل منطقة جزاء فيورنتينا وهذا رهن بمدى قدرة الإنتر على السيطرة في خط الوسط والإستحواذ أكثر.

بوروسيا دورتموند – باير ليفركوزن ( الأحد الساعة 19.00 بتوقيت دمشق ):

يستضيف بوروسيا دورتموند صاحب المركز الاول برصيد 51 نقطة باير ليفركوزن صاحب المركز الخامس برصيد 36 نقطة في لقاء قوي وهام ضمن الجولة الثالثة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم. بوروسيا دورتموند وبعد ثلاث تعادلات هامة يبحث عن الفوز من أجل الحفاظ على فارق النقاط الثلاث مع بايرن الوصيف أما باير ليفركوزن فهو يطمح إلى متابعة مشوار النتصاراته حيث يطمع الآن إلى الوصول للمركز الرابع وحجز مكان في بطولة دوري الأبطال الموسم المقبل. ويلعب المدرب فافر مع دورتموند بنفس الرسم منذ بداية الموسم 4-2-3-1 لكن مشكلة الفريق في الفترة القليلة الماضية هي غياب شخصية البطل حيث يعاني الفريق كثيرا في الحفاظ على القمة بعدما وصل إليها أول الموسم لكن المشكلة هي في عدم القدرة على حل طلاسم الشيفرات الدفاعية لفرق الخصم أما ليفركوزن مع المدرب بيتر بوش فهو يلعب بالرسم التكتيكي 4-3-3 حيث أضاف بوش اللمسة التكتيكية على الفريق مع التزام تام وانضباط في وسط الملعب حيث يظهر الترابط بين الخطوط الثلاث وهو أمر سيعقد بلا شك من مهمة دورتموند.

موناكو – أولمبيك ليون ( الأحد الساعة 22.00 بتوقيت دمشق ):

يستقبل موناكو صاحب المركز السادس عشر برصيد 22 نقطة أولمبيك ليون صاحب المركز الثالث برصيد 46 نقطة في أهم لقاء ضمن الجولة السادسة والعشرين من الدوري المصري لكرة القدم. موناكو يطمح إلى متابعة سلسلة نتائجه الجيدة مع مدربه القديم الجديد ليوناردو جارديم حيث حقق سبع نقاط في آخر ثلاث مباريات أما أولمبيك ليون فهو يخوض معركة شرسة على المركز الثاني وبالتالي لا مجال للتفريط بأي نقطة. ومع مدربه جارديم، يلعب موناكو بالرسم التكتيكي 4-2-3-1، بدا الفريق أكثر سلاسة في طريقة نقل الكرة مع انضباط دفاعي واضح والتزام تام في وسط الملعب حيث لا يندفع الفريق كثيرا للأمام بل يستغل الوقت المناسب للإنقضاض هجوميا أما أولمبيك ليون مع المدرب برونو جينيسيو فالفريق صاحب شخصية تكتيكية قوية مع مرونة في التحرك بدون كرة وتغيير المراكز أثناء اللعب ما سيجعل المباراة شبه معكرة تكتيكية في وسط الملعب والفريق صاحب الاخطاء الأقل بالشق الدفاعي، الأفضل في استغلال الفرص السانحة أمام المرمى والذكاء في التعامل مع المواقف الثنائية سيكون صاحب الكلمة الأخيرة في هذه المباراة.