مهاجمو الدوري الممتاز.. مدّ التسجيل.. و جزر المنافسة

  • منذ سنتين
حجم الخط

غزة – نسرين حلس –

و في كل موسم كروي هناك اثارة و تشويق و مغامرات بين اللاعبين يظهر عليهم التنافس على لقب هداف الدوري الممتاز فتختلف النتائج و التوقعات و لكل لاعب أحلام و طموحات فمنهم من يكون له بصمة في تصدر اللائحة و منهم قد يكون له نصيبا في التدرج بين الهدافين.

ومن اللاعبين الذين لهم بصمتهم الخاصة في الدوري الغزي الممتاز لهذا الموسم 2017/2018 ترتيبهم على النحو التالي:

بتسجيله “الهاتريك” في اخر مباراة لناديه مع نادي شباب خانيونس رفع حصيلة رصيده في امتلاك الأهداف الكروية إلى 12هدفا . جعلته يتقاسم  صدارة هدافين الدوري الممتازة، إنه “عاهد أبو مراحيل” مهاجم نادي اتحاد الشجاعية.

ورغم كِبر سنه وامتلاكه المهارات الخاصة في تألقه بين اللاعبين داخل المستطيل الأخضر، للمرة الثالثة على التوالي، مهاجم نادي خدمات الشاطئ  “سليمان عبيد” يسجل اسمه في صدارة هدافين الدرجة الممتازة لهذا الموسم.

بتسجيله الـ9 أهداف جعل له نصيباً في تصنيف اسمه هداف فريقه واحتلاله المرتبة الثانية في لائحة هدافين الدوري إلا أنه لم يستطيع حماية فريقه من الهبوط إلى الدرجة الأولى ، مهاجم الفريق نادي أهلي غزة “بلال عساف”.

وبتسجيلهم نفس عدد الأهداف جعل ترتيبهم سواء في قائمة هدافين الدوري في الدرجة الممتازة، “محمد بركات” ” احمد الشاعر” ” علاء عطية”.

بسرعته الفائقة  وطموحه لأن يكون اسمه بين الهدافين استطاع تسجيل هدفه الثامن مع نادي شباب رفح اللاعب أحمد الشاعر.

وللمرة الثانية على التوالي يضع اسمه بين اللائحة ، وذلك لاستطاعته مراوغة المدافعين بتسجيله الـ8 أهداف جعله هداف فريقه الأول والخامس على هدافي الدوري “محمد بركات” مهاجم نادي الصداقة حالياً ونادي شباب خانيونس سابقاً.

وليس جديداً عليه مهاراته المبدعة في تسجيل الأهداف و تميزه بين لاعبين فريقه بتسجيله الـ 8 اهداف جعلته يساهم في عودة فريقه” نادي  اتحاد الشجاعية” إلى المربع الذهبي  في جدول ترتيب الدرجة الممتازة، مهاجم نادي اتحاد الشجاعية “علاء عطية”.

وفي الختام ..هل سيشهد الموسم المقبل مغامرات جديدة تحمل في طياتها أسماءًا مختلفة لهدافي الدوري لها بصمتها الجديدة أم سيتكرر هذا الإنجاز لنفس اللاعبين لهذا الموسم؟