خاص / لاعبو محافظة خانيونس هم الأبرز هذا الموسم

  • منذ سنتين
حجم الخط

غزة_ نعمة بصلة

لم تكن تعلم محافظة خانيونس أن هذا الموسم الكروي 2017-2018 سيختلف كلياً عن المواسم السابقة، فلاعبي خانيونس في مختلف الدرجات هم الأبرز والأنجّح في مسابقات كرة القدم هذا الموسم في  المحافظات الجنوبية .

“نادي شباب خانيونس”  النشامى، هو الفريق الأكثر بروزاً  حيث حصد  لقب دوري الوطنية الموبايل الممتاز، وهو مجده الثاني بعد حصده  اللقب في موسم 2010-2011.

فريق نشامى شباب خانيونس يكاد أن يكون الفريق الوحيد في المحافظات الجنوبية التي لم يعتمد إلا على أبنائه من قلعة النشامى، ولم يقوم بتعزيز كما فعل الأخرين.

 

وبخطوات ثابتة سجّل نادي العطاء اسمه بين الفرق المتوجة بالألقاب، حيث تدرج مسرعا إلى دوري الدرجة الأولى من الدرجة الثانية هذا العام أيضاً بعد أن كان في الدرجة الثالثة.

ومازال فريق نادي خدمات خانيونس العريق يحث الخطى بين المنافسين   للعودة  إلى الدرجة الممتازة مكانه المفضل ، بعد أن كان غادرها مجبرا الموسم الماضي، و هو قاب قوسين أو أدنى لهذه العودة .

ولو نظرنا لفرق الأخرى نجد أن هناك لاعبين من محافظة خانيونس ركائز أساسية في فرق كرة القدم بالمحافظات الجنوبية، ففريق الصداقة استقطب (عو) كرة القدم الغزية النجم محمد بركات، كما أن النجم عمر أبو عبيدة من ألمّع لاعبي كرة القدم في القطاع وهما من نادي شباب خانيونس في الأصل.

وفي نادي غزة الرياضي نجد فادي العراوي وثائر أبو عبيدة وهما من أصلب المدافعين في الدوري، وعيد العكاوي وعلى الرغم من تراجع مستواه إلا أنه كان في بعض مباريات العميد الأبيض منقذا للفريق وهو أيضاً من محافظة خانيونس.

وبرز في هذا الموسم اللاعب” خليل أبو جزر” الظهير الأيسر الذي يجيد  واجباته الدفاعية والهجومية والحقيقة كان مؤثرا مع فريق نادي اتحاد الشجاعية الذي نهض من الحطام إلى المربع الذهبي .

ولا يخفى على أحد  أن كابتن  الزعيم في نادي شباب رفح ” ايهاب أبو جزر” والذي يقف اليوم على رأس الإدارة الفنية للمارد الأخضر في فريق مركز شباب الأمعري العائد إلى  دوري المحترفين إلى جانب شقيقه النجم ” موسى أبو جزر” لاعب فريق شباب الأمعري هم أيضاً من محافظة خانيونس.

فهل سيكون هذا الموسم الكروي اللامّع مع محافظة خانيونس مقدمة للتتويجّ بالأعوام القادمة أم سيكون هناك رأي أخر للاعبين بمختلفهم؟