جوزيه مورينيو يخطو أول خطوة في صفقته التبادلية

مورينيو
  • منذ سنتين
حجم الخط

ألمح المدرب البرتغالي لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي ، جوزيه مورينيو ، إلى إمكانية رحيل لاعبه عن صفوف الفريق في فترة الإنتقالات الشتوية الجارية ، وهو ما تسبب في استبعاده من قائمة مواجهة فريق ستوك سيتي .

وتوقعت وسائل إعلام بريطانية إنتقال اللاعب الدولي الأرميني ، هنريك مخيتريان ، إلى نادي أرسنال الإنجليزي ضمن صفقة تبادلية ينتقل فيها نجم الأرسنال أليكسيس سانشيز لنادي مانشستر يونايتد .

ويسعى مان يونايتد لضم المهاجم التشيلي سانشيز ، وقد سعى في نفس الوقت مانشستر سيتي لضم سانشيز خلال فترة الإنتقالات الشتوية الحالية ، قبل 6 شهور من انتهاء عقده مع النادي اللندني .

ولم يصدر عن مانشستر يونايتد أو سيتي أي بيان بشأن الصفقة المزعومة، بينما قال آرسين فينجر مدرب آرسنال إن سانشيز “يضع قدما بالنادي وأخرى خارجه”.

وقالت تقارير إعلامية إن آرسنال يريد التعاقد مع مخيتريان (28 عاما) ضمن صفقة انتقال سانشيز إلى مانشستر يونايتد، بينما لم يؤكد جوزيه مورينيو ذلك بشكل مباشر، حينما قال إن غياب لاعب الوسط الأرميني عن تشكيلته يرجع للشكوك بشأن مستقبله.

وقال مورينيو لشبكة سكاي سبورتس التلفزيونية قبل مواجهة ستوك في أولد ترافورد “سأكون كاذبا لو قلت إن هذا القرار (استبعاد مخيتريان) فنيا بحتا، تم اختيار لاعبين نثق بنسبة 100% أن ذهنهم لا ينشغل سوى بمانشستر يونايتد”.

وأضاف “لا أعتقد أنه أمر سهل بالنسبة للاعب أن يخوض أي مباراة عندما تدور شكوك حول مستقبله، هذا ضغط إضافي لا يحتاجه لذلك أعتقد أن ذلك الأفضل له ولنا، طالما الشكوك لا تزال قائمة، وهذا لحمايته”.

وغاب سانشيز (29 عاما) عن تشكيلة آرسنال خلال الخسارة 2-1 على ملعب بورنموث أمس الأحد، حيث قال فينجر إن القرار بشأن مستقبل الدولي التشيلي بات “وشيكا”.

وأضاف المدرب الفرنسي “نعم القرار بشأنه أصبح قريبا جدا، لا تقرأ كثيرا حول هذا الأمر لأنه حتى أنا لا أدرى كيف ستسير الأمور”.

وأردف “الأمر غامض حاليا ولم يتم حسمه بالكامل بطريقة ما أو بأخرى لذلك لم أضمه للتشكيلة”.