ثنائية محرز تختم حفلة أهداف مانشستر سيتي في شباك كارديف

  • منذ سنة واحدة
حجم الخط

أمطر مانشستر سيتي، شباك مستضيفه كارديف، بخماسية نظيفة، في المباراة التي أقيمت ضمن منافسات الجولة السادسة من الدوري الإنجليزي الممتاز.
أحرز أهداف الضيوف، سيرجيو أجويرو (32)، برناردو سيلفا (35)، جوندوجان (44)، رياض محرز (67 و89).
وارتفع رصيد حامل لقب النسخة الماضية، إلى 16 نقطة في المركز الثاني، بينما تجمد رصيد كارديف عند نقطتين في المركز التاسع عشر.
وسنحت أولى فرص المباراة، للأرجنتيني سيرجيو أجويرو، الذي توغل من الناحية اليمنى، ومرر عرضية إلى جوندوجان، قبل أن يبعدها مدافع كارديف في الدقيقة 11.
وكاد مدافع كارديف أن يسجل هدفًا لمانشستر سيتي عن طريق الخطأ في مرماه، لولا تألق إيكويلي مانجا، الذي أخرج الكرة إلى ركنية في الدقيقة 25.
وفي الدقيقة 30، أهدر جوندوجان فرصة تسجيل الهدف الأول، بعدما سدد الكرة من أمام المرمى بطريقة غريبة فوق العارضة.
وتمكن أجويرو من افتتاح التسجيل في الدقيقة 32، بعد تمريرة ثلاثية بين جوندوجان إلى بيرناردو سيلفا ومن ثم إلى أجويرو داخل المنطقة، ليسدد الأخير مباشرة في الشباك.
وبطريقة رائعة في الدقيقة 35، عاد بيرناردو سيلفا، ليضيف الهدف الثاني بضربة رأسية خلفية استقبلها من عرضية ساني. واستمر مسلسل إهدار الفرص من لاعبي السيتي، بعد أن سدد أجويرو تصويبة قوية من داخل المنطقة، بالدقيقة 40، ليبعدها إثيريدج، حارس كارديف من أمام مرماه ببراعة.
وضاعف جوندوجان، النتيجة للسيتيزنز في الدقيقة 44، بعد تمريرة مع سترلينج، من حدود المنطقة، ليسددها جوندوجان في زاوية صعبة للغاية على الحارس، ويضيف ثالث أهداف السيتي.
وكاد أجويرو أن يضيف الهدف الشخصي الثاني له في المباراة، بالدقيقة 57، بعدما استلم تمريرة سترلينج وسددها مباشرة لتصطدم بأقدام مدافع كارديف وتخرج لركنية بجوار القائم الأيسر.
وعاد أجويرو مرة أخرى في الدقيقة 58، ليسدد ويتصدى إثيريدج لها، قبل أن تصل إلى ساني الذي سددها مرة أخرى، قبل أن يخرج بعيدًا عن المرمى.
وشهدت الدقيقة 67، أول أهداف الجزائري رياض محرز، مع مانشستر سيتي، بعد نزوله بـ5 دقائق فقط، بعدما استقبل عرضية أرضية من جوندوجان في الجهة اليسرى، سددها في المرمى، ليضيف رابع الأهداف.
وكاد بيرناردو سيلفا أن يضاعف غلة الأهداف للسيتي، في الدقيقة 73، بعد عرضية من الناحية اليسرى، استقبلها داخل المنطقة وسددها فوق العارضة.
وتصدى إثيريدج، لفرصة خطيرة بعد ركلة حرة ثابتة من خارج المنطقة، نفذها سترلينج، ليبعدها الحارس إلى ركلة ركنية بتألق في الدقيقة 79.
ومن خطأ فادح لمانجا، مدافع كارديف، لعب الكرة إلى رياض محرز داخل منطقة الجزاء، ليسددها الأخير على طريقته معلنا الهدف الخامس للضيوف.