أحداث الساعةسلايدرعربي

ثأر الشعباني أمام طموح كارتيرون غدا فى مباراة الزمالك و الترجي

وكالات:ابومعروف حمودة

يتجدد الصدام بين فريقي الزمالك المصري والترجي التونسي في دور الثمانية ببطولة دوري أبطال أفريقيا.

وحقق الزمالك أخيرا لقب كأس السوبر الأفريقي على حساب الترجي في العاصمة القطرية الدوحة وهو ما يرسم ملامح مواجهة نارية بين الطرفين في دوري الأبطال سواء بجولة الذهاب غدا الجمعة باستاد القاهرة أو بجولة الإياب يوم الـ6 من مارس المقبل في ستاد رادس.

ويتجدد الموعد بين الفرنسي باتريس كارتيرون المدير الفني للزمالك والتونسي معين الشعباني المدير الفني للترجي فمن سينتصر هذه المرة في دوري أبطال أفريقيا؟ هذا ما تحاول إرم نيوز الإجابة عنه في السطور الآتية:

تفوق كارتيرون.. وثأر السوبر

يراهن كارتيرون على تفوقه أخيرا على الشعباني بشكل واضح بعدما اقتنص لقبين لكأس السوبر الأفريقي مع الرجاء المغربي العام الماضي، والزمالك المصري العام الحالي أمام المدرب نفسه.

وتزيد ضربات السوبر رغبة الشعباني في الثأر من خسارته أمام كارتيرون تحديدا ورد اعتباره أمام جماهيره إن لم يكن بالفوز على الزمالك في عقر داره فبالتأهل لدور الأربعة على حسابه.

أزمة القمة والمستحقات

رغم أن معنويات الزمالك كان من المفترض أن ترتفع بعد التتويج ببطولتين غائبتين منذ سنوات بحصد لقب السوبر الأفريقي ثم السوبر المصري، إلا أن أزمة عدم ذهاب الفريق لخوض لقاء القمة أمام الأهلي بالدوري تلقي بظلالها.

وأنهى مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك أزمة مطالبة لاعبيه بالمستحقات المتأخرة والمكافآت الخاصة بالبطولتين ولكن أزمة القمة وخصم 3 نقاط من الفريق تشغل بال لاعبيه خلال الساعات الماضية.

ويرى أيمن يونس نجم الزمالك الأسبق في حديثه لـ“إرم نيوز“ أن أزمة القمة أثرت بلا شك على الفريق الأبيض قبل مباراة الترجي.

وأوضح أن الفريق حصل على راحة بدنية مطلوبة، ولكن ذهنيا الفريق منشغل بتداعيات أزمة القمة وهي معادلة صعبة سيحاول حلها كارتيرون في تحضيراته للمباراة.

كارتيرون.. وخطة السهل الممتنع

لعب كارتيرون لقاء السوبر الأفريقي أمام الترجي التونسي بخطة السهل الممتنع فاعتمد على عناصره الأساسية ولكنه اعتمد على تقسيم المباراة لمراحل ومبادرة الترجي بالضغط في الربع ساعة الأولى ثم التراجع للخلف وانتظار المساحات في دفاع الترجي.

سيكون كارتيرون مطالبا بالحفاظ على صلابته الدفاعية التي أظهرها في لقائي الترجي ثم الأهلي ولم يستقبل سوى هدف في 180 دقيقة كما أن المدرب الفرنسي لن يجري تعديلات على تشكيلته على الأرجح ما عدا إمكانية إشراك عبد الله جمعة لقيادة الجبهة اليسرى على حساب محمد عبد الشافي حال عدم جاهزيته.

ويعتمد المدرب الفرنسي كارتيرون على خطورة انطلاقات أشرف بن شرقي وأيضا قدرات أحمد سيد زيزو مع تحركات مهاجمه الخطير مصطفى محمد.

وأكد عفت نصار لاعب الزمالك الأسبق لـ“إرم نيوز“ أن الزمالك عليه الحذر من الانتفاضة الهجومية للترجي والاعتماد على الكرات المعاكسة خاصة عن طريق حمدو الهوني اللاعب السريع والموهوب.

وأوضح أن الزمالك قادر على تحقيق هدفه وهو التأهل ولكن من خلال التعامل بواقعية مع اللقاء وتحقيق نتيجة إيجابية في مصر قبل الذهاب إلى تونس.

الشعباني.. والبحث عن حلول

سيكون المدرب معين الشعباني المدير الفني للترجي مطالبا بالبحث عن حلول واقعية لحصد نتيجة إيجابية أمام الزمالك.

لن يكون رهان الشعباني على رغبة لاعبيه في الثأر فقط، فهذه الأمور قد تزيد الضغوط النفسية على لاعبيه ولكن الأمور التكتيكية أيضا لها شق مهم وربما مفاجأة الزمالك بورقة لا تشارك باستمرار مثل فادي بن شوق كلاعب وسط إضافي واللعب بحمدو الهوني كرأس حربة متأخر خلف الإيفواري إبرهيما أوتارا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق