تفاصيل المؤتمر الصحفي الخاص بمباراة شباب السموع وهلال القدس

  • منذ 8 أشهر
حجم الخط

أمجد طه : الفريقين استحقا الفوز .. وظروف الهلال لم تكن مثالية قبل اللقاء
علي الحوامدة : كنا نمني النفس بالفوز فغاب التوفيق .. ونهنئ الهلال على الانجاز الآسيوي
كتب إسماعيل حوامدة :
خرج لقاء شباب السموع بضيفه هلال القدس ضمن منافسات الأسبوع الثالث عشر من دوري القدس للمحترفين برعاية أوريدو بتعادل الفريقين بدون أهداف، في المواجهة الكبيرة التي جمعت الفريقين على ستاد دورا الدولي، ليتقدم الهلال إلى الترتيب الثالث برصيد 23 نقطة، في حين تقدم شباب السموع للمركز الخامس برصيد 21 نقطة.
وخلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب اللقاء أكد المدير الفني لنادي شباب السموع الكابتن علي الحوامدة أنه كان راضيا عن التزام اللاعبين بالتعليمات الفنية التي وجهت لهم قبل وأثناء اللقاء، وأنه كان يتمنى أن يخرج الليث بفوز كان قريب خاصة في ظل الفرص العديدة والسانحة التي حضرت على مدار شوطي اللقاء، مضيفا أن التوفيق غاب تماما عن هجوم الفريق الذي بذل مجهودا عاليا طوال 90 دقيقة.
وتابع الحوامدة يقول أن شباب السموع عاني بعض الغيابات خاصة في منطقة العمليات كغياب حسام أبو عواد وعبيدة الهريني ومحمد الحوامدة، وهذا حد من خياراته خلال لقاء بحجم وقيمة لقاء الهلال الذي قدم له الحوامدة التهنئة بالتأهل لدور المجموعات من كأس الاتحاد الآسيوي، وقدم الحوامدة في بداية الحديث التعازي الحارة للكابتن خضر عبيد بوفاة ابن شقيقه خلال حادث سير مؤسف.
من جانبه أثنى الكابتن أمجد طه على ما قدمه الفريقين في مباراة أكد أنها كانت رائعة لفريقين ينافسان في السنوات الأخيرة على التواجد دائما في الطليعة، وموضحا أن الليث والهلال استحقا الفوز اليوم بالنظر لكم الفرص التي سنحت لكليهما، منوها إلى ظروف صعبة للغاية أحاطت بالهلال، تلك المتعلقة بوفاة ابن شقيق المدير الفني للهلال الكابتن خضر عبيد.
ونوه طه إلى أن الهلال حاول تأجيل اللقاء لكن اتحاد الكرة أوعز بضرورة أن تقام المباراة مع تأخير توقيتها فقط، ومضيفا أن السفر إلى عمان أيضا كان من العوامل التي أثرت على مردود اللاعبين خاصة في الشوط الثاني الذي دانت فيه أفضلية للسموع، بعد السيطرة الواضحة للهلال في الشوط الأول.