تعرف على الشخصية التي قادت مشجعي الزوايدة في رحلة الصعود

  • منذ 8 أشهر
حجم الخط

تعرف على الشخصية التي قادت مشجعي الزوايدة في رحلة الصعود

غزة-أطلس سبورت

كما يقولون في العرف الكروي الرياضي أن الجمهور هو اللاعب رقم 12 في الفريق، لكن أثبتت جماهير شباب الزوايدة أنها اللاعب رقم 1، في رحلة الصعود المظفرة والشاقة إلي مصاف دوري الدرجة الثانية، وعبرت هذه الجماهير المحبة والعاشقة لفريقها عن مدى أرتباطها وأنتمائها لفريقها، كيف لا وهذه الجماهير سجلت رقما قياسيا وغير مسبوق في دورايتنا المحلية في الحضور ودعم فريقها لتحقيق هذا الحلم الممتد منذ ستة أعوام في غياهب النسيان في مايسمى دوري الدرجة الثالثة، ولكن أخيرا تحقق حلم الصعود الذى طال انتظاره من قبل الجميع في بلدة الزوايدة العتيدة بجدارة وإستحقاق، وحسم بطاقة الصعود الوحيدة إلى دوري الدرجة الثانية مبكرا قبل خوضه الجولة الأخيرة أمام شباب المصدر، والتي تعتبر تحصيل حاصل ومباراة إحتفالية عقب تصدره الدوري منفردا، ولكن إذا جاز لنا الحديث عن هذه الجماهير الوفيةالتي وقفت ببسالة خلف فريقها نقول أن هناك جندي مجهول كان المحرك الرئيس لهذه الجماهير ويقودها من المدرجات وهو ابن النادي الوفي عمر أبو زايد، الذي ترفع له ولكل جماهير الزوايدة القبعات إحتراما وتقديرا على الدور الكبير الذي قدموه في تحقيق إنجاز الصعود إلى دورى الدرجة الثانية، وأعطت درسا للجميع في معنى الحب والإنتماء لناديها وكانت حديث الشارع الرياضي الغزي ووسائل الإعلام المختلفة على مداى الأيام الماضية.