تعرف حقيقة تجاهل محرز لمصافحة رئيس الوزراء المصري في مراسم تسليم كأس أمم إفريقيا

  • منذ شهر واحد
حجم الخط

وكالات ابومعروف حمودة

كشف حموشي بن سليماني، منسق المنتخب الجزائري الذي تواجد في مصر خلال الأيام الأخيرة، ونجح في التتويج ببطولة كأس الأمم الإفريقية 2019، بعد التغلب على منتخب السنغال في المباراة النهائية بهدف نظيف، حقيقة تعمد النجم الجزائري رياض محرز عدم مصافحة مصطفى مدبولي رئيس الوزراء المصري، ووزير الشباب والرياضة أشرف صبحي أثناء مراسم تسليم كأس البطولة.

وقال بن سليماني في تصريحات خاصة لـ“إرم نيوز“، إنه تحدث مع رياض بعد الهجوم الشرس الذي تعرض له الأخير خلال الساعات الماضية من قبل المصريين بسبب هذا الأمر، حيث دافع اللاعب عن نفسه قائلًا إنه لم يتعمد إطلاقًا عدم مصافحة الثنائي، وكل ما في الأمر أنه صافح كل المتواجدين على المنصة بالفعل بما فيهم الثنائي المصري المسؤول أثناء استلامه الميدالية الذهبية، قبل استلام الكأس.

وتابع و- الكلام على لسان محرز -: ”عندما عدت مرة أخرى لاستلام الكأس، ذهبت إلى أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي مباشرة لأستلم منه، وكان بجواره رئيس الاتحاد الدولي جياني إنفانتينو، وعدم مصافحتي لمن يتواجدون بجوار الأخير، كان بسبب أنني بالفعل صافحتهم في المرة الأولى“.

وأوضح حموشي بن سليماني أن اللاعب لم يرد فقط على هذه الواقعة التي كان هو بطلها وأثارت غضب الشارع المصري، بل تم سؤاله عن رأيه في تصريحات جمال بن ماضي المدير الفني لمنتخب محاربي الصحراء التي أيضًا أثارت غضب المصريين عقب المباراة، حيث علق على الأمر قائلًا: ”للأسف بن ماضي تصريحاته عفوية، ولا يستخدم الدبلوماسية فيما يخرج منه، تصريحاته ضخمت الأمور وجعلته يتعرض لمثل هذه الانتقادات“.

وكان بن ماضي قال خلال تصريحاته في المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة، أنه لم يشاهد أي مساندة من الجماهير المصرية لمنتخب بلاده، مشددًا أنه في حالة تواجد مساندة مصرية في المدرجات فيجب عليه الذهاب إلى طبيب عيون، لأنه لم يشاهد هذا الأمر.