تحليل لمباراة : ريال مدريد كاشيما الياباني

  • منذ 11 شهر
حجم الخط

انتهت مباراة ريال مدريد ونادي كاشيما الياباني في اطار نصف نهائي كأس العالم للأندية، بفوز القادم من القارة الاوروبية بنتيجة ثلاثة اهداف مقابل هدف. ليتأهل بذلك الملكي للنهائي ومواجهة نادي العين الاماراتي يوم السبت المقبل. جاريت بيلكان صاحب الاهداف الثلاثة للريال فيما كان شوما دوا صاحب الهدف الوحيد للنادي الياباني.

ريال مدريد بتشكيلته المعتادة ال 4-3-3 لم يستطع خلال اغلب فترات الشوط الاول من التقدم بالكرة للأمام، بسبب تكتل لاعبي الخصم في الوسط. تلك العراقيل جعلت لاعبي الملكي يغيرون من طريقة الهجوم وذلك بالاعتماد على التمرير في ظهر الدفاع ناحية جاريث بيل او التسديد من خارج منطقة الجزاء. المهم ان التقدم عبر التمرير العرضي وصنع الثنائيات والثلاثيات استعصى عليهم وارقام إحصائيات الشوط الاول تبين ذلك حيث قام الفريق بأربع تسديدات مؤطرة فقط نحو المرمى. في الشق الدفاعي نهج ريال مدريد الضغط العالي على نادي كاشيما، وذلك عن طريق ثلاثي الهجوم بالإضافة لتوني كروس ومودريتش.

كاشيما الياباني دخل المباراة بخطة ال 4-4-2 دون اي نية لفرض الرقابة الفردية على لاعبي الخصم، والمغزى من ذلك طبعاً هو الايمان بحظوظ التأهل ولعب كرة قدم هجومية والسعي للفوز منذ البداية. لذلك كان كاشيما الفريق الخطير خلال العشر دقائق الاولى. الاسلوب الهجومي يعتمد بالمجمل على لاعبي الاطراف وتحرك المهاجمين. ومن الناحية الدفاعية اعتمد على الضغط في وسط الميدان عن طريق ثنائي الهجوم اولا في نصف الملعب ورباعي خط الوسط ثانياً. هذه الكماشة ساهمت في اختناق لاعبي ريال مدريد وعجزهم عن ايجاد الحلول المناسبة للاختراق.

في الشوط الثاني، كان منتظراً انتفاضة النادي الياباني لإدراك التعادل قبل مرور الدقائق، وذلك بممارسة الضغط العالي وحرمان الريال من الكرة، لكن ربما الانتفاضة المتوخاة هي التي تسببت في تسرع لاعبي كاشيما وبدأت بخطأ المدافع الذي اهدى جاريث بيل كرة الهدف الثاني وقتل المباراة في اجمل سيناريو كان يتمناه المدرب سولاري.

بعد وصول النتيجة لثلاثة اهداف، لم يستطع كاشيما العودة لأجواء المباراة، ما منح الريال مدريد الافضلية رغم تغيير النهج التكتيكي لخطة ال 4-4-2 دياموند وذلك بخروج بيل ولوكاس فاسكيز مقابل اشراك اسينسيو وايسكو.

الدقيقة الخامسة والسبعين شهدت عودة كاسيميرو للملاعب بعد الاصابة، ودخل بديلا لاسينسيو المصاب. وتخللت في الدقائق الاخيرة فرصا متبادلة من الجانبين مكنت نادي كاشيما من تقليص الفارق.

جاريث بيل يستحق لقب رجل المباراة بعد تسجيل الهاتريك. فمن يكون النجم الثاني للمباراة؟