بيكيه: مع هذا المستوى من اللعب لا يمكن الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا

  • منذ أسبوعين
حجم الخط

وكالات:ابومعروف حمودة

أعرب جيرارد بيكيه، مدافع نادي برشلونة، عن حزنه بتعادل فريقه سلبيًا أمام سلافيا براغ التشيكي، في المواجهة التي جمعت الفريقين، مساء اليوم الثلاثاء، على ملعب ”كامب نو“، في دوري أبطال أوروبا.

وقال بيكيه عقب المباراة: ”يجب أن نبقى مع الجانب الإيجابي اليوم، الكرة لا تريد أن تدخل شباك الخصم، كان لدينا عدة فرص، الأحاسيس ليست سيئة“.

وأضاف: ”نحن لا نلعب أفضل كرة قدم لدينا، لكن النتائج ليست سيئة للغاية، نحن في صدارة الليغا ودوري الأبطال، يجب أن نتحسن، خاصة في لعبتنا، لكننا بحاجة إلى بعض الصبر“.

وتابع: ”نفهم الناس أنهم يريدون أفضل، ولكن الصبر قليلا، نحن نبحث عن الحلول.. حاولنا أن نجعل اللعبة في صالحنا، ولكن الكرة رفضت الدخول، أنا أخرج مع الجانب الإيجابي، أطلب القليل من الصبر، يعمل الفريق بجد لإيجاد حلول“.

وأردف: ”يجب حل هذا الموقف في أقرب وقت، يجب أن نكون ذهنيا أفضل، مع هذا المستوى من اللعب لا يمكن الفوز بلقب دوري الأبطال، ولكن مررنا بمراحل أخرى حيث لم نكن نلعب بشكل جيد، على سبيل المثال في زمن لويس إنريكي، ثم انهينا الموسم بالثلاثية التاريخية“.

وتواصل المستوى المتباين لبرشلونة وفشل في اختراق التشكيلة المثابرة والجريئة لفريق سلافيا براغ الضيف في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي ضمن منافسات دوري أبطال أوروبا لكرة القدم اليوم الثلاثاء.

وفي ظل إصابة لويس سواريز، افتقر برشلونة للحسم الهجومي وقدم اوندري كولار حارس مرمى الفريق الضيف أداء يثير الإعجاب ليمنع الفريق القطالوني من هز شباكه ويخيب آمال ليونيل ميسي وسيرجي روبرتو رغم محاولاتهما من مسافة قريبة في الشوط الثاني.

وسدد ميسي في القائم في الشوط الأول وتم إلغاء هدف لارتورو فيدال سجل لاحقا بداعي تسلل اللاعب الأرجنتيني.

وكانت بداية الفريق التشيكي، الذي لم يسانده الحظ خلال الخسارة 2-1 على أرضه أمام برشلونة قبل أسبوعين، رائعة وكاد أن ينتزع التقدم مبكرا بتسديدة غيرت اتجاهها قبل أن يمسك بها مارك-أندريه تير شتيغن حارس برشلونة.

ويتصدر برشلونة، الذي مني بهزيمة مفاجئة خارج ملعبه 3-1 أمام ليفانتي في دوري الدرجة الأولى الإسباني، يوم السبت الماضي، المجموعة السادسة برصيد ثماني نقاط عقب أربع مباريات بينما يتذيل سلافيا جدول الترتيب برصيد نقطتين.