بيتيس يوجه صفعة لبرشلونة بهزيمتة 4-3

  • منذ سنة واحدة
حجم الخط

عاد برشلونة لنتائجه المهتزة في بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، بعدما تلقى صفعة مؤلمة من ضيفه ريال بيتيس، الذي فجر مفاجأة من العيار الثقيل بتغلبه 4-3 على الفريق الكتالوني اليوم الأحد في المرحلة الثانية عشر للمسابقة، التي شهدت أيضا فوز ديبورتيفو ألافيس 2-1 على ضيفه هويسكا.

ورغم الخسارة، ظل برشلونة، الذي تلقى خسارته الثانية في البطولة هذا الموسم، في الصدارة برصيد 24 نقطة، متفوقا بفارق نقطة واحدة أمام أقرب ملاحقيه أتلتيكو مدريد، وذلك قبل مواجتهما المرتقبة في المرحلة القادمة للمسابقة، التي ستجرى بالعاصمة مدريد.

في المقابل، ارتفع رصيد بيتيس، الذي حقق انتصاره الأول في البطولة منذ ما يقرب من شهر ونصف الشهر، إلى 16 نقطة في المركز الثاني عشر مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة.

وقدم دفاع برشلونة أحد أسوأ عروضه في البطولة هذا الموسم، بعدما ارتكب سلسلة من الهفوات الكارثية برفقة الحارس الألماني مارك أندريه تير شتيجن، مما تسبب في تلقيه تلك الخسارة الموجعة.

وبادر بيتيس بالتسجيل عن طريق جونيور فيربو في الدقيقة 20، قبل أن يضيف سانشيز خواكين الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة 34.

وقلص الساحر الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي عاد للعب مع برشلونة بعد غياب دام ثلاثة أسابيع بسبب الإصابة، الفارق بتسجيله الهدف الأول لأصحاب الأرض في الدقيقة 68 من ركلة جزاء، لكن جيوفاني لو سيلسو أعاد فارق الهدفين، عقب تسجيله الهدف الثالث لبيتيس في الدقيقة 71.

وأشعل أرتورو فيدال المباراة من جديد بتسجيله الهدف الثاني لبرشلونة في الدقيقة 79، لكن معاناة برشلونة تضاعفت من جديد بعدما اضطر للعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه إيفان راكيتيتش في الدقيقة 81.

واستغل بيتيس النقص العددي في صفوف منافسه، ليضيف سيرخيو كاناليس الهدف الرابع في الدقيقة 83.

وعاد ميسي لهز الشباك من جديد مسجلا الهدف الثالث لبرشلونة في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع، بعد لجوء حكم المباراة لتقنية حكم الفيديو المساعد، لكنه لم يكن كافيا لإنقاذ برشلونة من تلقي خسارة مستحقة.

يذكر أن هذا هو الفوز الأول لبيتيس على برشلونة في البطولة منذ أكثر من عشرة أعوام، حيث يرجع آخر انتصار للفريق الأندلسي على نظيره الكتالوني إلى 29 آذار/مارس عام 2008، عندما فاز 3-2 على برشلونة.