بوكا جونيورز يستغني عن مدربه سكيلوتو

  • منذ 12 شهر
حجم الخط

أنهى نادي بوكا جونيورز الأرجنتيني لكرة القدم الجمعة مسيرة استمرت ثلاثة أعوام مع مدربه جييرمو باروس سكيلوتو (45 عاما)، بعدم تجديد عقده الذي ينتهي في كانون الأول/ديسمبر الجاري، بعد خسارة الفريق لقب “كوبا ليبيرتادوريس” أمام غريمه التاريخي ريفر بلايت الأحد الماضي في العاصمة الإسبانية مدريد 1-3 بعد التمديد.

وجاء الإعلان عن عدم تمديد عقد المدرب في مؤتمر صحافي عقده رئيس النادي دانيال انجيليتشي في حضور باروس سكيلوتو الذي سبق أن دافع عن ألوان الفريق كلاعب مهاجم بين 1997 و2007.

وقال انجيليتشي: “على رغم عدم اختفاء الألم والحزن (جراء الخسارة أمام ريفر بلايت)، أدركنا أن أفضل شيء لبوكا (جونيورز) هو التغيير وبدء العام الجديد مع مدرب جديد”.

بدوره، قال باروس سكيلوتو: “بعيدا عن الألم جراء عدم إحراز كوبا (ليبيرتادوريس)، أترك الفريق مرتاح البال لأني قدمت كل شيء”.

ولم يعلن حتى الساعة عن خليفة باروس سكيلوتو.

وتحت قيادة مدربه السابق، تمكن الفريق الذي لعب له أيضا النجم الأرجنتيني دييجو مارادونا، من إحراز بطولة الأرجنتين في نسختيها الأخيرتين، إلا أن خسارة مباراة الإياب لكأس ليبيرتادوريس على ملعب سانتياجو برنابيو في العاصمة مدريد بعد نقلها من ملعب مونيومنتال التابع لريفر بلايت إثر أعمال شغب قام بها أنصار الأخير، أثارت قلق النادي العريق.

وأحرز ريفر بلايت الكأس للمرة الرابعة في تاريخه، علما بأنه تعادل مع منافسه في مباراة الذهاب 2-2.