بعد 18 جولة.. 11 لاعبًا فرضوا أسماءهم بقوة في الدوري الإسباني هذا الموسم

  • منذ 11 شهر
حجم الخط

كشفت صحيفة “آ س” تشكيلة من 11 لاعبًا تمكنوا من فرض أنفسهم في الدوري الإسباني بعد 18 جولة واعتبرتهم اكتشافات الليغا، لكونهم وافدين جدد أو لاعبين صغار صعدوا للفريق الأول أو لاعبين قدموا من فرق من درجات دنيا.

وضمت التشكيلة اللاعبين:

الحارس التشيكي توماس فاتشك (إشبيلية)

قدم هذا الموسم من بازل السويسري في خطوة مفاجئة من إدارة الفريق الأندلسي التي راهنت على حارس لم يتعود على دوري قوي، لكن الحارس البالغ من العمر 29 عامًا قدم مستوى مميزًا ولم يستقبل سوى 8 أهداف.

الدفاع

الإسباني بيدرو بورو (جيرونا)

يعتبر من اللاعبين الشباب حيث يبلغ 19 عامًا فقط وقدم لجيرونا منذ صيف 2017 من فريق صغير، لكنه تمكن من فرض نفسه كمدافع أيمن عصري وقوي.

البرازيلي فيرناندو كاليرو (بلد الوليد)

عودة الفريق للدرجة الأولى منحت الدوري الإسباني لاعبًا مدافعًا شابًا وقويًا وتطارده أندية قوية حاليًا في الدوري الإسباني.

الإسباني ماريو هيرموسو (إسبانيول)

رغم كونه يلعب الموسم الثاني في الليغا، لكن الموسم الحالي يعتبر فرصته للتألق وقاده للعب رفقة المنتخب الإسباني الأول بعد دعوته من طرف لويس إنريكي، مستقبله وصغر سنه البالغ 23 عامًا، جعله مرهونا بريال مدريد فريقه الأصلي، حيث أشارت عدة تقارير إلى رغبة الفريق الملكي في استعادته مقابل 7،5 مليون يورو رغم كون ثمنه حاليًا يتجاوز 40 مليون يورو.

الإسباني مارك كوكورييا (إيبار)

ابن مدرسة برشلونة البالغ 20 عامًا معار لفريق إيبار قدم لقاءات كبيرة وشارك كمدافع أيسر يصعد غالبًا لجناح أيسر كان أحد صانعي الفوز العريض على ريال مدريد 3-0، ورغم كون إيبار يملك بندًا يتيح شراء عقده لكن برشلونة يفكر في إعادته مقابل ضعف المبلغ.

الوسط

البرازيلي أرثر ميلو (برشلونة)

الوافد الجديد على الدوري الإسباني اعتبرته الصحافة الكاتالونية خليفة تشافي هيرنانديز، فالدولي البرازيلي البالغ من العمر 22 عامًا والقادم من غريميو استطاع فرض نفسه على عشاق برشلونة.

جوني (ديبورتيفو ألافيس)

رغم كونه يبلغ من العمر 27 عامًا ولعب لعدة فرق لكنه هذا الموسم يقدم أفضل مستوياته سجل هدفين و6 تمريرات حاسمة في 18 لقاء ويقود الفريق لمراكز الصراع على المقاعد القارية.

الإسباني برايس مينديز (سيلتا فيغو)

أحد اكتشافات هذا الموسم ومستقبل للكرة الإسبانية يبلغ من العمر 21 عاما، وشارك رفقة المنتخب الإسباني في عهد لويس إنريكي، سجل 4 أهداف و5 تمريرات حاسمة في 15 لقاء.

الهجوم

النيجيري صامويل شوكويزي (فياريال)

قادم من أكاديمية في نيجيريا ويبلغ 19 عامًا، وقدم مستوى جيدًا في فريق الغواصات الصفراء، سجل 6 أهداف و2 تمريرات حاسمة في 22 لقاء في كل المنافسات.

الإسباني بورخا إيغليسياس (إسبانيول)

قدم من فريق ريال سرقسطة من الدرجة الثانية حيث سجل 22 هدفًا الموسم الماضي، يبلغ 25 عامًا وقدم أوراق اعتماده في دوري الدرجة الأولى بتسجيله 8 أهداف وتمريرتين حاسمتين في 19 لقاء وأصبح يطرق أبواب المنتخب الإسباني.

الإسباني روجر مارتي سالفادور (ليفانتي)

يشكل رفقة موراليس في فريق ليفانتي أحد خطوط الهجوم الخطيرة في الليغا، سجل 8 أهداف حتى الآن، ويقود ليفانتي لموسم جيد، يبلغ من العمر 27 عاما وقد تكون محطته المقبلة فريقًا أقوى في إسبانيا.