أحداث الساعةسلايدرمحلي

بطولة كرة سلة في صيدا إحياءً للذكرى الـ”16″ لاستشهاد القائد الرمز ياسر عرفات

بطولة كرة سلة في صيدا إحياءً للذكرى الـ”16″ لاستشهاد القائد الرمز ياسر عرفات

 

بمناسبة الذكرى السادسة عشرة لاستشهاد القائد الرمز ياسر عرفات، نظم نادي الشباب الفلسطيني العربي بالتعاون مع قيادة حركة “فتح” – منطقة صيدا والمكتب الحركي للشباب والرياضة في المنطقة، بطولة كرة سلة على كأس الشهيد الخالد ياسر عرفات، يوم الأحد ٨-١١-٢٠٢٠، على ملعب ستريت بول – صيدا، بحضور شخصيات رياضية، وجمهور غفير من محبي ومشجعي اللعبة.

شارك في البطولة نادي العائدون للذكور/صور، وأكاديمية ماهر عمر للإناث/البقاع، ونادي الشباب الفلسطيني العربي.

بدايةً ألقى نائب رئيس النادي العميد تيسير بركة كلمة من وحي المناسبة رحّب فيها بالحضور والفرق المشاركة.

وتحدث بركة عن مآثر الراحل الشهيد الكبير ياسر عرفات، فقال: “لو أردنا أن نستعرض مسيرة هذا القائد لاحتجنا إلى ملايين الساعات وآلاف المجلدات عن تضحياته تجاه فلسطين وقضية الشعب الفلسطيني”.

وأضاف: “إننا إذ نعاهده بأن نحيي ذكراه حتى يوم القيامة طالما أن هناك دمًا أشعل نار الثورة ياسرها في شرايين تنبض بالدماء لشعب فلسطيني أبيّ يقارع الاحتلال حتى كنسه وزواله عن مقدساتنا وأرضنا، وكما علمنا شهيدنا القائد بأن هذه الثورة وجدت لتبقى وتنتصر؛ ويرفع شبل من أشبالنا وزهرة من زهراتنا علم فلسطين خفاقًا فوق مآذن القدس وكنائسها”.

وتابع: “لقد رحل عنا الياسر وترك لنا إرثًا عظيمًا ثابتًا على ثوابته رغم المؤامرات الترمبية والتطبيعية والصفقات القرنية والقرعية، هذا الإرث متمثل بقيادتنا الشرعية وهم ثلة من رفاق درب الشهيد وعلى رأسها السيد الرئيس محمود عباس أبو مازن، والذي يثبت في كل مرة صوابية وصلابة موقفه وتضحياته الجسام أمام ما يحصل من ضغط وتجويع وحصار، إنه الرئيس العربي الوحيد والأوحد الذي تصدى لمشاريع المؤامرات على قضيتنا وفلسطيننا بقوله لا وألف لا لمشاريعك يا ترمب. فها قد رحل ترامب وبقيت قضيتنا ثابتة عادلة بثبات رئيسنا ومن خلفه شعبنا”.

وقال بركة: “نحيي حضوركم ونشكر سيادة رئيس النادي اللواء منذر حمزة على لفتته الكريمة في إحياء واغناء الرياضة الفلسطينية، خاصة في مخيم الشهداء عين الحلوة ومنطقة صيدا”.

وبعد ذلك افتتحت البطولة بقراءة سورة الفاتحة على روح الشهيد الرمز القائد الخالد ياسر عرفات وعلى أرواح شهداء ثورتنا الفلسطينية.

ثم أعلن رئيس الاتحاد وأمين سر المكتب الحركي للشباب والرياضة في شعبة صيدا انطلاق البطولة برمي كرة الانطلاق، وقد قاد تحكيم المباريات الحكم الاتحادي اللبناني والدولي الأستاذ أيمن نعماني.

وسرت المباريات بروح رياضية عالية وسط حماسة الجمهور، لتنتهي البطولة بفوز فريق الشباب الفلسطيني العربي بنتيجة 62-24 عن فئة الذكور، وفوز نادي الشباب الفلسطيني العربي بنتيجة 35-9 لفئة الإناث.

وتم تسليم الكؤوس على الفائزين بمشاركة الحضور

 

فادي عناني/ شباب الفلسطيني العربي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق