بطولة انجلترا: ليفربول يختبر قدراته على المنافسة بمواجهة توتنهام

  • منذ سنة واحدة
حجم الخط

يعاود الدوري الإنكليزي لكرة القدم نشاطه بعد توقف بسبب المباريات الدولية بلقاء من العيار الثقيل سيكون مسرحه ملعب “ويمبلي” في لندن ويجمع السبت ليفربول المتصدر بمضيفه توتنهام، وذلك في المرحلة الخامسة.
وبعد أن حقق بداية مثالية بفوزه بمبارياته الأربع الأولى، يختبر ليفربول قدراته على محاولة الفوز باللقب للمرة الأولى منذ 1990 بأول امتحان صعب له لهذا الموسم، قبل التفرغ بعدها للمباراة الصعبة الأخرى التي تنتظر رجال المدرب الألماني يورغن كلوب الثلاثاء على أرضهم ضد باريس سان جرمان الفرنسي في مستهل مشوارهم في دوري أبطال أوروبا.
وبدأ “الحمر” الدوري بفوز كاسح على وست هام 4-صفر، ثم على كريستال بالاس (2-صفر) خارج ملعبهم قبل أن يعانوا للحصول على النقاط الثلاث في مباراتيهم مع برايتون (1-صفر) وليستر سيتي (2-1).

على “ستاد الاتحاد”، من المتوقع ألا يواجه مانشستر سيتي حامل اللقب صعوبة كبرى في تجديد تفوقه على ضيفه العائد فولهام، وتحقيق فوزه السادس تواليا على النادي اللندني الذي لم يذق طعم الانتصار على الـ”سيتيزينس” منذ نيسان/ابريل 2009 حين تغلب عليهم 3-1 في ملعبهم.
وبعد بداية نارية وانتصارين سهلين على أرسنال في معقل الأخير (2-صفر) وهادرسفيلد تاون (6-1)، لم تقدم الترسانة الهجومية للمدرب الإسباني جوسيب غوارديولا المردود المتوقع منها، فسقط سيتي في فخ التعادل أمام ولفرهامبتون 1-1، ثم تغلب بصعوبة على ضيفه نيوكاسل 2-1 قبل توقف الدوري، وبالتالي سيكون الفريق تحت المجهر السبت قبل أن يبدأ مشواره الأربعاء في دوري الأبطال على أرضه أيضا ضد ليون الفرنسي.
وعلى “ستامفورد بريدج”، سيحاول تشلسي مواصلة بدايته الرائعة مع مدربه الجديد الإيطالي ماوريتسيو ساري وتحقيق فوزه الخامس تواليا عندما يستضيف كارديف سيتي الذي لا يزال يبحث عن انتصاره الأول بين الكبار منذ 12 نيسان/ابريل 2014 حين تغلب على ساوثمبتون 1-صفر خارج ملعبه، دون أن يجنبه ذلك الهبوط الى الدرجة الأولى بعد موسم واحد في الدوري الممتاز.
ويحل السبت ايضا أرسنال ضيفا على نيوكاسل، باحثا عن مواصلة الصحوة وتحقيق فوزه الثالث تواليا بعدما استهل حقبة ما بعد المدرب الفرنسي ارسين فينغر ووصول الإسباني أوناي إيمري بخسارتين على التوالي ضد الكبيرين مانشستر سيتي وتشلسي.
وبعدما مني بأربع هزائم متتالية في مستهل الموسم رغم الأموال الطائلة التي أنفقتها ادارة وست هام، سيكون التشيلي مانويل بيليغريني قريبا جدا من أن يصبح أول مدرب يخسر منصبه هذا الموسم لاسيما في حالة خسارة خامسة الأحد في معقل ايفرتون.