بطولة إنجلترا: ليفربول يستضيف أرسنال لمواصلة الزحف نحو لقب أول منذ 1990 

  • منذ 11 شهر
حجم الخط

لندن-أ ف ب – يواصل ليفربول، الفريق الوحيد الذي لم يهزم منذ مطلع الموسم، زحفه نحو إحراز لقبه الأول منذ عام 1990 في الدوري الإنكليزي لكرة القدم، عندما يستضيف أرسنال في أبرز مواجهات المرحلة العشرين.
وحقق ليفربول الفوز في 16 مباراة وتعادل في ثلاث فقط ليؤكد بأنه مرشح بقوة لمعانقة اللقب الغائب عن خزائنه منذ نحو ثلاثة عقود. وبنتائج المرحلة التاسعة عشرة، ابتعد ليفربول (51 نقطة) في الصدارة بفارق ست نقاط عن توتنهام هوتسبر الذي انتزع المركز الثاني من حامل اللقب مانشستر سيتي، بعد تلقي الأخير خسارة ثانية تواليا وثالثة في آخر أربع مباريات في الدوري الممتاز. ويخوض ليفربول مباراة أرسنال السبت على ملعبه أنفيلد، قبل أن يحل ضيفا على سيتي في الثالث من كانون الثاني/يناير في قمة المرحلة الحادية والعشرين، والتي قد تؤثر نتيجتها بشكل كبير في مسار الدوري.
وأكد مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب بعد المباراة التي سحق فيها فريقه نيوكاسل برباعية نظيفة الأربعاء “ما حاولنا قوله اننا نريد صناعة تاريخ خاص بنا. نحن أول فريق في تاريخ ليفربول لم يخسر في 19 مباراة تواليا منذ انطلاق الدوري الممتاز، إنه تاريخ صغير وخطوة جيدة”.
ولم يشأ كلوب الحديث عن حظوظ فريقه باللقب، قائلا “يتعين علينا الفوز بمبارياتنا، يجب أن نكون في كامل تركيزنا وأن نكون في نفسية جيدة، هذا أمر في غاية الأهمية، وبعدها نرى الى أين سيقودنا هذا الأمر”.
وكان أرسنال من الفرق القليلة التي انتزعت التعادل (1-1) من ليفربول هذا الموسم ويستطيع الاعتماد على هدافين من الطراز الرفيع هما الغابوني بيار إيميريك أوباميانغ متصدر ترتيب الهدافين مع 13 هدفا والفرنسي ألكسندر لاكازيت الذي سجل ستة أهداف في الدوري هذا الموسم. واعتبر قلب دفاع ليفربول الكرواتي ديان لوفرين بأنه يتعين على فريقه مواصلة النسج على المنوال ذاته في الآونة الأخيرة حيث حقق أربعة انتصارات متتالية على بورنموث ومانشستر يونايتد وولفرهامبتون ونيوكاسل.
وقال “نخوض مواجهتين صعبتين أمام أرسنال ثم مانشستر سيتي. يتعين علينا مواصلة الزخم”، مضيفا “لدينا شخصيات قوية داخل الفريق، إذا أردنا التواجد في القمة يتعين علينا ان نتمتع بعقلية الفوز والهدوء”.
ويعول الفريق بشكل أساسي على الهداف وأفضل لاعب في الموسم الماضي المصري محمد صلاح، والذي يمارس في هذه المرحلة من الموسم هوايته التهديفية بشكل ممتاز مع 12 هدفا في 19 مباراة.
أما أرسنال بقيادة المدرب الإسباني أوناي إيمري، فيحتل المركز الخامس في الترتيب، ويسعى الى تحقيق فوزه الثاني في آخر ثلاث مباريات.
– سيتي لتضميد الجراح –
ويسعى مانشستر سيتي الى تضميد جراحه بعد الهزائم الثلاث التي تعرض لها في آخر أربع مباريات. وسقط فريق المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا أمام مضيفه تشلسي (صفر-2) في المرحلة السادسة عشرة، قبل أن يتلقى هزيمتين متتاليتين أمام ضيفه كريستال بالاس (2-3) ومضيفه ليستر سيتي (1-2). ويحل سيتي الذي كان متصدرا حتى انطلاق المرحلة السادسة عشرة، ضيفا السبت على ساوثمبتون. وناشد غوارديولا لاعبيه نسيان الفارق عن ليفربول في الوقت الحالي والتركيز على المنافس المقبل بقوله “ليفربول ليس مسألة مهمة في الوقت الحاضر، يتعين علينا التفكير بساوثمبتون الآن”.
وأضاف “يجب ألا ننسى مدى قوة الفريق وميزة اللاعبين المتوافرين في غرف الملابس. إذا أردت ان تكون مرشحا عليك استعادة الانتصارات. اذا لم نتمكن من ذلك ستكون المنافسة (على اللقب) مستحيلة”.
ووجه غوارديولا تحذيرا الى ليفربول بأن الأمور تصبح أصعب عندما يصبح الفريق المرشح الأبرز للقب، قائلا “من كانون الثاني/يناير الى شباط/فبراير من الموسم الماضي اعتبر كثيرون بأن +الدوري انتهى+، التعامل مع هكذا وضعية ليس سهلا على الاطلاق”.

وفي حين كان توتنهام خارج دائرة المرشحين البارزين في مطلع الموسم، الا أن الفريق اللندني بقيادة مدربه الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، دخل دائرة الصراع بقوة بعدما سجل 11 هدفا في المباراتين الأخيرتين، بفوزه على مضيفه إيفرتون 6-2 وعلى بورنموث 5-صفر في ويمبلي. ويستضيف توتنهام ولفرهامبتون وهو يسعى لمواصلة الضغط على ليفربول. وقال بوكيتينو “لم يكن أحد يرشحنا للعب الأدوار الأولى في مطلع الموسم الحالي، وبالتالي فإن ما نحققه رائع بجميع المقاييس”.وأضاف “يتعين علينا أن نكون مستعدين ليس فقط من الناحية البدنية بل النفسية أيضا لكي ننافس في القسم الثاني من الدوري”.الى ذلك، سيكون مانشستر يونايتد أمام فرصة مواصلة النتائج الإيجابية التي يحققها منذ تولي مهاجمه السابق النروجي أولي غونار سولسكاير تدريبه خلفا للبرتغالي جوزيه مورينيو.
ويستضيف يونايتد سادس الترتيب على ملعب أولد ترافود، بورنموث الثاني عشر، ساعيا لتحقيق فوزه الثالث تواليا في ثالث مباراة بقيادة سولسكاير.
وعاد الفريق بقيادة المهاجم النروجي السابق، بفوز ساحق من ملعب كارديف سيتي 5-1، قبل ان يتغلب على هادرسفيلد 3-1 الأربعاء.
وسيكون في إمكان سولسكاير الاعتماد على الثلاثي العائد من إصابات مختلفة، البلجيكي روميلو لوكاكو والتشيلي ألكسيس سانشيز والفرنسي أنطوني مارسيال أفضل هداف في صفوف الفريق في الدوري المحلي هذا الموسم، بعد تسجيله 8 أهداف.
وفي المباريات الأخرى، يلتقي برايتون مع إيفرتون، ليستر سيتي مع كارديف سيتي، وفولهام مع هادرسفيلد، واتفورد مع نيوكاسل، كريستال بالاس مع تشلسي وبيرنلي مع وست هام.