بطولة ألمانيا: المطاردة مستمرة بين بايرن ودورتموند

  • منذ 9 أشهر
حجم الخط

تستمر المطاردة في المرحلة 20 من الدوري الألماني لكرة القدم بين بايرن ميونيخ بطل المواسم الستة الأخيرة وبوروسيا دورتموند المتصدر، وكل منهما يأمل بتعثر غريمه، الأول من أجل الاقتراب أكثر عندما يحل السبت ضيفا على باير ليفركوزن، والثاني من أجل الابتعاد أكثر على حساب مضيفه اينتراخت فرانكفورت في اليوم والتوقيت ذاته.
ويتصدر دورتموند الترتيب برصيد 48 نقطة، بفارق ست نقاط عن مطارده، وهو الفريق الوحيد الذي لم يخسر إلا مرة واحدة عندما سقط بشكل مفاجىء على أرض الوافد الجديد فورتونا دوسلدورف (1-2) في المرحلة السادسة عشرة قبل الأخيرة من دور الذهاب.
واستعاد الفريق “الاصفر والاسود” الذي يأمل بتكرار انجاز العام 2012، عندما توج باللقب واحرز الثنائية (الدوري والكأس)، جهود قائده وصانع العابه ماركو رويس الذي برهن مرة جديدة أن تواجده داخل المستطيل الأخضر يسهل مهمة رفاقه في دك الشباك، بعدما ساهم في الفوز الكبير على هانوفر (5-1) الاسبوع الماضي.
وعمد هانوفر، صاحب المركز المركز السابع عشر، الى إقالة المدرب أندري برايتنرايتر غداة الخسارة الثقيلة، وهي المباراة الثامنة على التوالي التي لم يذق فيها طعم الفوز.
وظهر دورتموند الذي هز شباك منافسه بثلاثة اهداف في غضون سبع دقائق، بصورة مغايرة بفضل رويس الذي خلق الفرص وأوجد المساحات الخالية امام لاعب الجناح الانكليزي جايدون سانشو، في حين رفع رويس رصيده الى 12 هدفا في المركز الثاني على لائحة الهدافين بفارق هدف خلف الصربي لوكا يوفيتش مهاجم اينتراخت، اضافة الى 9 تمريرات حاسمة.
ويملك دورتموند قوة ضاربة في خط الهجوم الذي سجل 50 هدفا حتى الآن، بينها 24 للثنائي رويس والمهاجم الاسباني باكو الكاسير (12 أيضا)، علما بأن الاخير شارك في لقاء هانوفر بعد تعافيه من اصابة في الساق، وهو عادة ما يخوض المباريات من على مقاعد البدلاء.
كما يدين دورتموند بافضل بداية له في الدوري الى حارس مرماه السويسري رومان بوركي الذي حافظ على نظافة شباكه في 6 مباريات ولم يدخل مرماه سوى 19 هدفا.
وأكد دورتموند أنه لن يفرض بعوامل نجاحه هذا الموسم باعلانه رفض طلب لاعب الوسط يوليان فيغل الانضمام الى باريس سان جرمان الفرنسي خلال فترة الانتقالات الحالية. وبعد أن وقع الجناح الدولي الأميركي كريستيان بوليسيتش عقد انتقاله الى تشلسي الإنكليزي أوائل الشهر الحالي على أن يبقى في صفوف دورتموند حتى الصيف المقبل على سبيل الاعارة، كان المدير الرياضي للفريق ميكايل تسورك واضحا عندما شدد على أنه لن يبيع أي لاعب آخر.
-بايرن يستعيد ريبيري وروبن-
في المقابل، يسعى بايرن ميونيخ الى تحقيق فوزه الثامن تواليا في الدوري عندما يسافر الى ليفركوزن لخوض اللقاء أمام صاحب المركز التاسع.
ورغم عودة الفريق البافاري الى سكة الانتصارات إلا أنه واجه خلال مباراته أمام شتوتغارت (4-1) ضمن المرحلة التاسعة عشرة صفرات الاستهجان من قبل انصاره الذين عبروا عن عدم رضاهم عن اداء اللاعبين في الشوط الاول.
وخرج بايرن فائزا بفضل مهاجمه البولندي روبرت ليفاندوفسكي والجناح الالماني سيرج غنابري، الذي سجل هدفه الثالث في مباراتيه الاخيرتين. وتطرق غنابري الى ما حصل قائلا “علينا ان نتطور، لأننا سنواجه العديد من المنافسين المختلفين في الاسابيع القادمة”.
وأكد زميله جوشوا كيميش أن على بايرن ألا يسمح لنفسه بلحظات من قلة التركيز، وقال “علينا أن نفوز بكل مباراة في الوقت الحالي. في حال اهدرنا المزيد من النقاط سيكون قد انتهى (السباق الى لقب الدوري)”.

ويملك المدرب الكرواتي للعملاق البافاري نيكو كوفاتش المزيد من الاوراق بين يديه مع عودة الفرنسي فرانك ريبيري للتمارين مع الفريق الاول بعد ابتعاده عن الملاعب بسبب تمزق في الياف العضلات في فخذه خلال معسكر الفريق في الدوحة، والجناح الهولندي آريين روبن الذي بدوره انضم الى تمارين الفريق. فيما غاب فقط الفرنسي كورنتان توليسو.
وتوقع كوفاتش قبل لقاء شتوتغارت أنه سيتمكن من الاستعانة بجهود كل من روبن وريبيري في نهاية هذا الاسبوع، وقال “آمل على الاقل أن احصل على خدمات أحدهما، إن لم يكن كلاهما ضد ليفركوزن”.
وسيفتقد عملاق بافاريا لجهود مهاجمه ساندرو فاغنر الذي غادر الى تيانجين تيدا الصيني بموجب عقد بقيمة خمسة ملايين يورو. بعدما كان اعلن روبن أنه سيغادر ملعب “اليانز ارينا” في نهاية الموسم الحالي.
وتفتتح المرحلة الجمعة بلقاء هانوفر ولايبزيغ الرابع، فيما يلعب بوروسيا مونشنغلادباخ الثالث في ضايفة شالكه وصيف البطل والمتأخر هذا الموسم الى المركز الثاني عشر حاليا (22 نقطة).
وتستكمل مباريات المرحلة السبت بلقاءات هرتا برلين مع فولفسبورغ، ونورمبرغ مع فيردر بريمن، وهوفنهايم مع فورتونا دوسلدورف، على أن تختتم الأحد بلقاءي أوغسبورغ مع ماينتس، وشتوتغارت مع فرايبورغ.