اليساندرو الإيطالي يساند الفلسطينيين ويشجع خدمات الشاطئ

  • منذ 4 أشهر
حجم الخط

اطلس سبورت- كتب/ عزیز الكحلوت 2013/8/6
قابلت الیساندرو صدفة بینما كنت اتجول في جنبات ملعب الیرموك باحثا عن خبر ولكن الخبر ھذه المرة
صادفني بینما نظرت إلى ذلك الأجنبي و كان یعلق بطاقة على صدره ظننت في البدایة انھ صحفي
فلسطیني و لكن عندما دققت في بطاقتھ عرفت انھ ایطالي الجنسیة .
رحبت في الیساندرو و سألتھ ما الذي جاء بك الى الیرموك و ھل تشجع احدا ھنا، قال جئت مع صدیق لي
و انا اشجع الازرق، اردفت متسائلا و لم الازرق فقال (ایطالیا) .
جاء الیساندرو الى غزة عبر معبر رفح الحدودي لانھ سمع عن الشعب الفلسطیني في غزة انھ ارھابي ،
لذلك جاء لیتأكد من صحة ھذه المقولة .
دخل غزة و تجول فیھا فوجد شعبا كباقي الشعوب فیھ الجامعات ، المستشفیات ، المدارس و الملاعب و
الكثیر من دلالات الحیاة الطبیعیة لشعب یحب السلام.
عبرت مباراة الیوم عن الكثیر وعكست صورة حضاریة للشعب الفلسطیني فجماھیر الشاطئ لم تتوقف
عن تشجیع فریقھا منذ البدایة ، و كذلك جماھیر الجمعیة التي كانت تنطلق بین الفینة والاخرى.
اشاد الیساندرو بالتنظیم الممیز من شركة بیبسي و ذكر خلال حدیثھ ان ھذا التنظیم یذكرني بالشركات
العالمیة الكبري التي تتبنى اندیة عالمیة في الدوریات الاوروبیة.
الیساندرو یشجع روما في ایطالیا و البرسا في اسبانیا و المان یونایتد في انجلترا و الشاطئ في غزة …. لا
تستغربوا فحنینھ للون الازرق دفعھ لتشجیع البحریة لانھ زي المنتخب الازوري و ھذه صفة جدیدة اطلقھا
الایطالي على فریق الشاطئ واصفا ایاه بـ(ایطالیا غزة)
انسحب الیساندرو قبل نھایة المباراة بدقیقتین لأنھ لا یحب ان یرى الشاطئ یخسر و اشاد بحارس مرمى
الجمعیة فادي جابر و اضاف انھ حارس ممیز حافظ على تقدم فریقھ ، قبل خروج الایطالي من الملعب قلت
لھ انتظر حتى النھایة فأجابنيلا احب ان ارى الازرق خاسرا ً.