الملعب البلدي برفح .بقلم (الاستاذ غازى الغريب )

  • منذ 11 شهر
حجم الخط

الملعب البلدي برفح
كمان وكمان
وليس بالإمكان أفضل مما كان
************************
امبارح الصبح اجتني مكالمة اخونا صبحي رضوان 
لاقيني في الملعب
رحنا على الملعب .. بوجود المقاول ومهندس بكدار ومهندسي البلدية .
عشان نشوف الشغل وصل لوين .. ووكتيش اليوم الموعود
قبل كل حاجة .. لازم نعرف انو الشغل في الملعب رغم جهوزية المقاول تاخر 55 يوم .. بناء على طلب اندية رفح اللي كانت عايزة تنهي مبارياتها الموسم الماضي على ملعبها
ومن هان صارت توابع وتاخير في المواعيد .
وكان سؤالي : طيب ليش يا مقاول ما تنهي التشطيبات اللي بره ارضية الملعب زي التراك والشبك .
رد المقاول .. طيب اعمال النجيلة تستلزم شغل تراكتورات وتركات .. طيب وين راحت سلامة السلك وارضية التراك .
اتفضل جوه .. غرف اللعيبة والحمامات في التشطيبات النهائية .. والبنية التحتية كلها جاهزة بما فيها تصريف مياه الملعب .. ومدافع المية عشان تبىيد ارضية الملعب في الصيف .. قبل الماتشات وبين الشوطين .. وهادا مش موجود الا في ملعب رفح .. ولما نصل لفرد النجيلة وما تحتها .. بالتزامن كل شئ بيكون جاهز .
طيب واخبار النجيلة يا اخونا المقاول واخوتنا المهندسين ؟؟؟ .. النجيلة بتتجهز في بلد الصنع والمنشأ بلجيكا .. والايام الجاية مطلوب من المقاول تحويل ميه وخمسين الف دولار لبلجيكا .. النجيل الصيني والتركي اقرب وجاهز .. لكن بدنا الملعب يطلع بمواصفات عالمية .
طيب وكتيش اليوم الموعود ؟؟؟
متاملين ربنا يوفقنا ونستلم النجيلة قبل نهاية شهر ديسمبر .. واذا حصل اقل من شهر بنقوم بتسليم الملعب جاهز من مجاميعه بما فيه زيادة الاضاءة .
طيب صحيح انو فيه صعوبات مالية .. ؟؟؟ .. طبيعي موجودة وموردو المواد الخام بدهم الفلوس كاش عشان الظروف المالية الصعبة في القطاع .. واحنا مرتبطين بمخالصات وزارة المالية في رام الله ملتزمة بتنفيذها في مواعيدها .
الشبك والمواد التانية المطلوبة مخزنة في الملعب .. اذا ركبناها هالحين وصار تاخير خارج عن ارادتنا في وصول النجيلة .. ممكن تتعرض لاي تشويه او تلف .
* العبد لله في صف اندية رفح وجماهيرها .. ولست في موقع الدفاع عن البلدية او المقاول او بكدار .. بصراحة شفت بعيني انو الكل قايم بشغله والكل حريص على ملعب رفح يكون احسن من كل الملاعب .. على فكرة باقي ملاعبنا فش فيها كراسي في المدرجات .. الا ملعب رفح .. شفت بعيني الوان الكراسي .. بتجنن .. وحتكون مفاجاة .
يا جماعة .. كل تاخيره وفيها خيره .. وفيه امور في المعابر والمواني مش بايدنا ..
خلاصة القول .. الملعب في ايد امينة .. وكل شئ مدروس ومعمول حسابة حتى ادارة وصيانة وتشغيل الملعب .. كنت خايف على النفقات التشغيلية بعد استلام الملعب وهادي ما فاتتني .. اخونا ابو رافت رئيس البلدية .. كل شئ عملنا حسابه .. كمان الجهة المانحة كان بدها تطمئن على التشغيل .. وهذا ما استعدت به البلدية .
وانديتنا .. خلينا نصبر .. والامل في الله نلعب اكثر من نص ماتشات الدور الثاني على ملعبنا .. قولوا يارب .