المعزول ديمبيلي يمنح برشلونة نقطة ثمينة أمام أتلتيكو مدريد

  • منذ سنة واحدة
حجم الخط

خيمت نتيجة التعادل الإيجابي بهدف مقابل هدف، على مباراة برشلونةوأتلتيكو مدريد، في اللقاء الذي جمعهما

مساء اليوم السبت على أرضية ملعب واندا ميتروبوليتانو، ضمن فعاليات الجولة الثالثة عشر من مسابقة الدوري الإسباني.

الشوط الأول من المباراة لم يرقَ للمستوى المأمول، حيث حيث انحصرت الكرة في وسط الميدان، مع محاولات

من أتلتيكو مدريد لإدخال اللقاء في النسق البدني الذي يخدم مصالحه، وهو ما حدث فعلاً لتغيب الفرص الحقيقية للتهديف.

وفي الدقيقة 40، خسر برشلونة خدمات الظهير الأيمن سيرجي روبيرتو، الذي تعرض للإصابة عقب احتكاكه مع أحد

لاعبي أتلتيكو مدريد، وظل اللاعب ممسكاً بركبته لهنيهة قبل خروجه.

وغادر روبيرتو أرضية ملعب واندا ميتروبوليتانو في الدقيقة 41، وذلك بعدما فشل الجهاز الطبي للنادي الكتالوني

في إسعافه داخل الميدان، الأمر الذي دفع اللاعب للتوجه نحو غرفة الملابس.

وقرر إرنستو فالفيردي استبدال سيرجي روبيرتو بالبرازيلي رافينيا ألكانتارا مع بداية الشوط الثاني، مع العلم

أن الفريق الكتالوني يعاني من غياب آخر، ويتعلق الأمر بفيليب كوتينيو.

الشوط الثاني شهد سيطرة طفيفة من برشلونة الذي حاول خلخلة دفاعات أتلتيكو مدريد بتدوير الكرة يميناً وشمالاً، لكن الدفاع العاصمي ظل متراصاً، بحيث يتحرك جميع اللاعبين ككتلة واحدة.

وعكس مجرى المباراة، نجح أتلتيكو مدريد في تسجيل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 77 عبر دييجو كوستا، بعد ضربة ركنية اقتنصها المهاجم الإسباني برأسه، ليسكنها بنجاح في شباك أندريه تير شتيجن.

وقبل نهاية اللقاء بدقائق قليلة، نجح برشلونة في إعادة المباراة إلى نقطة الصفر، بتسجيل هدف التعادل عن طريق المعزول عثمان ديمبيلي، الذي استغل تمريرة رائعة من ليونيل ميسي ليركن الكرة في شباك يان أوبلاك.

وبهذه النتيجة، رفع برشلونة رصيده إلى 25 نقطة في صدارة الدوري الإسباني بشكل مؤقت، فيما وصل الروخي بلانكوس إلى النقطة 24 في المركز الثاني، في انتظار نتيجة مباراة إشبيلية وبلد الوليد.