المشتل يتضامن مع الجالية المصرية على أنقاض مبنى مؤسسة المسحال الثقافية

  • منذ سنة واحدة
حجم الخط

  1. المشتل يتضامن مع الجالية المصرية على أنقاض مبنى مؤسسة المسحال الثقافية
    محمود عاشور – الناطق الإعلامي
    تضامن نادي المشتل الرياضي صباح اليوم السبت مع الأشقاء في الجالية المصرية ونظم وقفة على أنقاض مبنى مؤسسة المسحال للثقافة والفنون، بمشاركة رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي المشتل وكوادر وأبناء النادي ، وحمل المتضامنون لافتات تدين قصف المبنى وتؤكد على الحق في الحياة.

والتقى المستشار جلال الحلاق رئيس النادي بمدير عام مؤسسة المسحال الأستاذ سمير المسحال وأدان رئيس النادي قصف المبنى وقال:” إن ما أقدمت عليه قوات الاحتلال من قصف متعمد للمبنى هو استمرار لمسلسل استهداف البنية التحتية الثقافية في قطاع غزة، ويأتي هذا الحدث بعد القصف الذي استهدف دار الكتب الوطنية ومدينة الحرف، في اعتداء صارخ على الموروث الثقافي الفلسطيني الذي يبرز رعب الاحتلال من الثقافة الوطنية التي تعكس الجذور الراسخة للهوية الفلسطينية”.

وأكد رئيس النادي على ان هذه المؤسسة الثقافية تقدم خدمات جليلة لأبناء الشعب الفلسطيني بالإضافة للخدمات المتعددة لأبناء الجالية المصرية في قطاع غزة، وتم تدميره بطريقة بشعة وعنجهية ، مضيفاً أن هذا العمل يكشف محاولات الاحتلال النيل من الهوية الثقافية الوطنية والقومية عبر تدمير مؤسسة ثقافية ومركز يجسد الحضارة المصرية.

من جانبه عبر الأستاذ سمير المسحال عن شكره وتقديره لهذه اللفتة من نادي المشتل، وأكد على أن الاحتلال يحاول كسر العزيمة الفلسطينينة من خلال استهداف الكلمة والثقافة والرياضة ولم يعد يفرق بين أحد، مشيراُ إلى أن المبنى سيظل منارة ثقافية تخدم الكل الفلسطيني وسنعيد بناءه لنقول بأننا شعب معطاء وقادر على تجاوز الأزمات وصناعة المستحيل.

تجدر الإشارة إلى أن طائرات الاحتلال من طراز إف 16 قصفت مبنى المؤسسة في غرب مخيم الشاطئ بغزة والمُكون من 5 طوابق، ما أدى إلى تسويته بالأرض مخلفة العديد من الإصابات في صفوف المواطنين.