أحداث الساعةسلايدرمحليملفات ساخنة

المشتل … انبعاث الروح في الجسد

المشتل … انبعاث الروح في الجسد
أطلس سبورت – محمود عاشور
لا يخفى على أحد من الجمهور الرياضي في غزة الكبوات التي تعرض لها فريق الكرة بنادي المشتل خلال السنوات الماضية والتي كانت أشبه بالسنوات العجاف التي خلت من كل شيء وأودت به إلى مصاف الدرجة الثانية بعد أن كان يقارع الكبار في الدرجة الممتازة، ولكن رغم هذه الصعاب الجمة والتحديات الجسام التي واجهها الفريق خلال تلك الحقبة الزمنية إلا أن روح الشموخ والكبرياء المزروعة في أبناء وكوادرالنادي الغيورين على هذا الصرح الرياضي الأشم، والإصرار على المضي في طريق النجاح من جديد كانت ولا زالت هي المحرك الرئيس لهذه الانتفاضة الجميلة التي أسقطت الغبار وحولت تلك السنوات العقيمة إلى مجدٍ ولاّدٍ جاء تِباعاً منذ أن تُوج الفريق الأول لكرة القدم بلقب بطل دوري الدرجة الثالثة الموسم الماضي.
حكايةٌ أعادت إلى الأذهان الصورة البهية التي اعتاد عليها نادي المشتل عندما كان يصول ويجول في الدرجة الممتازة، ويمتلك أفضل اللاعبين على المستوى المحلي وكان لهم باع طويل مع المنتخبات الوطنية، بالإضافة إلى قاعدة الناشئين التي أصبح يرتكز عليها النادي والتي تضم لاعبين على مستوىً عالٍ في الأداء، وقد باتت هذه القاعدة تؤسس لنفسها وتحمل البشريات من خلال بطولة طوكيو المقامة حالياً.
وعلى أطلال تلك الحكاية لم يُصب مجلس إدارة النادي بالوهن ولم يستسلم للواقع ، بل استمر في العمل الجاد وأدار الدفة بحكمة كبيرة وبعمل إداري منظم كلٌ في اختصاصه، وعلى الرغم من شح الإمكانات المالية واللوجستية إلا أنهم آثروا على أنفسهم وبذلوا كل جهد ممكن من أجل إعادة المشتل إلى سابق عهده صقراً يحلق عالياً في سماء الكرة الغزية، كيف لا وقد بدأ هذا الحُلم يُنسج بحبال الأمل المتجدد ويبعث الروح في هذا الجسد الذي بدأ يتعافى رويداً رويداً وصولاً إلى تمام العافية، وعاد الفريق الأول منذ بداية الموسم الحالي في دوري الدرجة الثانية يشق طريق المجد خطوة بخطوة ويعتلي صدارة الترتيب للجولة الرابعة توالياً وبالعلامة الكاملة من أربع مباريات توشحت بالفوز والأداء الجيد، بقيادة المدرب الشاب ابن النادي محمد الأشرم الذي أثبت أن الانتماء إلى هذه المنظومة الرياضية مرتبط معك لاعباً ومدرباً وشاباً وكهلاً ارتباط الروح بالجسد.
وعلى كل الأحوال لا زلنا ننتظر بشغف كبير المزيد من إدارة نادي المشتل التي اعتدنا منها الحرص على أبنائها والاستفادة من المرحلة السابقة واستمرار هذا النهج الإداري الناجح في مواصلة حصد المزيد من الإنجازات التي ستترك أثرها واضحاً في المستقبل القريب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى