أحداث الساعةسلايدرعربي

المجلس وبين سبورت واجهات اعلامية عالمية لمونديال قطر

المجلس وبين سبورت واجهات اعلامية عالمية لمونديال قطر

كتب زيد السربل – نبض المونديال – الكويت
alsarbel@gmail.com
—-
قناة المجلس بمجموعتها الاعلامية البارزة في صدر وجنبات هذا الديوان الاعلامي الرياضي وقناة بين سبورت بكادرها الاعلامي المتميز يضمان نخبه من الاسماء البارزة من الاعلاميين الرياضيين …. هاتان القمتان من الواجهات التي نفتخر بهما في الوسط الاعلامي الرياضي العربي لما لهما من دور ومكانة وجماهيره عريضة … وهما بلاشك ذات قيمة ورسالة فكرية مؤثرة … وبات الاثنان يشكلان ويمثلان الصوت المسموع الاول في كل بقاع العالم بلغاته العربية والانجليزية والفرنسية والاسبانية وبما تقدمانه من محتوى ومضمون برامجي متخصص بشكل يومي خاصة عندما يتعلق الامر بمونديال قطر ٢٠٢٢ … قوائم المشتركين بهما تتزايد بين حين وآخر ويندر أن يمر يوما دون مشاهدة حدث رياضي رئيسي في هاتين القناتين الاعلاميتين التي ارتبط اسمهما مع الاحداث الرياضية الكبرى واصبحت برامجهما نوافذ واسعة لنشر الثقافة الرياضية على أوسع نطاق وتغطياتهما حصرية وفريدة ناهيك عن شبكة المحللين والمراسلين ومقدمي البرامج الرياضية والمعلقين باصواتهم المميزه ومالديهم من ارشيف معلوماتي زاخر ومن خلفهم طواقم فنية محنكه ومبدعة حتى وان كانت وراء الكواليس ولا تظهر للمشاهدين …. فرضت قناتي بين سبورت والمجلس وجودهما كمنابر اعلامية تتجلى فيها كل المبادىء والقيم والاعراف الرياضية والاعلامية وتتجدد يوما مع متغيرات الاحداث الرياضية… واصبحت تشكلان مرآة عاكسة لحقيقة الاعلام الرياضي العربي بالصوت والكلمة والصورة …. وهما ثمرة نتاج رؤيا واستراتيجية قطرية ثاقبة مدركه لاهمية الجانب الاعلامي ومدى تأثيرة في الحركة الرياضية كنشاط اجتماعي وللمونديال التاريخي الذي ارتبط باسم دولة قطر منذ عام ٢٠١٠ ومستمر معها الى ان يحين موعد مونديال عام ٢٠٢٦م … وعندما نتطرق لقناتي بين سبورت والمجلس في هذا العرض السريع والمختصر لايعني اغفال أوتجاهل دور المنابر والكيانات الاعلامية الرياضية الاخرى سواء في الخليج أو في الوطن العربي فهي محطات لها قيمة رفيعة المستوى ومماثلة بالدور الذي تلعبه في توجيه الرأي العام والتأثير عليه ولاتقل شأناً وجميعها تصب في بوتقة ومصلحة المونديال ومن أجل خدمته كلٍ على حسب امكانياته وقدراته لكنها تبقى عنصر ورقم مهم في المونديال وللمونديال وهي جزء لايتحزأ منه وكيانات يحترمها المشاهد ويقدرها المتابع في كل ارجاء الوطن … ومن باب الانصاف والعدل نشير الى مبادرة نبض المونديال الاعلامية باعتبارها أحد الاصوات الاعلامية حديثة العهد التي دخلت من الباب الواسع لتكمل المسيرة الاعلامية بفضل جهود متطوعة لاكثر من ٢٥٠ قامة اعلامية رياضية همهم الأول والأخير أن يتركوا اثراً في السجل الاعلامي لمونديال القرن وليكتمل مشهد الصورة الاعلامية له ليتحقق الحلم بابهى الصور …. ونيابة عن رفقاء دربي في مبادرة (نبض المونديال ) وبالاصالة عن نفسي نتوجه الى كل زملاء المهنة في بين سبورت والمجلس وفي كل مؤسسة او كيان اعلامي رياضي عربي مهما كان حجمه ودوره وموقعه بعبارات الشكر والتقدير والثناء عرفانا وتقديرا لابداعاتهم ودورهم الرائد في خدمة مونديال العرب جميعا …… ( كلنا نبض للمونديال. .. قطر ٢٠٢٢ ) .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى