المجلس الأعلى للشباب والرياضة يكثف جهوده في سبيل مأسسة الأندية الرياضية..

  • منذ سنة واحدة
حجم الخط

رام الله- إعلام المجلس الأعلى للشباب والرياضة- في إطار الاتفاقية الموقعة بين المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وهيئة مكافحة الفساد،نظم المجلس الأعلى، أمس، في أكاديمية جوزيف بلاتر في مدينة البيرة،ورشة عمل تدريبية لطواقم الإدارة العامة للأندية، وذلكبالشراكة مع هيئة مكافحة الفساد، ومجلس الوزراء،والجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، بهدف العمل على مأسسة الأندية الرياضية، وتوعيتها، وحمايتها من الوقوع في الفساد، وتحسين أوضاعها الإدارية.
وفي بداية الورشة، رحبت مدير عام الأندية، ماهرة الجمل بالحضور، واستهلت كلمتها بنقل تحيات اللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، والأمين العام للمجلس السيد عصام القدومي، وأشادت بجهود هيئةمكافحة الفساد، ممثلة برئيسها، د. رفيق النتشة، وتعاونهم مع المجلس بغيةتحسينأداء الأندية، وشكرت، أيضا، الجهاز المركزي للإحصاء، ومجلس الوزراء، وأشارت لوجود شراكة كاملة، مقبلة، مع وزارة الحكم المحلي، وأكدت على تكاملية العمل بين المؤسسات المذكورة.
وأضافت: إن الإدارة العامة للأندية تتبع خطة جديدة، مع كافة الشركاء والمؤسسات والأندية، من أجل تطوير أداء أطقمها، بما يتماشى مع المهمات الجديدة وآلية العمل للإدارة، استنادا للخطة الاستراتيجية للمجلس الأعلى، وأضافت: سيتم اعتماد لقاء دوري، لتدريب الموظفين، بالتزامن مع توحيد المفهوموالإجراءات ضمن لوائح محددة، وعدم الاعتماد على الاجتهاد الشخصي، مشددةً على ضرورة العمل بروح الفريق من أجل تحسين أوضاع الأندية ومساعدتها في ترتيب أمورها الإدارية.
ومن أبرز الموضوعات التي تم التطرق لها في الورشة، تعريف الفساد وشرح آلية تقديم الشكوى، وكيفية تجنب الوقوع في الفساد عن طريق الخطأ والحذر منه، وتم استعراض نبذة عن هيئة مكافحة الفساد وكيفية نشأتها وتطورها حتى أصبحت مؤسسة رسمية، وآلية عمل الهيئة، وتدخلها في القوانين والضوابط ذات الصلة بعمل المنظمات الأهلية، بما فيها الأندية الرياضية.
كما تم تقديم عرض يوضح نظام الشكاوى وكيفية التعامل معها، من خلال اطلاع الحضور على الحالات التي يتم فيها تقديم شكوى، وكيفية تقديم الشكوى ومتابعتها، وشرح النظام الالكتروني الذي يتم من خلاله تقديم هذه الشكاوى.
أيضا، تم استعراض استمارات التقييم المعبأة الخاصة ببرنامج مسح الأندية، التي وضعها المجلس الأعلى، بالشراكة مع الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، من أجل الاستفادة من التجربة وتفادي الأخطاء، بهدف الوصول الى المعلومة والرقم الدقيقين، والاستفادة من مخرجات مشروع المسح، وإمكانية تطوير قاعدة بيانات من أجل تحسين وتسهيل العمل الإداري والرسمي في الإدارة العامة للأندية.
وقد تمخض عن الورشة عدة توصيات أبرزها ما تم الاتفاق عليه بشأن العمل على تحقيق إجراء الذمة المالية للهيئات الإدارية بشكل دوري موثقة بجلسة “تسليم واستلام”.