المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة تكرم “نادي الخليل/البداوي” وتحتفي بضيف لبنان د. إسلام صقر

  • منذ سنتين
حجم الخط

غزة- أطلس سبورت

في حفل حاشد بمجمع فايف ستارز في مخيم البداوي شمال لبنان مساء الأحد 8/1/2018، كرمت المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة أبطال نادي الخليل البداوي الحائز على بطولة كأس فلسطين للكيك بكوسينغ التي أقامها الاتحاد الفلسطيني للعبة نهاية شهر ديسمبر/كانون أول 2017 حيث احتل النادي المركز الأول بمجموع 15 ميدالية ذهبية و18 ميدالية بين الفضة والبرونز، والحائز أيضا على الميدالية الذهبية لبطولة بيلاروسيا الدولية شهر نوفمبر 2017، وعلى فضية العرب بالأردن شهر أكتوبر الماضي.

 

وأقيم التكريم بحضور شخصيات سياسية واعتبارية ورياضية تقدمهم المسؤول السياسي لحركة حماس في شمال لبنان السيد أحمد الأسدي “أبو بكر” ومدير المؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة السيد خليل العلي ومسؤول المؤسسة في منطقة الشمال السيد أحمد الدلو، وضيف لبنان الإعلامي الفلسطيني الدكتور إسلام صقر.

 

بداية وبعد تلاوة آيات من كتاب الله، تحدث مدير المؤسسة السيد خليل العلي عن دور الشباب الرياضي القوي في نهضة الأمة وفي حماية القدس وفلسطين، شاكرا إدارة نادي الخليل على جهدها في رعاية الشباب الرياضي الفلسطيني وتأهيله ليحمل العلم الفلسطيني في المحافل الدولية.

 

وبعدها تحدث ضيف الحفل الدكتور إسلام صقر مدير مؤسسة أمواج الإعلامية الرياضية ورئيس القسم الرياضي في قناة الأقصى والذي نقل تحيات الأسرة الرياضية الفلسطينية وعلى رأسها رئيس مجلس إدارة أمواج الأستاذ عبد السلام هنية لأهلنا في لبنان، مؤكدا أن الرياضة أداة مقاومة ناعمة، ولكنها بالغة الأثر، وتمنى واثقا أن يكون اللقاء قريبا في القدس العاصمة.

 

وبعد كلمته تم تبادل الدروع بين د. صقر والمؤسسة الفلسطينية للشباب والرياضة ومن ثم تم توزيع الجوائز على 57 بطلاً ومدرباً وادارياً وعلى عدد من الشخصيات والجمعيات التي ترعى العمل الرياضي.

 

آخر القول .. فلسطين ولبنان قلب واحد .. والرياضي الفلسطيني أيقونة للإبداع أينما حل وارتحل بتحديه المستحيل غير آبه بمحدودية الإمكانات.. ورياضيو الشتات صورة نقية تعكس إرادة وتحديا .. وهذه الصورة ترسمها بوضوح المؤسسة الفلسطينية للرياضة والشباب التي تنحت في الصخر لتبقي هوية الرياضي الفلسطيني في لبنان حاضرة وشاهدة على حكاية شعب يعيش الألم ويتسلح بالأمل.