أحداث الساعةسلايدرمحلي

اللواء الرجوب يتلقى رسالة وحدة وتضامن من رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم

 

القدس – دائرة الاعلام بالاتحاد/
تلقى رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، اللواء جبريل الرجوب، رسالة وحدة وتضامن من الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، شكره فيها على الدعم الذي يقدمه الاتحاد الفلسطيني خلال أزمة انتشار فايروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
وفي الرسالة المنشورة أدناه، أشاد الشيخ سلمان بالطريقة التي تكاتفت فيها الاتحادات الوطنية الأعضاء في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، من أجل مواجهة تأثيرات جائحة كوفيد-19 على المستوى الدولي والمحلي، لتعبر عن اهتمام كرة القدم بالمجتمعات.
كما أعرب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن تقديره لعموم مجتمع كرة القدم في قارة آسيا، وذلك على اهتمامهم وعنايتهم بكل ذوي الحاجة في المدن والقرى في بلادهم، سواء عبر الطرق المباشرة أو من خلال الهيئات الحكومية والمنظمات المدنية.
وتقدم الشيخ سلمان أيضاً بالشكر إلى اللاعبين والمسؤولين الذي قاموا بمساندة حملة #كسر_سلسلة_المرض التي أطلقها الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والتي تقوم بالترويج لرسائل منظمة الصحة العالمية للعناية الصحية والنظافة الشخصية والتباعد الاجتماعي، واتباع تعليمات الحكومات بالبقاء في البيوت.
واختتم رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالقول: خلال هذه الأوقات المظلمة، أنتم في الاتحادات الوطنية ولاعبوكم ومسؤوليكم، كنتم النور الذي ينير الطريق.

وفيما يلي النص الكامل للرسالة:
السادة الرؤساء
أتمنى أن تصلكم هذه الرسالة وأنتم وعائلاتكم بكل صحة، وأود أن أتقدم لكم بالشكر على دعمكم المستمر خلال هذه الأوقات الاستثنائية في تاريخ هذه اللعبة الرائعة.
لقد كنت فخور للغاية بالطريقة التي تكاتفت فيها الاتحادات الوطنية الأعضاء من أجل مواجهة تأثيرات انتشار جائحة كوفيد-19 سواء على المستوى الدولي أو المحلي، حيث أكدت اهتمام كرة القدم بالمجتمعات المحلية.
وفي الوقت الذي كنتم فيه منشغلون في مواجهة قضايا محددة وبدعم مجتمعاتكم، كنت أنا كعضو في مكتب مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم، وكذلك الأمين العام كعضو في مجموعة عمل الاتحاد الدولي لمواجهة تأثيرات كوفيد-19 للشؤون التشريعية، كنا نعمل مع الاتحاد الدولي على مجموعة من الإجراءات لمواجهة هذه الجائحة، مع الأخذ بعين الاعتبار أفضل مصالح اتحاداتنا الوطنية الأعضاء.
وكما قلت في الماضي، فإن أولويتنا هي صحة وسلامة جميع أطراف اللعبة في هذا الوقت، وقد أظهرنا جميعاً قدرتنا على تجاوز هذه الأزمة، التي تعتبر أصعب خصم نواجههُ منذ عقود.
وقد كان هنالك بعض الشؤون الملحة والعاجلة التي تؤثر عليكم، حيث قدمت مجموعة عمل الاتحاد الدولي لكرة القدم التوصيات التالية:
روزنامة المباريات الدولية للرجال:
– تأجيل جميع المباريات الدولية التي كانت مقرر خلال شهر حزيران/يونيو 2020
– إجراء مشاورات مع الاتحادات القارية حول تصفيات كأس العالم 2022، من أجل استكمال إعداد جدول مباريات معدل، بالاعتماد على تطورات متطلبات الصحة والسلامة.
روزنامة المباريات الدولية للسيدات:
– تأجيل جميع المباريات الدولية التي كانت مقررة خلال شهر حزيران/يونيو.
– تضمين المواعيد الجديد لمباريات السيدات في دورة الألعاب الأولمبية في روزنامة المباريات الدولية للسيدات.
– استحداث مجموعة عمل فرعية لروزنامة المباريات الدولية للسيدات، بحيث تأخذ بعين الاعتبار التغييرات على روزنامة المباريات ومواعيد البطولات المؤجلة لنهائيات كأس العالم في البطولات المختلفة.
بطولات الاتحاد الدولي لكرة القدم:
– تأجيل كأس العالم للشابات تحت 20 عاماً 2020 في بنما وكوستاريكا، والتي كانت مقررة في شهري آب/أغسطس وأيلول/سبتمبر 2020، وتأجيل كأس العالم للناشئات تحت 17 عاماً 2020 في الهند، والتي كانت مقررة في شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2020، وسيتم لاحقاً تحديد المواعيد الجديدة.
– تم الاتفاق على اتخاذ قرار بخصوص كأس العالم لكرة الصالات 2020 في ليتوانيا، والتي كانت مقررة في شهر أيلول/سبتمبر 2020، وذلك بنهاية شهر نيسان/أبريل الجاري، حيث سيتم تحديد مواعيد جديدة للتأجيل المرتقب
بخصوص تأجيل مسابقة كرة القدم للرجال في دورة الألعاب الأولمبية (التصفيات والنهائيات):
– إبقاء معايير المشاركة للاعبين كما هي دون تغيير (مشاركة اللاعبين المولودين بعد 1 كانون الثاني/يناير 1997 إلى جانب ثلاثة لاعبين فوق العمر المحدد).
بخصوص الأمور التشريعية لكرة القدم:
– دعم مجموعة العمل التي يترأسها الاتحاد الدولي لكرة القدم حول شؤون انتقال اللاعبين، والتي تضم في عضويتها مجموعة من أطراف اللعبة من الاتحادات القارية والاتحادات الوطنية وروابط الدوري والأندية واللاعبين، من أجل وضع قواعد وتوصيات سيتم إصدارها في أسرع وقت ممكن.
بخصوص صندوق التمويل الدولي لكرة القدم:
– تعيين شخص من كل اتحاد قاري من أجل التنسيق حول هذا الأمر مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، وبحيث يتم إطلاع مجموعة العمل على التطورات.
وأجدد لكم امتناني لدعمكم، حيث يواصل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم العمل من أجل استكمال مسابقات الأندية لعام 2020 من خلال العمل مع جميع الاتحادات الوطنية الأعضاء المعنية، وأنا أقدر لكم صبركم ونصائحكم ومساعدتكم، حيث نواصل العمل على إيجاد حلول عادلة.
نحن على تواصل مستمر مع شركاء البث التلفزيوني والشركاء التجاريين والوكالات، وأنا واثق أنهم سيقدمون لنا التحديات التي تواجههم والاستراتيجية المعدلة من أجل التقدم للأمام. وقد طلبت من الإدارة ضمن أسس الحوكمة الجيدة، أن تقوم بمراجعة ميزانية العام الحالي وميزانية عام 2021 ضمن خطوة مهمة لمواجهة تأثيرات كوفيد-19 على مواردنا وأرصدتنا، ولهذا فإننا سنركز فقط على استكمال البطولات الرئيسية ودعم اتحاداتنا الوطنية الأعضاء من خلال برنامج مساعدة الاتحادات الوطنية AFAP وبرامج مبادرة رئيس الاتحاد الآسيوي للدعم الفني.
وسوف يتم تعليق كل طلبات مشاريع البنية التحتية للوقت الحالي، حيث سيستمر فقط في عام 2020 العمل المشاريع التي تم إجراء تعاقدات لها، وبعد انتهاء المراجعة سنكون في موقف أفضل لتقديم برامج عام 2021.
يجب أن نذكر أنفسنا أن كرة القدم لم تواجه تحديات مثل هذه من قبل، ولكننا جميعنا نظهر الوحدة المطلوبة، وأنا سعيد جداً بالطريقة التي قامت من خلالها الاتحادات الوطنية واللاعبين والمسؤولين بتقديم وقتهم لتقديم المساعدة اللازمة والرسائل المهمة للجماهير.
وقد قامت الاتحادات الوطنية الأعضاء بتقديم الدعم للمحتاجين في المدن والقرى، سواء بشكل مباشر أو عبر المنظمات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني.
وخلال هذا الأسبوع أيضاً شارك أكثر من 100 لاعب ومسؤول في دعم حملة #كسر_سلسلة_المرض، والتي تروج للرسالة الرئيسية لمنظمة الصحة العالمية للنظافة الشخصية والتباعد الاجتماعي، وكذلك البقاء في البيوت عند الحاجة، خلال هذه الأوقات المظلمة، أنتم في الاتحادات الوطنية ولاعبوكم ومسؤوليكم، كنتم النور الذي ينير الطريق.
أتمنى كل الصحة والعافية لكم ولعائلاتكم وزملاءكم وأصدقاءكم، وأذكركم أن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم متواجد من أجل مساعدتكم في كل الأوقات.
قارة آسيا وقفت بقوة في مواجهة انتشار هذه الجائحة، وقد عملت بشكل جماعي، وسوف نتجاوز معاً هذه الأوقات الصعبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق