الكاف يبحث أزمة نهائي دوري أبطال أفريقيا الأربعاء المقبل

  • منذ أسبوعين
حجم الخط

وكالات ابومعروف حمودة

قررت لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الإفريقي لكرة القدم “كاف”، الأربعاء المقبل، موعداً للنظر في أزمة “إياب” نهائي دوري ابطال افريقيا بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي.
وأعلن الاتحاد التونسي لكرة القدم عبر موقعه الرسمي، عن تلقيه خطاباً رسمياً من “كاف”، يفيد بتحديد موعد النظر في أزمة “إياب” نهائي دوري ابطال افريقيا بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي المغربي.
وقال بيان الاتحاد التونسي لكرة القدم: “بالرجوع إلى القرار الجزئي الصادر عن محكمة التحكيم الرياضي (TAS ) بتاريخ 31 يويلو 2019 في خصوص ملف النزاع المنشور أمامها بين الوداد البيضاوي و الترجي الرياضي التونسي و الاتحاد الأفريقي لكرة القدم و القاضي بإلغاء قرار المكتب التنفيذي للكاف الصادر بتاريخ 5 جوان 2019 مع إحالة الملف إلى لجنة الانضباط للاتحاد الإفريقي لكرة القدم للنظر فيه، نعلمكم انه تم فتح ملف بموجب إمكانية عدم احترام مقتضيات الفصول 82 و 83 و 151 من المجلة التأديبية”.
واستكمل البيان، “وحفاظا على كامل حقوقكم  فان لجنة الانضباط ترغب في أن تقدم  الاتحاد التونسي لكرة القدم كامل مؤيداتها ودفوعاتها و موقفها الكتابي من الملف في اجل أقصاه يوم 6 أغسطس 2019”.
وتابع البيان، “كما دعت لجنة الإنضباط حمدي المدب رئيس الترجي الرياضي التونسي وكل الأطراف المتداخلة في هذا الملف لحضور اجتماع لجنة الانضباط للاتحاد الإفريقي لكرة القدم المقرر عقده يوم 7 أغسطس 2019”.
وكان الاتحاد الأفريقى لكرة القدم “كاف” قرر إعادة مباراة الترجى التونسى والوداد المغربى فى نهائى دورى أبطال أفريقيا فى ملعب محايد لعدم توفر شروط السلامة واللعب النظيف فى ملعب “رادس”، قبل أن تلغى المحكمة الرياضية هذا القرار .
وكان الترجى التونسى توج بطلاً لمسابقة دورى أبطال أفريقيا للمرة الثانية على التوالى والرابعة فى تاريخه بعد فضيحة تحكيمية مثيرة للجدل، رفض على إثرها الوداد البيضاوى المغربى استكمال المباراة، قبل أن يتقرر إعادة المباراة.
وتوقفت المباراة التى جمعت الترجى والوداد على ملعب “رادس” فى الدقيقة (61) لمطالبة لاعبى الوداد بالعودة إلى تقنية الفيديو لاستكشاف مدى صحة هدف سجله نجم الفريق المغربى وليد الكرتى وألغاه الحكم بداعى التسلل، عندما كانت النتيجة (1-0) لصالح الترجى.، وبعد حوالى 75 دقيقة من توقف المباراة، أطلق الحكم الجامبى باكارى جاساما صافرة النهاية، باعتبار الوداد منسحبًا.