الكابتن عبد الله محمود.. صاحب الوصفة السحرية للصعود

  • منذ 8 أشهر
حجم الخط

غزة-اطلس سبورت
يواصل المدرب عبد الله محمود، كتابة أسمه بأحرف من ذهب من موسم لآخر بفضل العطاءات الكبيرة التي يقدمها مع الأندية التي يقودها في الدرجات المختلفة.
محمود الذي لم يكن حاضرا على الساحة الكروية على صعيد التدريب، استطاع أن يضع بصمته الأولى قبل أربعة مواسم عندما تولى تدريب فريق خدمات خان يونس، وقاده للصعود للدرجة الممتازة بجدارة متصدرا للدوري.
وأكمل محمود مسيرته مع الذئاب في الدوري الممتاز لكنه قرر الرحيل مع نهاية مرحلة الذهاب للدوري رغم ما قدمه من مستويات مع الفريق.
وعاد محمود وواصل هوايته وتولى تدريب نادي من الدرجة الثانية، حيث قاد فريق العطاء في الموسم المنصرم للصعود للدرجة الأولى بعد فوزه في اللقاء الفاصل أمام الأقصى.
انجاز ثان حققه عبد الله محمود خلال مسيرته التدريبية لم يسبق وحققها مدرب، ليعود ويواصل رحلته نحو انجاز جديد في الدرة الثانية.
وتمكن محمود من تحقيق انجاز ثالث فريد بقيادته الخصم الذي حرمه من انجاز الموسم الماضي، حيث تمكن من الصعود رفقة الأقصى للدرجة الأولى في اللقاء الحاسم أمام أهلي النصيرات بعد التعادل السلبي معه.
انجازات تكتب جعلت من محمود المدرب المناسب للعديد من الأندية، بعد أن قاد العطاء ومنافسه الأقصى للأولى، فهل يقود أهلي النصيرات في الموسم المقبل؟.