الفدائي الاولمبي يخسر بهدف أمام البطل اليابان

  • منذ سنتين
حجم الخط

غزة-أطلس سبورت-محمد الأخرس- تعرض منتخبنا الوطني الاولمبي لخسارة أولى في مستهل مشواره في بطولة أمم آسيا، بخسارته من أمام حامل اللقب المنتخب الياباني بهدف نظيف، وذلك خلال اللقاء الذي لعب على ملعب جيانغن بالصين مستضيفة البطولة، ليتقاسم صدارة المجموعة الثانية رفقة منتخب كوريا الشمالية التي انتصر على تايلاند.

شوط أول لم يظهر فيه منتخبنا بشكل متوقع، في ظل الرهبة مع مستهل مشواره أمام حامل اللقب، فاعتمد المدير الفني للمنتخب أيمن صندوقة، على التأمين الدفاعي متعمداً على الحارس نعيم أبو عكر وأمامه الرباعي يوسف الأشهب وميلاد تيرمانيني وسعدو عبد السلام وموسى فيراوي، وفي الوسط عمر صندوقة ومحمد باسم ومحمد الكايد، وثلاثي المقدمة محمود أبو وردة وعدي الدباغ وشهاب القنبر.

وهدد المنتخب الياباني مبكراً مرمى منتخبنا، بتسديدة قوية عبر ايواساكي ترتطم بالعارضة قبل أن يمسك بها الحارس أبو عكر.

وتواصلت محاولات المنتخب الياباني حامل اللقب نحو هز الشباك، وسط تماسك قوي لدفاع لمنتخبنا في مناطقه.

ومع زيادة الضغط تمكنت اليابان من هز الشباك، بعدما انطلق اللاعب كو إيتاكورا بكرة من على الصندوق وسددها أرضية زاحفة داخل شباك أبو عكر د20.

هدف تقدم لم يغير شيء، فظل منتخبنا متراجعاً ومع أفضلية مطلقة لليابان من مناطق منتخبنا.

وحاول لاعبي منتخبنا التخلي عن الانكماش في الخلف، إلا أن قوة المنتخب الياباني حرم لاعبي الفدائي من تشكيل أي فرص محققة، باستثناء تسديدة محمود أبو وردة التي ذهبت بعيدة.

وفي آخر لحظات الشوط الأول، استغل مهاجمي منتخبنا غياب التركيز لدفاع اليابان، فانطلق الدباغ بكرة من الجهة اليمنى ويتوغل داخل الصندوق يمررها عرضية لم تجد متابعة، لتضيع فرصة ثمينة لمنتخبنا للتعديل، عليها يخرج الشوط الأول بتقدم ياباني بهدف.

شوط ثان، تخلص منتخبنا من الرهبة والركود في مناطقه، وبدأ يتبادل السيطرة على منطقة الوسط، وسعى نحو الوصول لمرمى اليابان باستغلال أخطاء الدفاع دون محاولات خطيرة.

ولم يجد المنتخب الياباني طريقه نحو مرمى الفدائي، في ظل التماسك والانتشار الجيد لمنتخبنا.

ويجري أيمن صندوقة أول تبديل، بدخول محمد درويش بدلاً من شهاب القنبر.

ومن محاولة أولى، يسدد محمد باسم كرة قوية يمسك بها الحارس كواجيما.

ويعود مدرب منتخبنا مع آخر ربع ساعة، ويجري التبديل الثاني، بدخول المهاجم محمود يوسف وخروج أبو وردة، ويلحق به في آخر خمس دقائق زميله مهند فنون ويخرج محمد باسم.

ومن أول جملة سريعة لمنتخبنا، يمرر درويش كرة للبديل يوسف ينفرد بالحارس ويلعبها قوية بجوار القائم بقليل، مضيعاً فرصة التعديل.

ومع آخر اللحظات يتألق الحارس أبو عكر ويبعد تسديدة قوية لمهاجم اليابان، وسعى منتخبنا للعودة للتهديد وإدراك التعادل إلا أن المنتخب الياباني خرج على نتيجة الفوز بهدف نظيف.

هذا ويلتقي منتخبنا الوطني في لقاء الجولة الثانية أمام منتخب كوريا الشمالية السبت المقبل 13 الجاري.