العشب الصناعي يغزو أرضيات الملاعب الغزية

  • منذ سنتين
حجم الخط

غزة – أطلس سبورت – ألاء أبو طاقية

تلجأ الملاعب الغزية الى استخدام العشب الصناعي في تعشيب أرضياتها وذلك بسبب قلة تكلفته وقلة توافر العشب الطبيعي.

وتطورت خلال الفترة الماضية ملاعب العشب الصناعي في الملاعب الغزية خاصة بعدما أضيف لها العديد من التقنيات الحديثة، حيث شهد قطاع غزة  إنشاء بعضها، وأثبتت نجاحاً منقطع النظير، وأصبحت هي المفضلة لدى معظم اللاعبين في غزة.

والعشب الصناعي هو شكل من أشكال الألياف الاصطناعية تشبه العشب الطبيعي ، وتستخدم هذه الأعشاب غالبا في بناء أرضية الملاعب الرياضية ذات الارض العشبية مثل ملاعب كرة القدم وكرة القاعدة وهوكي الحقل ورياضات اخرى.

وحاليا يستخدم أيضا هذا العشب في الاماكن السكنية، والتجارية، والسبب الرئيسي لتواجده بكثرة انه لا يحتاج إلى الري والعناية به مثل العشب الطبيعي لكن في نفس الوقت لديه مساوئ مثل انه محدود المدة ويحتاج إلى التبديل والتنظيف وتستخدم فيه مواد بترولية غاليا ويحتوى على مواجد كيميائية سامة قد تكون خطرة.

وخلال حديثنا عن العشب الصناعي، أفاد محمد الأخرس أخصائي العلاج الطبيعي وإصابات الملاعب بأن له بهذه الوظيفة منذ عام 2011 معالجا مع نادي شباب رفح، وسابقا كان بالاستقلال والقادسية.

وأوضح الأخرس بان مخاطر العشب الصناعي تنحصر على جسم اللاعب بالمفاصل كالانكل والركبة لعدم وجود أرضية طرية لامتصاص ثقل اللاعب ووزنه أثناء ممارسة اللعبة.

وكشف الاخرس ان هناك مخاطر أخرى له وهى عند سقوط اللاعب على الأرض على عشب صناعي يختلف عن سقوطه على عشب طبيعي، وكذلك تكثر السحجات الجانبية من كثرة التزحلق فأكثر الإصابات التي يسببها العشب الصناعي تكون بالأربطة بشكل عام.

وعن سبب لجوء الملاعب الغزية للعشب الصناعي وإمكانية استبداله بعشب طبيعي بوقتنا الحالي، قال ” لا يوجد عناية صحية للعشب الطبيعي ولا يوجد خبراء في كيفية التعامل مع نوعية العشبة الطبيعية، مبينا أن تنوع العشبة لها دور ايضا فمن عشبة الى عشبة تختلف سعرها ولا يوجد الامكانيات الخاصة بالقص والتدفئة اثناء البرد، فالعشب الصناعي أوفر وأسهل.

وتابع الاخرس ” من خلال خبرتي فالعشب الصناعي لا يؤثر على أداء اللاعبين ولكن يلزمهم فترة كي يعتادون عليه كما أن له كرة خاصة.

من جهته قال اللاعب احمد عميرة مدافع بنادي شباب جباليا إن لا أحد يستطيع أن ينكر جودة العشب الطبيعي وانه اخف او اقل ضرر للاعب الفلسطيني، ولكن بسبب قلة الموارد وقلة الملاعب والاستهلاك الدائم من اللاعبين على العشب الطبيعي كان يجب توفير بديل باستخدام العشب الصناعي.

وأوضح عميرة أن العشب الصناعي يتحمل عدد مباريات أكثر وتمارين أكثر ولا يُهلك الا بعد سنوات طويلة جدا، ولكنه أيضا مؤذي جدا ويسبب إصابات كبيرة للاعبين.

وتابع عميرة ان استخدام العشب الصناعي بالملاعب الغزية رغم مخاطره لكنه يتحمل أكثر من العشب الطبيعي ويخدم اكبر عدد من الأندية الغزية حاليا.

وعن أداء ناديه بالموسم الحالي يرى عميرة أن نادي شباب جباليا يحتل حاليا المركز السادس وهو ضامن وجوده ضمن الدرجة الممتازة، ويسعى لاحتلال مركز متقدم خلال المباريات القادمة.