الضغط النفسي على لوريس قد يكون ساهم بإصابته

  • منذ سنة واحدة
حجم الخط

رأى المدرب الارجنتيني لتوتنهام ماوريسيو بوكيتينو الجمعة أن الضغط النفسي على حارسه الفرنسي الدولي هوغو لوريس بعد قيادته سيارته تحت تأثير الكحول، قد يكون ساهم بإصابته بفخذه خلال مواجهة مانشستر يونايتد في الدوري الانكليزي لكرة القدم.
وتعرض توتنهام لثلاث هزائم تواليا منذ تعرض لوريس للإصابة، مرتان في البريميرليغ وثالثة ضد انتر ميلان الإيطالي في دوري أبطال أوروبا.
وتعرض لوريس للإصابة بعد إعلان توقيفه لقيادة سيارته تحت تأثير الكحول في وسط العاصمة لندن، ولم يظهر منذ خسارة فريقه مواجهة يونايتد صفر-3 في 27 أب/أغسطس الماضي.
وأدين لوريس (31 عاما و104 مباريات دولية) بتجميد رخصة سوقه لمدة 20 شهرا وغرامة مالية بقيمة 50 ألف جنيه استرليني (65 ألف دولار).
وقال بوكيتينو “أعتقد أنه كان تحت ضغط نفسي خلال المباراة ضد مانشستر يونايتد. أعتقد… الضغط الإضافي ربما ساهم بهذه الإصابة”.
وتابع “تساعده الإصابة الآن على أخذ بعض الوقت والتفكير وأن يكون أكثر استرخاء. اللعب بعد ما حدث كان بمثابة ضغط كبير عليه”.
وفضل بوكيتينو عدم الكشف عما إذا كان النادي اللندني قد عاقب بطل العالم، برغم إشارة تقارير إلى حسم أسبوعين من راتبه (نحو 250 ألف حنيه استرليني).
وعن موعد عودة لوريس، أضاف “هذه نقطة لا نعلمها حتى الآن. نأمل في أسرع وقت، لكن الخطة هي الأسبوع المقبل إذا سارت الأمور على ما يرام في التمارين”.
وعن الفترة السيئة التي يمر فيها توتنهام ثالث الدوري في الموسم الماضي، قال بوكيتينو الذي سيستفيد من عودة نجم وسطه ديلي آلي أن الفوز على برايتون السبت في الدوري قد ينسي جمهوره مأزقه الحالي “الطريقة الوحيدة لايقاف ذلك (الانتقاد) هي الفوز بالمباريات، وإذا لم نفز سترتفع حدة الانتقادات”.