الصداقة يغزو مربع الكبار .. والسبب الحكيم هاشم

  • منذ 4 أسابيع
حجم الخط

بقلم / جهاد عياش

من تابع فريق الصداقة في بداية الموسم والنتائج السيئة للفريق اعتقد أن الفريق لن ينجو من الهبوط هذا الموسم بعدما نجا منه في الموسم الماضي لأن الفريق احتل ذيل الترتيب في الأسابيع الأربعة الأولي برصيد نقطتين فقط في إعادة للمشهد من العام الفائت ولكن مع تغيير الجهاز الفني بعد الأسبوع الثالث وعودة البطل عماد هاشم الذي فاز مع الفريق بلقب بطولة الدوري لأول مرة في تاريخه عادت الحياة للفريق وخرج من غرفة الإنعاش بعد تلقى الفريق مصل الإجادة والتفوق والمضاد الحيوي المناسب للتخلص من الترهل والخمول واستنشق الفريق اكسير الروح القتالية والمعنويات المرتفعة ، تبدلت الأحوال وانقلبت الأمور ليحصد الفريق الفوز تلو الآخر حيث بلغت 4 انتصارات كان آخرها الفوز الخارجي المهم على شباب خانيونس 2/0 ليجمع الفريق 13 نقطة من 5 مباريات كلها في عهد الحكيم عماد هاشم الذى احدث ثورة حقيقية في أداء الفريق ونتائجه ووظف اللاعبين بطريقة تتناسب مع إمكانيات كل لاعب وأصبح الفريق أكثر جماعية وأكثر انسجاما وقلت الأخطاء خاصة في حراسة المرمى وخطي الدفاع والوسط كما أن لاعبي الهجوم أصبحوا أكثر فاعلية من ذي قبل ، بل أن لاعبي الدفاع شاركوا في احراز الأهداف المهمة كميسرة البواب الذى أحرز 3 أهداف وفارس عوض الذى أحرز هدفين إضافة لعودة صائب أبو حشيش إلي المشاركة في المباريات وإحراز الأهداف إضافة إلي مجلس إدارة يرافق الفريق ويوفر كل متطلباته ويسهر على راحة الفريق .