السعودية تفرط بالفوز وتكتفي بالتعادل مع بوليفيا

  • منذ سنة واحدة
حجم الخط

فرط المنتخب السعودي لكرة القدم بفوز كان في متناوله بعد أن تقدم على نظيره البوليفي 2-صفر، وارتضى بالتعادل معه 2-2 في المباراة الدولية الودية التي اقيمت الإثنين على استاد الأمير فيصل بن فهد في الرياض.
تقدم “الأخضر” السعودي في وقت مبكر من المباراة التي تدخل في نطاق استعداداته لنهائيات كأس آسيا 2019 في الإمارات، عن طريق يحيى الشهري (7) وسالم الدوسري (12) قبل أن تقلص بوليفيا الفارق بواسطة جاسماني كامبوس (35).
وفي الشوط الثاني، حصلت بوليفيا على ركلة جزاء سجل منها مارسيلو مارتنيز هدف التعادل (82).
وكانت بداية المنتخب السعودي مثالية وأضاع له فهد المولد فرصة افتتاح التسجيل بعدما تلاعب بالدفاع، لكنه تباطأ في تسديد الكرة لتفقد خطورتها (2)، واستفاد يحيى الشهري من كرة فشل الحارس البوليفي كارلوس لامبي في ابعادها ليضعها قوية داخل المرمى (7).
وحصلت السعودية على ركلة جزاء نفذها سالم الدوسري وتصدى لها الحارس لامبي لتعود مجددا الى الدوسري الذي صوبها قوية داخل المرمى (12) معززا تقدم اصحاب الأرض.
وانقذ الحارس السعودي محمد العويس مرماه من هدف محقق عندما تصدى لكرة قوية وأمسكها على دفعتين (21)، وقلص منتخب بوليفيا الفارق من ركلة حرة مباشرة نفذها جاسماني كامبوس ولعب الكرة على يسار العويس (35).
ومع انطلاقة الشوط الثاني، أجرى مدرب السعودية الإسباني خوان انطونيو بيتزي تغييرين دفعة واحدة بدخول معتز هوساوي وهتان باهبري بدلا من عمر هوساوي وهارون كمارا.
وكاد الدوسري يرفع النتيجة برأسية علت العارضة بقليل (65)، وقبل نهاية المباراة بعشر دقائق احتسب الحكم ركلة جزاء لبوليفيا انبرى لها مارسيلو مارتنيز ولعب الكرة سهلة على يسار العويس (82).
ولاحت فرصة أخيرة للسعودية لإضافة هدف ثالث، لكن كرة هتان باهبري ارتطمت بالقائم لتعود ويبعدها الدفاع عن منطقة الخطر (84).