الرجوب يبحث سبيل تعزيز التعاون مع رئيس منتدى التعاون الاسلامي للشباب

  • منذ شهر واحد
حجم الخط

اسطنبول- اعلام المجلس الأعلى/

التقى اللواء الرجوب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، برئيس منتدى التعاون الإسلامي للشباب، طه ايهان، في مدينة اسطنبول التركية، وبحضور سفير دولة فلسطين لدى تركيا، فائد مصطفى.
وجاء هذا اللقاء على هامش فعاليات اطلاق اسطنبول: القمة الناشئة الدولية والتي تقام خلال الفترة 16 وحتى 19 من الشهر الجاري، حيث ثمن الرجوب دعم منتدى التعاون المستمر للشاب الفلسطيني، وتعزيزه لصموده، والذي كان أبرزه تسمية القدس عاصمة للشباب الاسلامي للعام 2018، مشددا على ضرورة استمرار التعاون بين المجلس الأعلى وبين منتدى الشباب.
ووضع الرجوب ايهان في صورة ما يواجهه الشباب الفلسطيني جرّاء ممارسات الاحتلال، الذي يسعى بشتى الوسائل لكسر صموده، مشددا على أهمية الدعم الذي يقدمه المنتدى، وعلى ضرورة التحرك بشكل عاجل أمام المؤسسات الدولية لإيجاد اليات تضع حدا لممارسات الاحتلال.
ووجه الرجوب الدعوة لكافة الدول الأعضاء في المنتدى لزيارة فلسطين والاطلاع على واقع الشباب فيها عن قرب، وللمشاركة في فعاليات يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني الموافق 29 من شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.
من جانبه أكد إيهان على دعم المنتدى الكامل لحقوق الشباب الفلسطيني، ووقوفه إلى جانبه في كفاحه للحصول على حقوقه المشروعة التي نصت عليها كافة المواثيق الدولية.
وفي لقاء آخر، اطلع الرجوب، نائب وزير الصناعة والتكنولوجيا التركي، فاتح كاجر، على الواقع الذي يعيشه الشعب الفلسطيني، وما يواجهه من ممارسات وانتهاكات الاحتلال الاسرائيلي، الذي يسعى بكافة لسلب حقه في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.
واشاد الرجوب بعمق العلاقات الأخوية التي تربط البلدين الشقيقين، مشددا على ضرورة استمرار التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين وعلى كافة الأصعدة، موجها الدعوة لوزير الصناعة والتكنولوجيا ونائبه لزيارة فلسطين.
وبحث الطرفان خلال الاجتماع سبل تعزيز التعاون بين المجلس الأعلى للشباب والرياضة الفلسطيني، ووزارة الصناعة والتكنولوجيا التركية، بالشكل الذي يضمن تعزيز صمود الشباب الفلسطيني خاصة في ظل استمرار الاحتلال بمحاولات كسر عزيمة الشباب الفلسطيني.
بدوره استعرض كاجر اليات عمل الوزارة بشكل عام، وعلى صعيد الشباب بشكل خاص، مؤكدا على أن قطاع الشباب يحظى باهتمام كبير لدى الحكومة التركية.
وشدد كاجر على ضرورة استمرار التعاون بين تركيا وفلسطين، ومؤكدا استعداده لزيارة فلسطين في أقرب فرصة ممكنة.
والتقى الرجوب على هامش الفعاليات عددا من طلاب المعاهد الدبلوماسية مثلوا عدة دول اسلامية، خلال ندوة وضعهم من خلالها في صورة الوضع السياسي الفلسطيني خاصة في ظل تزايد الحديث عن قرب الاعلان ما يسمى بصفقة القرن، إضافة إلى استعراض واقع الشباب الفلسطيني الذي يتعرض بشكل مستمر لانتهاكات الاحتلال، ومحاولاته لعرقلة عجلة تطوير الحركة الشبابية والرياضية الفلسطينية.
كما اجتمع الرجوب مع سايتشوك بايراكتر كبير مسؤولي التكنولوجيا في مؤسسة فريق التكنولوجيا التركي، القائمة على مشروع تكنوفيست إسطنبول للفضاء والتكنولوجيا الدولي، حيث اطلع بايراكتار الرجوب على مراحل تطور فكرة تكنوفيسبت اسطنبول، وأهدافه.
جدير بالذكر أن اللواء الرجوب شارك في فعاليات اطلاق اسطنبول: القمة الناشئة الدولية في مدينة إسطنبول، والتي تأتي كجزء من مهرجان تكنو فيست إسطنبول للفضاء والتكنولوجيا الدولي، بدعوة من رئيس منتدى التعاون الاسلامي للشباب، طه ايهان.