الدوري الممتاز : الهلال ينقض على الصدارة مستغلاً سقوط الثوار أمام النشامى

  • منذ سنة واحدة
حجم الخط

غزة-اطلس سبورت_ تصوير يوسف بعلوشة

انقض فريق الهلال على صدارة الدوري بعد فوزه المثير على أهلي بيت حانون، فيما استعاد شباب خان يونس توازنه بالفوز على المتصدر سابقا شباب جباليا، وذلك ضمن مباريات الأسبوع الثالث لمسابقة دوري الدرجة الممتازة الغزي.

شباب جباليا × شباب خان يونس

انتعش فريق شباب خان يونس حامل اللقب، بتحقيق فوزه الأول وذلك على حساب شباب جباليا، بالفوز بهدف دون رد، ليرفع رصيده إلى 4 نقاط وتقدم للمركز السابع، بينما هبط الثوار للمركز الثاني عند 6 نقاط وبجانب الثالث.

شوط أول جاء دون المتوسط بين الفريقين، مع أفضلية طفيفة للضيف شباب خان يونس، فيما ظهر الثوار بشكل يغلب عليه الإرباك وعدم التركيز.

ومن هجمة سريعة للنشامى ينطلق إسماعيل جبر بكرة سريعة على الصندوق يسددها قوية على يمين أحمد عفانة يتقدم لفريقه د9.

وسعى شباب جباليا للرد على هدف التقدم، لكن فرصة محمد الملفوح لم يستغلها بالشكل المطلوب.

دقائق تمر على تقدم النشامى، حاول الثوار العودة بالنتيجة لكن فشل مهاجميه في تشكيل خطورة على مرمى الحارس هيثم فتيحة.

وحاول شباب خان يونس تأكيد لتقدم، بعد أن سنحت فرصة خطيرة لحازم شكشك داخل الصندوق يلعبها على مرتين يبعدها الحارس عفانة بصعوبة، بعدها يخرج الشوط الأول بتقدم للنشامى بهدف.

وفي الشوط الثاني، ظل اللقاء اقل من المتوسط فشل هجومي لشباب جباليا، فيما سعى شباب خان يونس لتعزيز الهدف.

وكاد أنشط لاعبي النشامى إسماعيل جبر من إضافة الهدف الثاني لكن تسديدته القوية ارتطمت بباطن العارضة.

ويجري مدرب شباب جباليا خالد أبو كويك أول تبديل، بدخول يوسف داود وخروج عبد الله عبيد.

ومن أول تهديد للثوار من تسديدة قوية للملفوح يبعدها فتيحة بصعوبة.

وتتواصل المباراة من جانب واحد، ضغط لشباب جباليا نحو التعديل، فيما لعب الشباب مدافعا في مناطقه للحفاظ على الهدف وتعزيزه بهجمات مرتدة سريعة.

ويجري مدرب شباب خان يونس محمد أبو حبيب تبديلين، بدخول رفيق عاشور ووليد أبو موسى وخروج بهاء السباخي وحسن حنيدق، فيما دخل من جباليا مصطفى شاهين وخرج أحمد عميرة.

وفي الدقائق الأخيرة، ظلت المباراة على حالها، استبسال مدافعي النشامى وتألق لحارسه فتيحة الذي قاد فريقه لأول ثلاث نقاط في مستهل مشواره للحفاظ على لقبه.

أدار اللقاء: سامح القصاص، وساعده حسام الحرازين ومحمود أبو حصيرة، وخالد الشيخ خليل رابعا.

 

أهلي بيت حانون × الهلال

اعتلى فريق الهلال صدارة الدوري مؤقتا، بعد فوزه المثير على أهلي بيت حانون بهدفين لهدف، ليتصدر برصيد 7 نقاط مؤقتا، فيما ظل الأهلي عند 3 نقاط وهبط للمركز التاسع.

مباراة جاءت ندية في بدايتها، وسعى كل فريق نحو استغلال سقوط فرق المقدمة للانقضاض على الصدارة.

ومن أول ركنية لبيت حانون ينفذها خالد أبو مغاصيب داخل الصندوق، وسط دربكة للكرة تصل لعبد الله إرميلات ليسددها داخل الشباك متقدماً لفريقه مبكراً د4.

هدف مبكر أشعل المباراة، وواصل الأهلي نحو أهداف إضافية، لكن تسديدة يوسف مصلح أبعدها الحارس إياد أبو دياب.

ويرد الهلال بأول فرصة خطيرة من ركنية داخل الصندوق يلعبها أحد اللاعبين برأسه يمسك بها الحارس أمير الكرد بنجاح.

وعاد الأهلي وبادل الهلال الفرص، ومن عرضية داخل الصندوق يلعبها إرميلات برأسه ترتطم بالعارضة، وتحرم فريقه من هدف ثان محقق، ليخرج الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف دون رد.

شوط ثان، دخل الهلال بتبديلين، بدخول محمد الترامسي وباسم الكحلوت، لتعزيز الخط الهجومي.

وبدأ الهلال في بسط أفضليته وسط تراجع كبير لبيت حانون في مناطقه.

ومن كرة خطيرة للهلال تصل لعبيد أمام المرمى يسددها قوية يبعدها الحارس الكرد.

ومع محاولات الهلال المستمرة، ومن فرصة معتادة داخل الصندوق ووسط زحمة أقدام اللاعبين يتمكن محمد حسان من إدراك التعادل لفريقه د66.

وظلت المباراة مثيرة وضغط قوي للهلال نحو قلب الطاولة مستغلين تراجع بدني كبير للاعبي الأهلي، ومن انفراد صريح للاعب الهلال نعيم يهدر كرة محققة لهدف التقدم.

ومع استمرار المباراة سجال وترقب لهدف مثير، ومن مجهود رائع للاعب الهلال وسام سلامة يراوغ أكثر من مدافع وينفرد بالحارس ويسددها قوية لتسكن الشباك ليقلب الطاولة لمصلحة فريقه بهدف ثان 83، عليه ينتهي اللقاء بفوز غالي ومثير للهلال بهدفين لهدف وينفرد بصدارة الدوري.

أدار اللقاء: عماد مرجان، وساعده محمد خطاب وإسلام الشخريت، ومحمود أبو مصطفى رابعا.