أحداث الساعةسلايدرمحلي

الجمعية الفلسطينية لقدامى الرياضيين تكرم نخبة من نجوم الرياضة الفلسطينية بشمال القطاع

الجمعية الفلسطينية لقدامى الرياضيين تكرم نخبة من نجوم الرياضة الفلسطينية بشمال القطاع

غزة/الناطق الإعلامي لقدامى الرياضيين:

كرمت الجمعية الفلسطينية لقدامى الرياضيين نخبة من الرياضيين القدامى بمحافظة شمال قطاع غزة، وهم “عطا المقيد وهشام البرعي من نجوم الزمن الجميل لكرة القدم، وحمدي المدهون، وسمير الحلو من نجوم المصارعة وكمال الأجسام والقوة البدنية، وعادل أبو ركبة أحد نجوم كرة الطائرة الفلسطينية، وذلك مساء الجمعة بضيافة الدكتور حاتم أبو سالم الذي يؤرخ سيرة ومسيرة الرياضيين وقامات وهامات محافظة شمال غزة.

بحضور عماد التتري وزياد أبو سمره وخالد عبيد أعضاء إدارة الجمعية، والرياضي الكبير اسماعيل المصري المدير الفني للجمعية، والرياضيين الكبار خضر مسعود، وكامل اليازجي، وماهر السويركي، ونخبة كبيرة من الرياضيين الكبار.

ورحب د. حاتم أبو سالم بالحضور والمكرمين في منزله، وقال أن فكرة التكريم جاءت ضمن خطة الجمعية لتكريم الرياضيين الكبار، معبراً عن فخره واعتزازه بإنجازات الرياضيين الفلسطينيين على مدار التاريخ الفلسطيني حيث تركوا بصمات مميزة في المحافل العربية والدولية، لافتاً إلى أن قدامى الرياضيين جزء أصيل من المنظومة الرياضية والوطنية وهم من سطروا تاريخهم وتاريخ الرياضة الفلسطينية بأحرف من ذهب، متمنياً التوفيق والنجاح للجمعية وهنأ المكرمين، وكشف النقاب عن عزمه على إعداد حفل كبير لتكريم كل الرياضيين القدامى بمحافظة شمال غزة.

وعبر عماد التتري أمين سر الجمعية الفلسطينية لقدامى الرياضيين عن سعادته بتكريم نخبة من الرياضيين القدامى وهم أصحاب انجازات وبصمات مميزة بسجل الحركة الرياضية بالعديد من الألعاب، مشيراً أن الجمعية تواصل برنامجها التكريمي والاجتماعي بالتواصل مع الرياضيين القدامى بكافة محافظات الوطن، مثنياً على تاريخ الرياضيين المكرمين لافتاً إلى أنه ومعظم الرياضيين القدامى عاصروا وعاشروا هؤلاء الرياضيين ويعرفون تاريخهم على مستوى فلسطين.

وبين التتري أن الجمعية ألغت الاحتفال السنوي لهذا العام والذي يقام تحت رعاية د. اسماعيل هنية بسبب الأزمة الوبائية التي أوقفت كل مناحي الحياة بالعالم أجمع، حيث يعد هذا التكريم السنوي بمثابة تجمع للرياضيين الكبار، ولكن الجمعية عمدت على مواصلة التكريم ضمن برنامجها بالرغم من شح الامكانيات للجمعية وعدم وجود موازنات لرعاية أنشطتها الدائمة.

وبارك التتري للرياضيين الكبار المكرمين، مؤكداً أن تكريمهم يأتي من باب الوفاء لتاريخهم وعطائهم المتواصل في ميدان الرياضة الفلسطيني.

بدوره قال الرياضي الكبير اسماعيل المصري المدير الفني للجمعية أن هذا التكريم يحمل معاني ومضامين ورسائل وطنية ورياضية، معبراً عن فخره واعتزازه بالانتماء للجمعية الفلسطينية لقدامى الرياضيين لأنها تبهر الجميع بعملها وأنشطتها وفعالياتها الدائمة وعلى رأسها انعاش الذاكرة بأسماء رياضيين كبار عبر برنامج التكريم المتواصل لمن يستحقون التكريم، متمنياً التوفيق والنجاح لأسرة الجمعية، وهنأ المكرمين بهذا التكريم.

 

لمحات مضيئة على سيرة المكرمين:

– الرياضي الكبير عطا المقيد لعب لخدمات جباليا وتقلد شارة الكابتن وشارك بثلاثة مباريات دولية مع الخدمات، وخاض مع منتخب الخدمات عدة مباريات على المستوى المحلي، ولعب لنادي زين الدين وهو نواة تكوين فريق نادي غزة الرياضي، ويعتبر من مؤسسي نادي شباب جباليا ولعب له عدة مواسم خاض خلالها عدة مباريات هامة أبرزها مع نادي الوكرة القطري، عمل مدرباً لنادي خدمات جباليا، وبالأجهزة الفنية لنادي شباب جباليا، ومدرباً لقدامى شمال القطاع.

– الرياضي الكبير هشام البرعي خاض أول مباراة له مع معهد المعلمين برام الله، ولعب حارساً لمرمى خدمات جباليا عدة مواسم، ولعب بالجمعية الاسلامية منطقة الشمال، إلى جانب صولاته وجولاته في الساحات الشعبية، وحصل على لقب أفضل حارس مرمى عدة مرات، ويعتبر من مؤسسي فريق إسلامي جباليا سابقاً.

– الرياضي الكبير عادل أبو ركبة لعب كرة الطائرة لنادي خدمات جباليا وانتقل للتفاح والاهلي الفلسطيني، ومثل فلسطين في بطولة الشواطئ في لبنان الشقيق، ومثل فلسطين في عدة استحقاقات في بلدان عربية منها “البحرين، والسعودية، ومصر، والأردن”، ويعتبر مسئولاً عن ملف لجنة قدامى كرة الطائرة بالجمعية.

– الرياضي الكبير حمدي المدهون مثل خدمات جباليا بالمصارعة وكمال الأجسام، والقوة البدنية، ولعب بالاتحاد الفلسطيني الأردني عندما تم تشكيله وحصل على عدة بطولات خلال تلك الفترة، وحصل على المركز الأول في وزنه بعدة مشاركات عربية، وعمل على اعادة تنشيط المصارعة وكمال الأجسام حيث كان الاحتلال يمنع تنظيم الأنشطة والفعاليات الرياضية لدرجة أنه تم اعتقاله خلال التحضير لبطولة بالشمال وأكمل تنظيمها زملائه باللعبة وهو بالأسر، عمل كمدرب للعبة في النادي الاهلي، وحكماً لرفع الأثقال وكمال الاجسام والقوة البدنية، وعضواً بالاتحاد الفلسطيني للمصارعة.

– الرياضي الكبير سمير الحلو يعتبر من الرعيل الأول للعبة المصارعة الفلسطينية وحائز على العديد من الجوائز بالإضافة لمشاركاته الحافلة على المستوى المحلي والعربي.

وفي ختام الزيارة وحفل التكريم تم تقديم درع تقدير للدكتور حاتم أبو سالم على مبادراته الطيبة مع الرياضيين القدامى، كما قدمت الجمعية درع تقدير لكل مكرم من المكرمين، بدورهم قدموا الشكر الجمعية الفلسطينية لقدامى الرياضيين والقائمين عليها على هذه اللفتة الكريمة بحقهم وحق كل الرياضيين الاوفياء الذين لم يدخروا جهداً في رحلة عطائهم للنهوض بالرياضة الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق