الجماهير تتوقع طريقا صعبا لريال مدريد في مونديال الأندية

  • منذ 11 شهر
حجم الخط

مع اكتمال قائمة الفرق المشاركة في بطولة كأس العالم للأندية 2018 لكرة القدم بالإمارات، بتأهل ريفر بليت الأرجنتيني بطل كأس ليبرتادوريس، سرعان ما بدأت الجماهير تترقب انطلاق منافسات مونديال الأندية غدا الأربعاء بلقاء نادي العين ممثل الكرة الإماراتية مع فريق تيم ويلينجتون النيوزيلندي، وتوقع الكثيرون أن هذه النسخة لن تكون سهلة أمام أبرز المرشحين ريال مدريد الإسباني بطل أوروبا في ظل ما أظهره فريق ريفر بليت من مستويات هائلة خاصة أمام بوكا جونيورز في نهائي كأس ليبرتادوريس.

وأجرت وكالة الأنباء الألمانية استطلاع رأي للكشف عن التوقعات بين الجماهير المتواجدة بالإمارات والتي تستعد لحضور منافسات البطولة المقررة بين 12 و22 كانون أول/ديسمبر الجاري، وقد أكد عدد من عشاق اللعبة والمسؤولين أن طريق الريال لن يكون مفروشا بالورود هذه المرة نظرا لقوة الفريق الأرجنتيني وطموح جماهيره.

وقال علي البدواوي رئيس نادي حتا :”إقامة البطولة بالإمارات، نجاح، ونتمنى مشاركة عربية مشرفة… ريفر بليت يتمتع بخبرات كبيرة ، نتمنى وصول فريق عربي إلى النهائي ، ولكنني أرشح ريفر بليت للقب… نرحب هنا في الإمارات بجميع الفرق والجماهير التي ستأتي إلى بلادنا وسيكون الاستقبال لهم على أكمل وجه وتعودنا النجاح لأي حدث يقام على أرض الإمارات في ظل الإمكانيات العالية في التنظيم والبنية الجيدة.”

وقال خالد الكعبي إداري نادي شباب الأهلي دبي :”أتمنى أن نجد الفرق العربية في مركز متقدم ، خاصة العين ، وطريق الريال لن يكون سهلا ولكنه في نفس الوقت قادر على الفوز بالكأس.. والترجي التونسي فريق كبير وأتوقع أن يلتقيا بعضهما البعض (الترجي والعين) في الدور الثاني ، وستكون مباراة جماهيرية بالدرجة الأولى ، وأتمنى تفوق العين والسير طويلا في المونديال ، وإذا نجح العين في ذلك فهو يساهم في إنجاح البطولة على الأقل من الناحية الجماهيرية.”

ومن جانبه ، توقع نواف مبارك لاعب المنتخب الإماراتي السابق ، وصول ريال مدريد وريفر بليت إلى النهائي ، مشيرا إلى إمكانية تتويج الفريق الأرجنتيني.

وأضاف مبارك بشأن المشاركة العربية في البطولة ، “الفرق العربية متساوية في فرصها ، وأتمنى أن يظهر العين بصورة مشرفة ، ولا نطلب من العين الوصول للنهائي بقدر أن يشرف الكرة الإماراتية بشكل عام ، وأن يقدم مستويات تليق بسمعة الإمارات ، والعين من أفضل الفرق التي تمثلنا خارجيا ولا نخشى على هذا الفريق ، على الرغم من تخوف عشاقه نظير ما يقدمه في المسابقة المحلية بالدولة ، لكن هذا الفريق خارجيا يقدم مستويات متميزة ، وكأس العالم بها تحد كبير بين لاعبي الفريق.”

وتابع مبارك :”نتوقع تنظيما مثاليا مثلما حدث في كأس العالم للشباب من قبل ، وبعد أيام ، ستكون لدينا كأس أمم آسيا وسيكون الحضور الجماهيري كبيرا لقيمة البطولة نفسها.”

وقال راشد عبد الله ، إداري كرة السلة ، إن “العين الإماراتي في ظل الأوضاع الحالية ، من الصعب أن يسير بعيدا في هذه النسخة ، في الوقت الذي أتوقع أن يتواجد فريق الترجي بين الفرق الأربعة الأوائل ، والأمور لن تكون سهلة أمام الريال في ظل قوة ريفر بليت.”

وأضاف :”أتمنى أن يخلف العين كل الظنون الحالية ، ولكن في مثل هذه البطولات الكبرى ، تصطدم الأماني بالواقع الصعب.”

وتابع :”إقامة البطولة على أرض الإمارات من عوامل نجاحها لأننا نمتلك بنية تحتية وملاعب جيدة وسوف أذهب لأبوظبي لمشاهدة المباريات هناك ، ونحن جميعا نعلم مدى الكفاءة الإماراتية العالية في التنظيم ، وأعتبر هذه البطولة بروفة مهمة قبل انطلاق كأس أمم آسيا العام القادم.”

ولم تختلف أراء الجماهير كثيرا ، لكن الحديث دار حول عدم تواجد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ضمن صفوف الريال ، حيث انتقل إلى يوفنتوس الإيطالي.

وقال المصري حسام جاد ، الذي يعمل بأحد أكاديميات الكرة ، “بطبيعة الحال غياب لاعب بحجم رونالدو سيجعلني أتابع الريال بدون شغف كبير ، وأتوقع أن يجد الفريق الإسباني صعوبة في الفوز باللقب هذه المرة في ظل المستوى الجيد لفريق ريفر بليت الذي يتمتع بمستويات متميزة للغاية.”

بينما توقع المصري الآخر أحمد عرفات أن الريال سيكون المتوج باللقب كونه الأفضل حتى في غياب رونالدو ، “مستوى الفريق بالطبع في هذه الفترة مختلف عن ذي قبل ، لكن يبقى هو المرشح الأول للفوز باللقب ، وأتوقع مواجهة عربية قوية في الأدوار التالية بين العين الإماراتي والترجي التونسي.”

وقال العراقي علي صالح “نتمنى أن يسير العين في البطولة بالشكل المناسب مثلما فعل نادي الجزيرة في النسخة الماضية لأن ذلك سيكون من عوامل نجاحها ، واللقب سيكون بعيدا عن الريال في ظل المستوى الجيد للفريق الأرجنتيني.”

وقال الأردني عبد الله جمعة إنها “فرصة جيدة للمقيمين على أرض الإمارات بأن يشاهدوا حدثا في حجم كأس العالم للأندية ، ولكنني هذه المرة لا أتوقع أن يفوز الريال باللقب بسهولة ، ونتمنى أن نشاهد فريق العين أو الترجي في المربع الذهبي لاستكمال نجاح فريق الجزيرة في النسخة السابقة.”