اتحاد الإعلام .. رسالة .. أم وصاية

  • منذ 7 أشهر
حجم الخط

اتحاد الإعلام .. رسالة .. أم وصاية

كتب / أحمد حسونة

منذ فترة من الغياب وعشوائية عمل الاعلام الرياضي في الوطن دون معالم وخطط توضح الأفق العام للمسيرة من ناحية ضوابط ولوائح تحكم العمل من وجهة نظر المسئولين يوجه بوصلة الاعلام نحو اشكاليات تضيق الخناق على الرياضة الفلسطينية من قبل الاحتلال الاسرائيلي.

وما أكثرها من مضايقات واعتقالات ولجم للعمل الرياضي رغم ضخامة وسائل الاعلام الفاشلة في فضح تلك الممارسات وعدم استغلالها كمادة للعمل ومجابهة همجية الاحتلال ونشرها كرسائل للعالم الخارجي من أجل نصرة الرياضي والرياضة الفلسطينية وكسب ود الرأي العام واللعب على اوتارها للحد من تلك الانتهاكات.

الجميع طالب وحارب من أجل تنظيم البيت الاعلامي تحت مظلة رسمية ممثلة باللجنة الاولمبية تحمل هموم وطموح الاعلاميين من أجل الارتقاء برسالة توحدهم رغم اختلاف الأيدولوجيات مؤسسات العمل الاعلامي تصب في مصلحة الرياضة الفلسطينية.

لذا كان واجباً على ساسة العمل الرياضي إنشاء اتحاد الاعلام الرياضي بديلاً لرابطة الصحافيين الرياضيين التي غيب نشاطها ودورها لفترة من الزمن رغم خدمتها للإعلام والرياضة رغم شح الامكانيات وصعوبة الوضع الاقتصادي لقطاع غزة الغير قادرة على تحقيق طموح العاملين في حقل العمل الاعلامي.

فترة وجيزة رسمت وخططت خارطة العمل وبدأت ملامحها بالظهور بتكليف وتسمية رئيس الاتحاد الاعلامي وهيئته الادارية لبدء إجراءات ترتيب البيت الاعلامي بغية توحيد الصف والرسالة الاعلامية كما تم مناقشته وتوضيحه من قبل الامانة العامة للجنة الاولمبية في وقت سابق خلال اجتماعها بنخبة من الاعلاميين في قطاع غزة بهدف التعريف عن دور اتحاد الاعلام البديل للرابطة الغير قادرة على ترتيب وتصويب وضعها واختفاء دورها حسب رأي بعض الاعلاميين المطالبين بالاتحاد أملاً بحاضر مشرق ينصفهم في فترة الظلمة التي لامسوها خلال عقد من الزمن.

اتحاد الاعلام الرياضي وضعت أساساته ومعالمه من أجل تحقيق الهدف وضبط العمل الاعلامي وفق أيدولوجية وسياسة سيعمل تحت قوانينها تضبط العمل الإعلامي من أجل الخدمة العامة للرياضة وليس لتحقيق أهداف خاصة بل أهداف رسمتها سياسة اللجنة الاولمبية الفلسطينية كجهة رسمية ستعمل على تشريع وسن القوانين يعمل تحت مظلتها الصحفي خلال عمله الاعلامي.

لهذا وجب على الاعلاميين المطالبة بإعادة ترميم البيت القديم رابطة الصحافيين الرياضيين واعادة بنائها كجهة أهلية تعمل على خدمة الرياضة الفلسطينية والسير قدماً مع اتحاد الاعلام في مجابهة ومحاربة الاحتلال وفضح انتهاكاته للعالم الخارجي, والعمل على تحقيق مطالب وطموح الاعلامي تواجه الاتحاد في حال التقصير والتهميش لحقوق الاعلاميين وتكون العون الحقيقي من خلال تقديم الدعم والمساندة له وفق ضوابط ولوائح تصب في خدمة الاعلام والرياضة الفلسطينية ومحاسبة الخارج عن الهدف المنشود من أجل السمو بالمصلحة العامة وتحقيق رسالة عمل موحدة قادرة على البناء والتطور.