أهم الأحداث الكروية التي حدثت هذا الأسبوع بالدوريات الأوروبية

  • منذ 7 أشهر
حجم الخط

متابعة.ابومعروف حمودة

استمر دوران الدوريات الكبرى في القارة الأوروبية العجوز مع دخولها في مرحلة الحسم سواء بصراع اللقب، المراكز الأوروبية أو تجنب شبح الهبوط للدرجة الادنى ما جعل محبي كرة القدم في التسمر أمام شاشات التلفاز من أجل مشاهدة مباريات مثيرة وحماسية. دعونا الآن نتعرف على أهم الأحداث الأوروبية الكروية التي حصلت في عطلة نهاية الأسبوع.

1. استمرار صراع السيتي و​ليفربول​، الغموض يلف صراع المراكز الأوروبية وكارديف قريب من الهبوط

لم تحمل الجولة السادسة والثلاثين من الدوري الإنكليزي أي جديد في صراع اللقب حيث نجح ​مانشستر سيتي​ في تجاوز عقبة برايتون بهدف حمل توقيع هدافه سيرجيو أغويرو ليحصل السيتي على ثلاث نقاط ثمينة قربته من لقب البريمييرليغ فيما لم يجد ليفربول أي صعوبة في تجاوز هادرسفيلد يونايتد 5-0 ليتابع ضغطه على السيتي قبيل جولتين من النهاية.

وشهدت هذه المرحلة غياب الفوز عن الفرق الأربعة التي تتنافس على المركزين الثالث والرابع المؤهلين لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل حيث خسر توتنهام 1-0 أمام وست هام يونايتد فيما انتهت قمة ​تشيلسي​ ومانشستر يونايتد بالتعادل 1-1 بينما استمر أرسنال بمسلسل الخسائر الثلاثية وسقط هذه المرة أمام ليستر سيتي.

هذه النتائج أبقت توتنهام ثالثا برصيد 70 نقطة مقابل 68 لتشيلسي، 66 لأرسنال و65 لمانشستر يونايتد قبل جولتين فقط من النهاية ما يعني فعليا بأن توتنهام وتشيلسي هما الفريقين الأوفر حظا للتأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. كما شهدت هذه الجولة خسارة كارديف سيتي أمام فولهام 1-0، تجمد رصيده عند النقطة 31 في المركز الثامن عشر والذي يهبط صاحبه للدرجة الأولى ومبتعدا عن برايتون بأربع نقاط ما يعني صعوبة تعويض الفارق في آخر جولتين.

2. ​برشلونة​ يتوج باللقب، لا جديد في صراع المركز الرابع ووضوح الصورة فيما خص صراع الهبوط

حسم برشلونة لقب الليغا بعدما فاز على ليفانتي 1-0 ووصل إلى النقطة 83 إذ وعلى الرغم من فوز ملاحقه أتلتيكو مدريد في هذه الجولة على ريال بلد الوليد 1-0 مع رصيد 74 نقطة لكن مع تبقي 3 جولات فقط قبل النهاية، لن يكون من الممكن لأتلتيكو تعويض فارق النقاط التسع كون المواجهات المباشرة تصب لمصلحة برشلونة لتبقى هناك معركتين أخرتين في هذا الدوري، معركة المقاعد الأوروبية وتجنب الهبوط للدرجة الثانية.

في المعركة الأوروبية، لا جديد فيما خص المركز الرابع إذ خسر أصحاب المركزين الرابع والخامس خيتافي وإشبيلية في هذه الجولة ليبقيا عند رصيد النقاط ال55 كما خسر فالنسيا السادس وتعادل أتلتيكو بيلباو السابع ما جعل الأمور معلقة للمركز الرابع المؤهل لدوري الأبطال والمراكز من 5 إلى 7 كونها مؤهلة لليوروباليغ.

أما في صراع الهبوط، فرغم فوز رايو فاليكانو على ريال مدريد 1-0 لكنه وصل للنقطة 31 أي بعيدا بست نقاط عن أول الناجين جيرونا الذي هزم إشبيلية ووضع فاليكانو مشابه لوضع هويسكا الذي لديه 30 نقطة ليقتربا من الهبوط وتبقى البطاقة الأخيرة بين فرق سيلتا فيغو، ليفانتي، غيرونا وبلد الوليد مع فارق النقطتين بين الفرق الأربعة.

3. الإنتر لم يضمن بعد المركز الثالث، صراع سداسي على مراكز دوري الأبطال وموقف إمبولي يتعقد

بعد تعادله في اليوفي 1-1، وصل إنتر ميلان إلى النقطة 62 في المركز الثالث، لكن فوز أتالانتا على أودينيزي 2-0 جعله برصيد 59 نقطة في المركز الرابع وبعده يجب أن ننظر إلى باقي المراكز فنرى روما الخامس والفائز

على كالياري 3-0 ولديه 58 نقطة ثم تورينو السادس والفائز ميلان 2-0 برصيد 56 نقطة مثل ميلان تماما ثم لازيو السابع الفائز على سامبدوريا 2-1 ولديه 55 نقطة أي أن الفارق بين الثالث والسابع 7 نقاط ومع تبقي 4 جولات أي 12 نقطة متبقية والعديد من المواجهات المباشرة بين تلك الفريق، لا يمكننا تنبؤ أي أمر سوى القول بأننا مع معركة شرسة يمكن وصفها بأم المعارك حيث لن نعرف هوية الفريقين أصحاب المركزين الثالث والرابع المؤهلين لدوري الأبطال والخامس، السادس والسابع المؤهلين لليوروبا ليغ إلا مع نهاية الجولة الختامية للدوري. وبعد خسارته أمام بولونيا 3-1 وابتعاده عن أول الناجين أودينيزي بأربع نقاط، يحتاج إمبولي لتقديم 4 مباريات مثالية وانتظار تعثر أودينيزي كي يبقى لموسم جديد في السيري آ.

4. ​بايرن​ يستفيد نسبيا من تعثر ​دورتموند​ ولا شيئ محسوم في صراع المراكز الأوروبية

رغم تعادله في هذه الجولة أمام نورنبيرغ 1-1 في مباراة شهدت الكثير من الإثارة والفرص الضائعة، استفاد بايرن نسبيا من نقطة التعادل بعدما خسر ملاحقه المباشر بوروسيا دورتموند في ديربي الرور أمام شالكه 4-2 ليبتعد عن بايرن بفارق نقطتين قبل 3 جولات من النهاية ما يعطي بايرن أفضلية نسبية إنما ليست كاملة في الصراع الذي سيدور حتى الجولة الأخيرة على اللقب. وبعد فوزه على فرايبورغ 2-1، ضمن لايبزيغ المركز الثالث حيث وسع الفارق مع أقرب ملاحقيه إينتراهت فرانكفورت إلى عشر نقاط قبل 3 جولات من النهاية ليدور صراع شرس على المركز الرابع مبدئيا بين إنتراخت فرانفكورت، بوروسيا مونشنغلادباخ، باير ليفركوزن، هوفينهايم وبنسبة أقل فولفسبورغ إذ أن الفارق بين هذه الفرق الأربعة خمس نقاط فقط وبالتالي كل شيئ وارد رغم أفضلية نسبية لفرانكفورت مع ابتعاده عن أقرب منافس له بثلاث نقاط.

5. آمال أولمبيك ​مارسيليا​ الأوروبية تتلاشى، العين على مراكز اليوروبا ليغ و كان يشعل معركة الملحق

تلاشت آمال أولمبيك مارسيليا في حصد المركز الثالث المؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل بعدما تعرض لخسارة على أرضه وأمام جماهيره 2-1 من نانت ليتجمد رصيده عن النقطة 54 خاصة بعد فوز أولمبيك ليون على بوردو 3-2 ووصوله للنقطة 62 كما فاز سانت إيتيان على تولوز 2-0 ووصل للنقطة 59 لينحصر الصراع على المركز الثالث بين ليون وسانت إيتيان نظرا لارتياح ليل في مركز الوصافة مع 68 نقطة وفوز خماسي هذه الجولة على أولمبيك نيم.

لكن لا يجب أيضا إهمال صراع المركز السادس والمؤهل إلى اليوروبا ليغ حيث لدى مونبيلييه 54 نقطة بعد الفوز على البي أس جي ثم نيس 51 فيما يأتى أولمبيك نيم خلفهما ب49 نقطة ما يعني أن لا شيئ محسوم بعد. وبالنظر إلى صراع الهبوط، اقترب غانغان من الهبوط مع تجمد رصيده عن 24 نقطة عقب خسارته أمام نيس 3-0 لكن فوز كان على ​ديجون​ 1-0 جعله يصل لنقطته رقم 29 مقابل 28 لديجون وهما يتنافسان على المركزين الثامن عشر والتاسع عشر لأن المركز الثامن عشر يعطي صاحبه فرصة لعب الملحق من أجل البقاء ومن هنا تأتي أهميته حيث سيمتد الصراع مبدئيا بين الفريقين إلى الجولة الأخيرة من الدوري.