أمين عبد العال: مهمة تدريب الزعيم مسؤولية كبيرة وعلينا التضحية من أجل نادينا

  • منذ سنتين
حجم الخط

غزة-أطلس سبورت-محمد الأخرس

محمد الأخرس- قال المدير الفني لنادي شباب رفح أمين عبد العال، أن المرحلة التي يعيشها النادي لا تحتاج إلا لتكاتف الجميع حول فريق الكرة الأول، فهو بأمس الحاجة لتواجدهم بجانبه.

وأضاف “الجميع يعرف أن تدريب الأندية الكبيرة والجماهيرية ليست أمراً سهلاً وتحتاج لتفكير عميق من عدة جوانب. لكن عندما يتعلق الأمر بالنادي الذي تربيت فيه؛ لم أتردد بقبول المهمة”.

وأوضح “لا يوجد ناد يتعرض لكبوات، ونحن أمام مهمة علينا أن نجتهد وأن نبذل قصارى جهدنا من أجل الخروج بأفضل الحلول لعودة الزعيم لمكانته الطبيعية ومنصات التتويج التي لم تغب عن خزائنه في السنوات الماضية”.

وعن مهمته مع الزعيم قال “أن الفريق واجه ظروفاً صعبة في الآونة الأخيرة، وبدأنا العمل مع اللاعبين من عدة جوانب هامة سيما النفسية والمعنوية للتخلص من الأزمات التي مر بها الفريق مؤخراً”.

وأردف “خضنا خلال فترة التحضيرات الماضية تدريبات مكثفة، ركزنا فيها على الجانب البدني بالدرجة الأولى، وتخلل تلك الفترة خوض أربع مباريات ودية، وقفنا فيها على مستوى اللاعبين الفني والبدني والتكتيكي”.

وأكد عبد العال أن الجهاز الفني خرج بمكاسب عديدة خلال المباريات الودية، خاصة معالجة المشاكل والأخطاء، بالإضافة إلى تجربة لاعبين من أبناء النادي والذين بحاجة ماسة لفرصة اللعب مع الفريق، مؤكدا أن المباريات ليست مقياس لكن كانت مهمة بالنسبة لنا في مهمتنا”.

ولم يخفِ مدرب الزعيم، أن شباب رفح غني باللاعبين المميزين، ولدينا تشكيلة لاعبين لديهم قدرات كبيرة قادرة على انتشال الفريق بشكل لائق في المرحلة المقبلة، بجانب تواجد لاعبين صغار جيدين في عدة مراكز خاصة الوسط والهجوم.

واستطرد “نأمل في الوصول لأفضل مستوى ممكن مع اللاعبين، وأمامنا وقت سنسعى لاستغلاله جيداً، وزيادة معدل التدريب، مشدداً على أهمية استمرار اللاعبين في بذل الجهد ومساعدتنا على التطور والتقدم”.

وأشار عبد العال إلى أن هناك بعض المشاكل في بعض المراكز، لكن بفضل عمل اللاعبين، تمكنا من إيجاد البدائل المناسبة، وسنبحث عن إعطاء أكبر كم من الفرص للاعبين هم بحاجة للعب مباريات”.

وناشد المدرب عبد العال أبناء النادي للوقوف خلف الفريق، من أجل الارتقاء به، فتواجدهم خلفه له أهمية وضرورة بالغة في مشوارنا هذا الموسم في بطولتي الدوري والكأس.