أخبار البرشا والريال مدريد والدوريات العالمية الكبرى

  • منذ 7 أشهر
حجم الخط

متابعة.ابومعروف حمودة

ميسي وتير شتيغن ”كلمة السر“

أحرز أهداف برشلونة كل من لويس سواريز في الدقيقة الـ 26، وأضاف ليونيل ميسي الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين الـ 75 والـ82.

وأهدر لاعبو ليفربول العديد من الفرص، التي كانت من الممكن أن تغيّر نتيجة المباراة تمامًا، وكان ساديو ماني ومحمد صلاح في قمة ”النحس“ أمام المرمى، وكذلك جيمس ميلنر، وتألق الحارس الألماني تير شتيغن في التصدي لفرصتين مؤكدتين من ميلنر وصلاح، وصنع ميسي الفارق في الربع ساعة الأخير من اللقاء، بهدفين أحدهما ”رائع“ من ركلة حرة مباشرة بعيدة المدى.

وتقام مباراة العودة يوم الثلاثاء المقبل في ملعب أنفيلد، ويلتقي الفائز مع الفائز من المواجهة الأخرى بين أياكس أمستردام الهولندي وتوتنهام الإنجليزي، بعد أن فاز أياكس في لندن بهدف نظيف ذهابًا.

صدمة زيدان

ولا تزال أخبار نادي ريال مدريد في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة تهيمن على تقارير الصحافة الأوروبية، خاصة بعد المعلومات المتداولة أخيرًا بأن الفرنسي زين الدين زيدان يشعر بإحباط شديد إزاء مستوى بعض النجوم الذين كان ينوي الاعتماد عليهم في ولايته الثانية.

وقالت صحيفة ”موندو ديبورتيفو“ الإسبانية إن زيدان يعاني صدمة عنيفة داخل أروقة نادي ريال مدريد.

وأضافت في تقرير نشرته الأربعاء: ”بعد أن تسلم زيدان مهمة تدريب ريال مدريد في مارس الماضي، خلفًا للأرجنتيني سانتياغو سولاري، كان يظنّ أن ما يحتاج الفريق مجرد تقييم أو إعادة نظر في بعض اللاعبين، ولكن بعد مرور شهرين تقريبًا، فإن زيدان اكتشف أن ريال مدريد يحتاج إلى ثورة شاملة“.

ومضت تقول: ”استقر زيدان في البداية على ضرورة الاستغناء عن الويلزي غاريث بيل وعدد آخر من اللاعبين، وعلى رأسهم داني سيبايوس، وماريانو دياز، وماركوس لورينتي، ولكن القائمة اتسعت بصورة مفاجئة، لم يكن زيدان نفسه يتصورها“.

وتابعت بقولها: ”الهزيمة الأخيرة لريال مدريد أمام رايو فايكانو أخرجت الغضب الكامن في صدر زيدان، ودفعته للحديث مباشرة مع إدارة ريال مدريد بأن الفريق يحتاج إلى دماء جديدة في كل المراكز تقريبًا“.

وأكدت أن بعض اللاعبين الذين كان زيدان يرغب في الاعتماد عليهم ”خذلوه“، ولم يقدموا المستوى المنتظر منهم، وعلى رأسهم الألماني توني كروس، والكرواتي لوكا مودريتش، وإيسكو، إضافة إلى البرازيلي مارسيلو.

وقالت إن المستوى الصادم لهؤلاء اللاعبين دفع زيدان إلى الضغط على إدارة الريال، لإنهاء صفقات إدين هازاد وبول بوغبا وكريستيان إريكسين، ولوكا يوفيتش، في أسرع وقت ممكن.

وأشارت إلى أن زيدان أدرك -أيضًا- أن بداية الثورة تكمن في غرفة ملابس ريال مدريد، لأن الأمور خرجت عن نطاق السيطرة في ظل سيطرة الروح الانهزامية على اللاعبين، وهو ما تسبب في خسارة الفريق 10 مرات هذا الموسم، منها اثنتان تحت قيادة ”زيزو“.

صفقة إريكسين تقترب

قالت تقارير صحفية إن نادي ريال مدريد الإسباني توصل إلى اتفاق نهائي مع لاعب الوسط الدنماركي كريستين إريكسين، نجم وسط نادي توتنهام الإنجليزي.

وأشارت صحيفة ”آس“ الإسبانية إلى أن مسؤولي ريال مدريد أنهوا الاتفاق مع إريكسين حول شروط عقد اللاعب برفقة النادي الملكي، إذ يرغب الفرنسي زين الدين زيدان مدرب الريال في ضم اللاعب إلى صفوف الميرينغي الموسم المقبل، لدعم خط الوسط.

وأضافت بقولها في تقرير نشرته الأربعاء: ”بدأت إدارة الريال في التفاوض مع توتنهام حول صفقة إريكسين، بعد الاتفاق مع اللاعب على البنود الخاصة بعقده“.

وينتهي عقد إريكسين برفقة السبيرز في منتصف عام 2020، وسوف تكون إدارة النادي اللندني مجبرة على بيعه بنهاية الموسم الجاري، حتى لا يرحل مجانًا بعد نهاية الموسم المقبل.

غضب برازيلي من نيمار

فتحت الصحافة البرازيلية النار على النجم نيمار دا سيلفا، لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، في أعقاب التصرفات المثيرة للجدل التي صدرت عن نيمار أخيرًا، وكان آخرها اعتداؤه بالضرب على أحد المشجعين عقب نهائي كأس فرنسا بين سان جيرمان وستاد رين.

وتعرض نيمار للإيقاف 3 مباريات من جانب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، يويفا، على خلفية هجومه على حكام مباراة سان جيرمان ومانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا، وتصريحاته أنهم ”عار“ على التحكيم.

ويمكن أن يتعرض نيمار إلى عقوبة الإيقاف بين 3 إلى 8 مباريات، نتيجة اعتدائه على مشجع بعد نهائي كأس فرنسا.

وقال الصحفي البرازيلي أندريه ريزاك: ”لم نسمع نيمار يقول يوما إنه أخطأ، هل المشكلة في اللاعبين الصغار بباريس سان جيرمان، كما زعم نيمار، هل المشكلة في العالم كله الذي اتهمه بالتمثيل خلال كأس العالم السابقة بروسيا 2018، يبدو أنها مشكلة الآخرين دائمًا، دون أن يعي نيمار أنها مشكلته الخاصة في الأصل“.

وقالت الصحفية البرازيلية ماريليا لويز: ”يجب أن يكون للاتحاد البرازيلي دور في التصدي لسلوكيات نيمار، وأن يُسقط الحماية عن اللاعب“.

ورأت ليفيا لارانغيرا، مراسلة قناة ”غلوبو“ أن ما فعله نيمار لا يختلف على الإطلاق عن سلوك دوغلاس كوستا، لاعب يوفنتوس الإيطالي، الذي بصق على أحد اللاعبين خلال إحدى مباريات فريقه هذا الموسم، وقام مدرب المنتخب البرازيلي ”تيتي“ باستبعاده من صفوف السليساو في مباراتين وديتين، وأن نيمار يجب أن ينال عقوبة مماثلة.

تشيلسي يعاني

أعلن نادي تشيلسي الإنجليزي أن مدافعه الألماني أنطونيو روديجر، سيغيب حتى نهاية الموسم بعد خضوعه لجراحة في الركبة؛ بسبب إصابته خلال التعادل 1-1 مع مانشستر يونايتد، يوم الأحد.

وخرج روديجر مصابًا في ركبته في الدقيقة الـ65، ولن يشارك بالتالي في آخر مباراتين لتشيلسي في الدوري أمام واتفورد وليستر سيتي إضافة إلى مسيرة الدوري الأوروبي، إذ سيلعب ناديه اللندني أمام أينتراخت فرانكفورت في قبل النهائي.

وقال تشيلسي بموقعه على الإنترنت: ”خضع روديجر لجراحة ناجحة في ركبته اليسرى، سيغيب حتى نهاية الموسم، وسيخضع لفترة التعافي خلال الصيف وسيكون جاهزًا في وقت مبكر للموسم المقبل“.

قلب كاسياس

قالت تقارير صحفية برتغالية، إن الإسباني إيكر كاسياس حارس نادي بورتو تعرض لأزمة قلبية اليوم الأربعاء.

وأشارت صحيفة ميرور البريطانية نقلًا عن تقارير برتغالية إلى أن كاسياس تم نقله الى المستشفى، وتم إجراء ”قسطرة“ له.

ومن المقرر أن يغيب كاسياس عن بورتو حتى نهاية الموسم نظرًا لحالته الصحية.

ووقع الحارس، البالغ من العمر 37 عامًا، عقدًا جديدًا مع بورتو لمدة عام ينتهي منتصف 2020.

مستقبل بيرناردو سيلفا

كشفت تقارير إخبارية، أن جناح مانشستر سيتي، البرتغالي بيرناردو سيلفا، لا يرغب في الرحيل عن صفوف النادي الإنجليزي في الصيف المقبل، كما نشرت بعض وسائل الإعلام.

وذكرت صحيفة ”مانشستر إيفيننغ نيوز“ أن سيلفا (24 عامًا) يشعر بالسعادة داخل جدران ”السيتيزنس“، ولا يفكر في الرحيل في الصيف المقبل نحو نادي برشلونة.

ويقدم سيلفا موسمًا مميزًا مع الفريق الذي يدربه الإسباني بيب غوارديولا، وخاض إجمالي 48 مباراة سجل فيها 13 هدفًا وصنع 12.