أجيري: مصر لا تعاني من أي مشكلات هجومية أو بدنية

  • منذ 5 أشهر
حجم الخط

وكالات ابومعروف حمودة

رغم التعرض لانتقادات بداعي تواضع الأداء قال خافيير أجيري مدرب مصر إنه لا يعاني من أي مشكلات هجومية أو بدنية بينما أكد أن تركيزه ينصب على تجهيز لاعبيه من الناحية الذهنية لمواجهة جنوب إفريقيا في دور الستة عشر بكأس الأمم الإفريقية لكرة القدم السبت.

وفازت مصر، صاحبة الرقم القياسي في حصد اللقب القاري برصيد سبع مرات، في مبارياتها الثلاث في دور المجموعات دون أن تهتز شباكها لكن الأداء لم يكن مرضيا لأغلب المشجعين ووسائل الإعلام المحلية.

وقال أجيري في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة قبل البحث عن بطاقة الظهور في دور الثمانية: “أنا لا أتفق مع الرأي عن وجود مشكلات هجومية وفريق واحد فقط سجل أهدافا أكثر من مصر في البطولة”.

وسجلت مصر خمسة أهداف في ثلاث مباريات بينما نجحت الجزائر ومالي في هز الشباك ست مرات خلال دور المجموعات.

وأضاف: “خضت حتى الآن (مع مصر) 11 مباراة وسجلنا في عشر مباريات.. البعض يريد أن نفوز 4 و5-صفر وهذا غير سهل خاصة مع تطور كرة القدم الإفريقية”.

وبعد اعتراف أجيري بتراجع أداء مصر في الشوط الثاني في أول مباراتين بسبب الجانب البدني يعتقد المدرب أنه نجح في حل المشكلة.

وقال: “بالنسبة للإجهاد لم تعد المشكلة موجودة وفي آخر مباراة كنا نلعب بقوة حتى الدقيقة 90 وكان المجهود كبيرا من اللاعبين وهذا يعكس حل المشكلة”.

التعامل مع الضغوط

ويعتقد أجيري أن أغلب المنتخبات تواجه مصر “وليس لديها ما تخسره” خاصة مع التفكير في مواجهة أصحاب الأرض وهو ما يجعلها تقدم أفضل أداء ممكن لكنه يدرك كيفية التعامل مع الضغوط.

وقال المدرب المكسيكي: “في رأيي كل الفرق تلعب أمامنا وليس لديها ما تخسره وهذه أهم نقطة وكل منافس يقول نحن نلعب أمام مصر ونحن نواجه محمد صلاح وكل هذه الأمور”.

وأكمل: “نلعب 11 ضد 11 ولا يوجد أفضلية لأي فريق وبمجرد أن تبدأ المباراة فهي متكافئة ونكون مطالبين بالتعامل مع الضغوط حتى ننجح”.

وأضاف: “بالنسبة للضغوطات فهي موجودة منذ أول مباراة وموجودة دائما لأننا نلعب في القاهرة على أرضنا.. هذه مجموعة ناضجة جدا من اللاعبين وتلعب تحت ضغوط دون مشكلات”.

وحصلت مصر على راحة ليوم إضافي عن جنوب أفريقيا قبل المباراة المرتقبة بينهما لكن أجيري يعتقد أن الناحية البدنية ليست هي الحاسمة في مثل تلك المباريات وإنما الجانب الذهني.

وقال أجيري: “أعتقد أن التجهيز للمباراة يكون ذهنيا وتركيزي أكثر من الجانب البدني يكون ذهنيا فهو أهم من الجانب البدني”.

وأضاف المدرب أنه يضع ضمن خياراته إمكانية التعادل واللجوء إلى ركلات الترجيح قائلاً: “بالطبع ركلات الترجيح جزء مهم في كل التدريبات ونحن جاهزون تماما”.