مورينيو : روني بمراحله الأخيرة يواجه موقف صعب

حجم الخط


صرح المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي ، البرتغالي جوزيه مورينيو ، أن قائد فريقه المهاجم الإنجليزي واين روني ، يعيش موقف صعب في الجزء الأخير من حياته الكروية .

وبدأ مستوى واين روني (31 عام) ، بالانخفاض في الموسم الحالي، خاصة بعدما أصبح يلازم مقاعد البدلاء بشكل أكبر مع جوزيه مورينيو، وتواجد زلاتان إبراهيموفيتش، وتألق لينجارد وراشفورد في الهجوم.

وقال المدرب البرتغالي لشبكة “Omnisport” عن حالة روني :”إنه أمر صعب جدًا لأنني عايشت مثل هذه الحالات خلال مسيرتي، لاعبين مدهشين بتاريخ مدهش، في الفترة الأخيرة من مسيرتهم المهنية، لقد عايشت ذلك في ريال مدريد وإنتر ميلان وتشيلسي أيضًا”.

وأوضح :”في فترتي الأولى في تشيلسي كان معي دروجبا ولامبارد في أفضل حالاتهم خلال مسيرتهم، وعندما عدت مرة ثانية كانوا في الفترة الأخيرة من مسيرتهم، كم كان الأمر صعبًا”.

وتابع مورينيو :”في بعض الأحيان مثل هؤلاء اللاعبين يفهمون الوضع بشكل جيد، ولكن في بعض الأحيان يعتقدون أنهم بعمر 24 أو 25 عامًا، وهذا يكون صعبًا للغاية”.

وأكمل :”لكن روني رجل رائع ويحب الفريق، فلو كان محبطًا يُخفي ذلك، وفي حالة لم يكن سعيدًا يُخفي ذلك أيضًا إنه يتصرف بأفضل طريقة ممكنة”.

وواصل :”عندما لا يكون مصابًا دائمًا يكون متاحًا، وفي الحقيقة في الوقت الحالي أنا بحاجة له لأننا لدينا الكثير من المشاكل”.

وكرر البرتغالي مقولته الشهيرة عندما يدرب أي فريق :وقال :”الموسم الأول كنت أقوم بتحليل الفريق والنادي، في الموسم الثاني دائمًا ما أستمتع، أنا أعلم أنني لا أخطئ في الموسم الثاني، أنا الآن مستمتع في لحظة انتقالية بين الموسم الحالي والموسم القادم”.

وعن سبب فشل مانشستر يونايتد في السنوات الأخيرة، أوضح :”لدي إجابة واحدة لذلك، القوة الاقتصادية أصبحت كبيرة لأندية الدوري الممتاز، هناك عمل يجب القيام به على مانشستر يونايتد ونحن في الطريق الصحيح”.


أخر الأخبار